الرئيسية | الأخـيـرة | قصر بكنغهام يجرد الأمير أندرو من مهامه ولقبه

قصر بكنغهام يجرد الأمير أندرو من مهامه ولقبه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قصر بكنغهام يجرد الأمير أندرو من مهامه ولقبه
 


أعلن قصر بكنغهام الملكي البريطاني اليوم الخميس (13 يناير/كانون الثاني 2022) تجريد الأمير آندرو من واجباته العسكرية وامتيازاته الملكية وأنه لم يعد يعرف "بصاحب السمو الملكي".

وقال قصر بكنغهام في بيان "بتصريح من الملكة وبموافقتها أعيدت المسؤوليات العسكرية لدوق يورك وامتيازاته الملكية إلى الملكة". وأضاف البيان "سيواصل دوق يورك عدم القيام بأي مهام عامة وسيدافع عن قضيته بصفته مواطنا عاديا".

وتعني هذه الخطوة التي اتخذها القصر أن الأمير سيفقد الآن كل ما يربطه بالأسرة الملكية.

وكان أندرو (61 عاما) وهو دوق يورك، قد أُجبر على التخلي عن واجباته العامة  عام 2019 لعلاقته برجل الأعمال الأمريكي الراحل، جيفري أبستين، الذي أدين في قضية جنسية، وبعد مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية عبر فيها الأمير عن أمله في تبرئة ساحته.

ورفض قاض أمريكي أمس الأربعاء محاولة من جانب الأمير أندرو لإسقاط  دعوى قضائية كانت قد رفعتها فيرجينيا جوفري وتتهم فيها دوق يورك بالاعتداء جنسيا عليها عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها وعندما كان يستغلها الممول الراحل جيفري إبستين.

وينفى أندرو اتهامات جوفري بأنه أجبرها على ممارسة الجنس منذ أكثر من عقدين في منزل مساعدة إبستين السابقة جيسلين ماكسويل بلندن، أو أنه أساء معاملتها في عقارين آخرين مملوكين لإبستين، الذي الذي انتحر في السجن سنة 2019.

مجموع المشاهدات: 2341 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة