الرئيسية | سياسة | هيئة تدعو إلى منع "الدعوة" إلى الإسلام وتحذر من استغلالها لخدمة مشاريع مدمرة وتوجه رسالة مفتوحة للجهات المختصة

هيئة تدعو إلى منع "الدعوة" إلى الإسلام وتحذر من استغلالها لخدمة مشاريع مدمرة وتوجه رسالة مفتوحة للجهات المختصة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هيئة تدعو إلى منع "الدعوة" إلى الإسلام وتحذر من استغلالها لخدمة مشاريع مدمرة وتوجه رسالة مفتوحة للجهات المختصة
 

أخبارنا المغربية:الرباط

دعا "مصطفى كرين" رئيس "المرصد الوطني للعدالة الإجتماعية"، إلى إغلاق باب ممارسة ما يسمى بـ"الدعوة"، إلا بالنسبة لمن يمتلك تفويضا أو اعتمادا من الوزارة أو المجالس العلمية، بناء على تكوين دقيق ومتقدم يكون قد تلقاه الممارس للدعوة في إطار برنامج منسجم مع المنظومة الروحية للبلاد .

ووجه الرئيس رسالة مفتوحة إلى "أحمد التوفيق" وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بصفته التنفيذية وطبقا للصلاحيات المنوطة به، ورئيس المجلس العلمي الأعلى بصفته العلمية، والبرلمان بصفته التشريعية، مطالبا إياهم بالتدخل للحد من انتشار الظاهرة.

وحذر "كرين"، من كون استمرار باب "الدعوة" مشرعا، يتيح إمكانية استغلاله لتجنيد الناس في مشاريع لا علاقة لها بالإسلام أو بأي شكل من أشكال الارتقاء الروحي. 

ونبه رئيس المرصد في رسالته المفتوحة، إلى أن جل الشباب المغاربة الذين تم التغرير بهم والزج بهم في مفاهيم متخلفة وخطيرة للدين والتدين، وتوظيفهم في مشاريع سياسية وفكرية مدمرة، إنما حصل لهم ذلك يوم اقترب منهم المتطرفون بمبرر " الدعوة" إلى الله، مما جعل أولئك الشباب لا يأخذون حذرهم ولا يُعملون عقولهم.

واعتبر(كرين)، أن الغالبية العظمى من المغاربة تستقبل الدعوة إلى الله فطريا، بصدر رحب وقبول تام بل وباستسلام وانقياد كاملين، مما يسهل على المتطرفين حشو دماغهم وأفئدتهم بالكثير من المفاهيم الخاطئة والخطيرة في آن . 

وأوضح الرئيس، أن الإسلام ليس دينا جديدا حتى يخرج علينا هؤلاء، كل حسب فهمه الخاص بل وكل حسب أجندته، بمبرر الدعوة إلى الله، إن الإسلام متاح ومنتشر بفضل الله، على حد تعبيره.

مجموع المشاهدات: 4065 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | ابن عبد الله
كنت احسبك اعقل من هذا
كنت احسبك اعقل من هذا ،الا ترى ان تفويض هذا الامر للوزارة ستستعمله للقضاء على ماتبقى من اصوات تصدع بالحق في المجال الديني ،يكفي ما قام به وزير التوقيف من اعفاء كل خطيب مستقل في الرأي عما تراه الوزارة وتفصله على المقاس
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 08:32
2 | علي
ليس عدلا
هذا المرصد لم يظهر له الظلم وغياب العدل الا في الدعوة إلى الله ! ما الأفضل انقاد الناس والشباب من الانحراف والمخدرات أم وتركهم غارقين في المتاهات . سبحان الله كل من اراد ان ينتقد او يأتي بجديد يذهب إلى السور القصير الإسلام.
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 10:04
3 | ابو عثمان
بلغوا عني ولو اية
حسب هدا العريف يتعين على اي شخص ان يتوفر على الترخيص في حالة رغبته دعوة شخص ما لامر ديني مثل الدعوة الى الصلاة او ما شابه في انه في حالة الرغبة الى اي امر من الامور الحاد او الانحراف الديني بمسمى حرية التعبير والتدين ليس بمشكل
لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم كل اصبح فهيم عصره وكل اصبح يفتي قي كل ما من شانه تقيد الممارسة الدينية يريدون ان يطفئوا نور الله....
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 10:40
4 | بوكريم
كلام «كريم» هو الاخر
السيد كرين كي يكون منطقيا مع نفسه، عليه ان يحصل على ترخيص من الجهات التي سماها ابدأي برايه في دعوة من يجب عليهم الحصول على ترخيص. عندها يحس بموقف داخل دائرة مفرغة.
هل يخفى عليه ان الدعاة في المغرب لا يتقدمون إلا بتزكية من الجهات المختصة، ام يريد أن يحد من التواصل ؟
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 10:42
5 | الدمناتي ح س ن
كان من الأجدر بك أن تدعو إلى محاربة الأمية والجهل والفقر.. وليس الدعوة إلى الإسلام . هذا الثلاثي (الأمية الجهل والفقر ) هو محور الشر لجميع الآفات التي يعاني منها المجتمع..أين مرصدك من الآفات والإحتقان الذي يعيشه المجتمع والفساد ما بأن ليك غير الإسلام والدعاة للإسلام...وإن كنت لاأزكي الطريقة التي يدعو بها البعض للإسلام.. .لكن ما دعوت إليه ينم إما عن جهل بالأسباب الحقيقية التي تعالج بها الأمور أو عن قصد .. مشكلتها الآن ليست في من يحارب الإسلام من الخارج (الغرب) بل ممن ينوب عنهم من بني جلدتنا من الداخل هؤلاء هم الخطر الأكبر..كل الدول التي استعمرت من طرف الغزاة الأجانب لولا خونة الداخل لما تمكن المستعمر الغاشم من غزوها..الحذر كل الحذر من مثل هؤلاء الذئاب التي تعيش بيننا وتدعي الوطنية والوطنية منها براء..
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 11:13
6 | محمد
السلام عليكم
اما بعد فقد تركتم كل شيئ في هده البلاد و بقي لكم الدعوة الى الله بلغ منكم كره الدين مبلغا كبيرا يا فاسقييين
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 11:14
7 | ابو عثمان
بلغوا عني ولو اية
ليس بين القانفذ املس،كل تصبح مفتي زمانه،تتخيل ان الدولة غير قائمة بدورها،وانها تسمح للكل بفتح فمه في المجال الديني،والذي يعتبر الاشد مراقبة مم اي مجال اخر
اياك زمان وخصوصا في العصر الذهبي كانت كل اصحاب الراي يقارعون بعضهم البعض بالحجة وبالتي هي احسن ام اليوم فالكل يريد ان يقفل باب الدعوة الى الله والامر الذي يؤدي الهمل السري الغير المراقب والى نتاىج عكسية اتقوا الله في حطاباتكم انتم من يتعين ان يطبق عليكم المنع لكونكم تفتون في جميع مناحي الحياة الدين السياسة الاجتماع مع انكم لا تتقنون سوى الجماع مع ضعاف الخلق....
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 11:31
8 | م.ت.
كرين العجيب
لم يجد هذا كرين ما يخوض فيه إلا أصحاب الدعوة اللذين ينصحون الشباب بالصلاة والإبتعاد عن الحرام والإنحراف و...و...لماذا لم يوجه إنتقاداته لإنتشار علب الليل( الملاهي) والحانات وبيع الخمور بالأحياء الشعبية وانتشار اللصوص و......يريد هذا كرين محاربة الإسلام.لاحظوا حتى إسمه إنجليزي[ كرين]
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 12:55
9 | يونان
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، حسبنا الله ونعم الوكيل، يريدون أن يطفئوا نور الله، و الله متم نوره و لو كره الكافرون.... الفيزياء لا يتكلم عنها سوى الفيزيائي و كذلك الرياضيات و الطب و... دعوا الإسلام و شأنه، إذا لم تقل خيرا فاصمت..
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 02:07
10 | بوعزة البوعزاوي
ازغنغن
ليس هناك منظومة روحية للبلاد بل لنا اسلام واحد فقط طبقا للقرآن والسنة النبوية الشريفة.
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 02:19
11 | احمد
احبك يا وطني
لمادا لم تتكلم عن من ينشر الفساد؟ ،تحارب الاسلام بي طريقة حضارية ،
مقبول مرفوض
0
2019/07/15 - 10:07
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع