بونو والنصيري يقتربان من حسم مقعد في دوري "الأبطال" (فيديو)

مرصد المحترفين

13/07/2020 00:12:00

أخبارنا المغربية ــ وكالات

بونو والنصيري يقتربان من حسم مقعد في دوري "الأبطال" (فيديو)

بات إشبيلية على مشارف التأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، عقب فوزه الثمين 2 - صفر على ضيفه ريال مايوركا اليوم الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين للمسابقة.

 

وأسفرت باقي مباريات المرحلة التي جرت اليوم عن فوز أتلتيك بلباو على مضيفه ليفانتي 2 - 1، وإيبار على مضيفه إسبانيول 2 - صفر، وليغانيس على ضيفه فالنسيا 1 - صفر.

 

وارتفع رصيد إشبيلية، الذي حقق فوزه الرابع على التوالي في المسابقة، إلى 66 نقطة في المركز الرابع، المؤهل لمرحلة المجموعات في المسابقة القارية، متفوقا بفارق 9 نقاط أمام فياريال، صاحب المركز الخامس، الذي يستضيف ريال سوسييداد غدا الإثنين في المرحلة ذاتها.

 

ويكفي إشبيلية الحصول على نقطة وحيدة من مباراتيه المتبقيتين في المسابقة هذا الموسم أمام سوسييداد وبلنسيه للصعود رسميا لدوري الأبطال، وربما يضمن مشاركته في البطولة أيضا، حال تعثر فياريال أمام سوسييداد غدا. في المقابل، تجمد رصيد مايوركا عند 32 نقطة في المركز قبل الأخير.

 

وافتتح لوكاس أوكامبوس التسجيل لإشبيلية في الدقيقة 41 من ركلة جزاء، فيما أضاف البديل المغربي يوسف النصيري الهدف الثاني للفريق الأندلسي في الدقيقة 84، بعد تمريرة طويلة من مواطنه الحارس ياسين بونو، أودعها الشباك مستغلا هفوة دفاع الخصم وخروج الحارس .

 

 

وعاد أتلتيك بلباو لطريق الانتصارات الذي غاب عنه في المرحلتين الماضيتين بالمسابقة، بعدما اقتنص فوزا صعبا 2 - 1 من ملعب مضيفه ليفانتي في وقت سابق اليوم.

 

من جانبه، عزز إيبار آماله في البقاء بالمسابقة، بعدما حقق فوزا ثمينا 2 - صفر على مضيفه إسبانيول في وقت سابق اليوم. وارتفع رصيد إيبار إلى 39 نقطة في المركز الخامس عشر، في حين تجمد رصيد إسبانيول، الذي تأكد هبوطه لدوري الدرجة الثانية منذ المرحلة الماضية، عند 24 نقطة في قاع الترتيب. وافتتح إيدواردو ايكسبوزيتو التسجيل لإيبار في الدقيقة 25 من ركلة جزاء، قبل أن يحرز اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 36 من متابعة لركلة جزاء أخرى قام بإهدارها.

 

واحتفظ ليغانيس بآماله في البقاء بالمسابقة، عقب فوزه الثمين 1 - صفر على ضيفه فالنسيا. وارتفع رصيد ليغانيس إلى 32 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، فيما توقف رصيد فالنسيا عند 50 نقطة في المركز التاسع. وارتدى روبن بيريز ثوب الإجادة في اللقاء، عقب تسجيله هدف ليغانيس الوحيد في الدقيقة 18 من ركلة جزاء. واضطر ليغانيس للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه جوناثان كريستيان سيلفا في الدقيقة 54، لكن فالنسيا أخفق في استغلال النقص العددي في صفوف منافسه، خاصة بعدما أهدر لاعبه دانييل بارييخو ركلة جزاء في الدقيقة 60.

 

وتأتي تلك الخسارة لتقلص آمال فالنسيا، الذي تلقى خسارته الثانية عشرة في المسابقة هذا الموسم، في التواجد ضمن المراكز المؤهلة للمسابقات القارية في الموسم القادم.

مجموع المشاهدات: 13165 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك