الرئيسية | سياسة | الحبيب الملكي يكشف سبب غياب إيران عن مؤتمر "التعاون الإسلامي" بالمغرب

الحبيب الملكي يكشف سبب غياب إيران عن مؤتمر "التعاون الإسلامي" بالمغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحبيب الملكي يكشف سبب غياب إيران عن مؤتمر "التعاون الإسلامي" بالمغرب
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط 

قال رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، أن عدم حضور إيران للدورة الـ14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، جاء بسبب عدم احترامها لشروط المشاركة في المؤتمر.

وأوضح المالكي ، في ندوة صحفية يومه الثلاثاء بالرباط ، خصصت لتقديم نتائج الدورة، أن الأمانة العامة للاتحاد، وجهت الدعوة لكافة الدول الأعضاء، حيث بعثت اليهم بمراسلات بخصوص احترام شروط المشاركة خصوصا من ناحية العدد، موضحا أنه من الصعب قبول وفد يضم 30 أو 40، في إشارة إلى أن الوفد الإيراني لا يحترم العدد المطلوب.

وحول سبب عدم إصدار البيان الختامي للمؤتمر، قال المالكي، إن اللجنة التنفيذية اتفقت منذ اليوم الأول من المؤتمر ألا تصدر البيان الختامي، بسبب أنه كان يضم في الدورات السابقة عدد من الاشكالات التي تفرق ولا تساعد على اتخاذ مواقف موحدة.

 
مجموع المشاهدات: 3724 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | Casa Cologne
اتفق المسلمون الا يتفقوا
تبذير المال العام ومن دون فايدة.
اتفقت منذ اليوم الأول من المؤتمر ألا تصدر البيان الختامي: ماجدوي هذه المسرحية التافهة...
السعودية ضد الكل وإيران كذلك، الإمارات ضد تونس، مصر، الجزاير مع بوزبال ضد المغرب.
ياعرب، يامسلمون، سيروا تكمشوا واتركوا هذه الأحوال لدول أوربية، مسيحية قادرة علي ذلك...
مقبول مرفوض
0
2019/03/19 - 05:22
2 | عبد العزيز
ابعدوا عنا
الحمد لله الذي أبعد عنا الروافض ونجانا من شءمهم وفتنتهم إنهم قوم ضلوا عن سبيل الله واحدثوا في الإسلام بدع وخرافات وضلالات ما أنزل الله بها...
إذن لا حاجة للمسلمين الذين تمسكوا بسنة رسول الله واتبعوا رضوان الله ان يلاقوا ويحاوروا الفئة الضالة المضلة الذين خاب سعيهم في الحياة الدنيا وهم يظنون انهم من المسلمين... اللهم احفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وباعد بيننا وبين الفتانين المغرضين
مقبول مرفوض
2
2019/03/19 - 11:03
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع