الرئيسية | طب وصحة | انخفاض استهلاك السكر في المملكة المتحدة بعد فرض ضريبة المشروبات الغازية

انخفاض استهلاك السكر في المملكة المتحدة بعد فرض ضريبة المشروبات الغازية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
انخفاض استهلاك السكر في المملكة المتحدة بعد فرض ضريبة المشروبات الغازية
 

أدى فرض "ضريبة السكر" في المملكة المتحدة إلى انخفاض ملحوظ في استهلاك السكر اليومي، حيث انخفض بحوالي 5 غرامات لدى الأطفال و11 غراماً لدى البالغين بعد مرور 12 شهراً على تطبيق الضريبة، وفقاً لتحليل بيانات المسح على مدى 11 عاماً. تشكل المشروبات الغازية أكثر من نصف إجمالي هذا الانخفاض في استهلاك السكر، مما يبرز فعالية الضريبة في تقليل استهلاك السكريات.

على الرغم من هذا التراجع، لا يزال إجمالي تناول الطاقة اليومي من السكريات الحرة أعلى بنسبة 5% من التوصية الأحدث لمنظمة الصحة العالمية. توصي المنظمة بألا يتجاوز استهلاك السكر اليومي للبالغين 30 غراماً، و24 غراماً للأطفال من سن 7 إلى 10 سنوات، و19 غراماً للأطفال من سن 4 إلى 6 سنوات. وقد استعان الباحثون ببيانات المسح السنوي للتغذية والنظام الغذائي الوطني في المملكة المتحدة لتقييم تأثير الضريبة على تناول السكر، حيث يجمع المسح معلومات عن استهلاك الغذاء والعناصر الغذائية من 500 شخص بالغ و500 طفل على مدى 4 أيام.

أظهرت نتائج المسح أن الأطفال قللوا من تناولهم اليومي للسكر بنسبة 10% (5 غرامات) والبالغين بنسبة 20% (11 غراماً) بعد عام من تطبيق الضريبة. وجاء نصف هذا الانخفاض من المشروبات الغازية وحدها، بينما ظل استهلاك البروتين ثابتاً خلال نفس الفترة. يرتبط الاستهلاك الزائد للسكريات، خاصة السائلة، بزيادة الوزن ومضاعفاته، مما يجعل هذا الانخفاض خطوة إيجابية نحو تحسين الصحة العامة.

مجموع المشاهدات: 1243 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة