الرئيسية | أخبار وطنية | الحسيمة .. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخلد الذكرى 19 لانطلاقها

الحسيمة .. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخلد الذكرى 19 لانطلاقها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحسيمة .. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تخلد  الذكرى 19 لانطلاقها
 

أخبارنا المغربية-فكري ولد علي

 تخليدا للذكرى التاسعة عشرة لانطلاقها اختارت الميادرة الوطنية للتنمية البشرية مدينة الحسيمة لأن تعقد لقاء وطنيا تحت شعار."الألف يوم الأولى أساس مستقبل أطفالنا” ترأسه اليوم، 18 ماي 2024 الوالي المنسق الوطني للمبادرة السيد محمد دردوري رفقة عامل إقليم الحسيمة السيد حسن زيتوني ، الذي أشار إلى أن المبادرة تحيي ذكراها هذه السنة بمعية شركائها الوطنيين، وعلى رأسهم وزارة الصحة، إلى جانب شركائها الدوليين وفي مقدمتهم "اليونسيف" ومنظمة الصحة العالمية.

الوالي ادردوري اكد في كلمة له بهذه المناسبة، التي حضرها عدد من المسؤولين العسكريين والمدنيين، برلمانيون ومنتخبون وفعاليات المجتمع المدني، على التزام “المبادرة” على ترسيخ الإنجازات التي حققها المغرب بمختلف برامج المرحلة الثالثة والتي تركز أساسا على التنمية البشرية بما تعنيه من إعداد الأجيال الصاعدة للمهام المستقبلية التي تنتظرهم، وهو ما يعكس أهمية تعزيز الإهتمام بالطفل، والذي يجب ان يركز على الالف يوم  الأولى من حياة الأطفال بغية بناء رأسمال بشري عالي الجودة.

وكان بلاغ  تخليد الذكرى 19 لتاسيس "المبادرة" قد اشار إلى أن "الإستثمار في الألف يوم الأولى من حياة الإنسان يعتبر أساسيا لبناء وتعزيز الرأسمال المال البشري لأنه في هذه الفترة الحساسة يتشكل الطفل ويتطور جسديا وعقليا بسرعة كبيرة.

نفس البلاغ أضاف أنه "على الأسرة والمجتمع أن يولو اهتماما كبيرا لتوفير البيئة المناسبة للنمو الجسدي والعقلي والمعرفي والاجتماعي للطفل، وذلك من خلال توفير التغذية السليمة والرعاية الصحية الجيدة، والتفاعل الإيجابي معه منذ الولادة".

وارتباطا بالموضوع تشير معطيات رسمية إلى أن معدل وفيات الأمهات يرتفع بشكل كبير في الوسط القروي حيث يسجل سنويا 111,1 حالة وفاة عن كل مائة ألف مولود حي مقارنة بالوسط الحضري الذي تبلغ وفياته  46,6 وفاة لكل مائة ألف ولادة حية، أما في صفوف الأطفال دون السنة الخامسة فإن الوفاة تحصد ما يزيد عن 15 ألف طفل من بينهم  حوالي 60 في المائة يتوفون في 28 يوم الأولى من الحياة

وتبين نفس المعطيات انه "على الرغم من التقدم المحرز في مجال صحة الأم والطفل، إلا أن هناك فوارق كبيرة لا تزال قائمة في الحصول على الخدمات الصحية بين المناطق الحضرية والقرى النائية وكذا بين الجهات".

مجموع المشاهدات: 1916 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة