نقابيون: رائحة "الموت" تنبعث من أروقة المستشفى الإقليمي بورزازات

أخبار وطنية

13/08/2020 21:04:00

أخبارنا المغربية

نقابيون: رائحة "الموت" تنبعث من أروقة المستشفى الإقليمي بورزازات

أخبارنا المغربية - محمد اسليم

دأبا على بياناته السابقة، إستنكر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بورزازات، ما وصفه بالوضع المزري الذي يتخبط فيه المستشفى الإقليمي سيدي حساين بن ناصر، مؤكدا وبلهجة يختلط فيها الترهيب والتحذير أن "رائحة الموت" أصبحت تنبعث من أروقته بسبب الإهمال والارتجالية والتسيب في تدبير المرحلة الثانية من الجائحة، إلى جانب غياب أي تواصل أو برنامج عمل بين الطاقم الطبي والتمريضي وإدارة المستشفى من جهة والمندوبة الإقليمية من جهة أخرى مما ينذر بالأسوأ في قادم الأيام.

المكتب النقابي المنضوي تحت لواء (UMT)، سجل كذلك عددا من الإختلالات الخطيرة من بينها:

انعدام الممرات الخاصة بالمصابين والمشكوك في إصابتهم، وضعف الإجراءات الاحترازية مما نتج عنه إصابة مستخدمين بالمستشفى بعدوى الوباء.

احضار الأطر الطبية والتمريضية المستفيدة من رخصها السنوية تحت طائلة التهديد، وعدم إسناد أي مهمة لها رغم الوضع المأساوي الذي بات فيه المستشفى الإقليمي مما يطرح أكثر من علامة استفهام محيرة.

تكديس المرضى المصابين داخل قسم المستعجلات مع باقي المرضى وعائلاتهم مما ينذر بوقوع الكارثة.

التماطل في تقديم البروتوكول العلاجي لمرضى كوفيد مما نتج عنه مضاعفات مميتة.

استهتار المندوبة الإقليمية وإدارة المستشفى بمعاناة المصابين وذويهم بعدم تحديد طبيب أو طاقم طبي مكلف لتتبع مرضى كوفيد. غياب أي استراتيجية أو تواصل أو برنامج عمل لدى الإدارة والمندوبة الإقليمية للتصدي للوضع الكارثي بالمستشفى والذي يزداد تفاقما.

بيع الوهم للساكنة عبر خلق وحدة إنعاش صورية خاصة بمرضى كوفيد تنعدم فيها كل المواصفات الاستشفائية وبدون طاقم طبي وتمريضي، حيث ان كل من يلج اليها يخرج جثة هامدة، وكحصيلة أولية مخيفة تسع وفيات والعدد قابل للارتفاع.

رفض المدير الجهوي بشكل غير مفهوم نقل المرضى في وضعية حرجة للعلاج بالراشيدية كما هو معمول به في المرحلة الأولى، وتعريضهم للموت المحقق.

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة جدد الدعوة في بيانه لوقف هذا النزيف، وطالب بفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات.

مجموع المشاهدات: 11785 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 - 2020/08/13 - 09:30
ورززات العديد من المرضى يشكون في اصابتهم ب كرونا ولا يلتفت اليهم
واصبح اجراء التحلية بالمحسوبية والزبونية .
فاللهم اشف كل مريض شفاء لا يغادر سقما
مقبول مرفوض
0
2 - مغربي 2020/08/13 - 11:36
کل المستشفيات
ليس فقط سيدهوم حساين بل کل المستشفيات المغربية تفتقر لجميع الموهلات الصحية ووووو.......
مقبول مرفوض
0
3 - must 2020/08/13 - 11:53
les hôpitaux
les hôpitaux marocains ils sont des vrais conservatoires de toutes sortes de virus est compris le plus dévastateur Mr corona
مقبول مرفوض
0
4 - براهيم تنغير 2020/08/14 - 05:32
نحن أبناء المنطقة لم نعش الاستعمار الفرنسي الذي عاشه آباءنا لكن احتقار الدولة العميقة لنا و استمرارها في اهمالنا لسنوات وصلنا بنا إلى أقصى الحدود !!!!!
سنحتفظ بحق الرد و سيكون انتقاما مهول جدا
مقبول مرفوض
0
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك