الرئيسية | سياسة | المغرب يضع إسبانيا أمام خيارين لا ثالث لهما بخصوص مستقبل سبتة ومليلية!

المغرب يضع إسبانيا أمام خيارين لا ثالث لهما بخصوص مستقبل سبتة ومليلية!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المغرب يضع إسبانيا أمام خيارين لا ثالث لهما بخصوص مستقبل سبتة ومليلية!
 

أخبارنا المغربية ـ أبوالفتوح

يواصل الإعلام الاسباني التطرق إلى مستقبل مدينتي سبتة ومليلية في ظل التوجهات الجديدة للمغرب، مشيرا إلى أن السلطات المغربية تسعى إلى تغيير ملامح الحدود مع الثغرين بعد وضعها حدا للتهريب المعيشي، وتحويل البضائع والسلع القادمة من إسبانيا، نحو الموانئ المغربية، لخنق اقتصاد المدينتين المحتلتين.

صحيفة "إيل إسبانيول" قالت في تقرير لها ، اليوم الأربعاء ، أن المغرب يخطط لجعل المدينتين امتدادا لشواطئه بالساحل الشمالي، ستكون  مخصصة بشكل رئيسي للترفيه واستقطاب السياح الأوروبيين.

ويضيف ذات المصدر، أن السلطات المغربية تريد أن يعتمد اقتصاد كل من سبتة ومليلية بالأساس على السياحة المغربية، وبالتالي التفاوض مع إسبانيا انطلاقا من منطلق قوة. 

وسيقام يوم الأربعاء 10 يونيو الجاري اجتماع بين سلطات الرباط ومدريد، سيخصص لدراسة إمكانية تنظيم عملية عودة الجالية المغربية هذا الصيف ، سيتبعها بعد نهاية الجائحة، لقاء آخر لمناقشة القضايا الإقليمية.

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق مع إسبانيا حول الخيار المذكور، رجح المصدر الاسباني نقلا عن مسؤولين مغاربة بوزارة الداخلية أن يقوم المغرب بإغلاق تام للمعابر الحدودية، والسيطرة على المجال الجوي والبحري، وهو الأمر الذي سيحول المدينتين إلى جيوب عسكرية فقط .

وأضافت "إيل إسبانيول" في تقريرها أن استراتيجية المغرب تتمثل في دفع إسبانيا إلى تخفيض عدد سكان سبتة ومليلية وجعلهما ملحقتين للمغرب والقارة الإفريقية. 

وسيصبح المواطنون المغاربة ذوي القدرة الشرائية العالية ، الذين سيحلون بسبتة ومليلية للسياحة والتبضع ، المصدر الرئيسي لمداخيل الثغرين المحتلين، وأيضًا المواطنين الأووربيين، خاصة الإنجليز، الذين يتوقع أن يستقر أغلبهم شمال المغرب.

الصحيفة الاسبانية تضيف نقلا عن ذات المصادر ، أن سلطات الرباط تعتبر أنه في حال رفض إسبانيا لمخططها،  فسيكون عليها اتباع نموذج الصخور "peñones" (الجزر المغربية المحتلة)، والعودة إلى النموذج العسكري في سبتة ومليلية، عبر إعادة توحيد القواعد العسكرية.

 

 

 

 

 

مجموع المشاهدات: 51123 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (14 تعليق)

1 | محمد
الحل الوحيد
قد يبدو مستحيلا الآن لكن هذه أرضنا وعلينا استرجاعها بأي وجه كان
لابد من تحرير سبتة ومليلية وارجو ان يكون قريبا في عهد محمد السادس وفقه الله
مقبول مرفوض
-1
2020/06/03 - 11:21
2 | التاجر
الاستعمار
اغرب استعمار للاسف
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 12:10
3 | مغربي
اي
واش مايترجلش هاد المغرب ونردو أرضنا را بلادنا وماتو عليها وما ماريانا والو
مقبول مرفوض
-2
2020/06/04 - 01:34
4 |
زرت مدينة مليلية مدينة غاية في الروعة و الجمال و النظافة و المعمار الجميل يمكن ان تستقطب ملايين السياح و لها شاطيء خيالي بتجهيزات متطورة و مجانية .صراحة شتان بين مليلية و المدن المغربية .
مقبول مرفوض
8
2020/06/04 - 01:48
5 | عمر
Kiki
واو ناري
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 02:51
6 | عزيز
امكانية عودة الجالية بالخارج هاهاها وماذا عن الجالية بالداخل الذين يريدون الذهاب الى اولادهم وأعمالهم .
اما عن مدينتي سبتة ومليلية فات الأوان كان يجب بمطالبتهما في الخمسينات والستينات اما عن إغلاق المجال البحري والجوي هذا فقط كلام صحافة لأن اسبانيا قادرة ان تتدخل عسكريا وفك أي حصار ولاتنسى اسبانيا عضو في الناتو ولاتنسوا ما وقع في واقعة جزيرة ليلى .
لهاذا علينا ان نكون واقعيين في هذا العالم الذي لا يعترف بالضعفاء .
مقبول مرفوض
2
2020/06/04 - 07:56
7 | Said gomari
الى رقم 4
هل اول مرة رايت الشاطيء المتوسطي في الحقيقةالحقيقة جميع الشواطيء المغربية جميلة ولو بدون تجهيزاتتجهيزات اما بالتجهيزات طبعا جميلة لكن يجب ان تحافض على نضافة الشاطيء المتوسطي ولا توسخه بالازبال. ان تحافض على الحضارة ، فالتجهيزات وضعت لناس متحضرين.
مقبول مرفوض
1
2020/06/04 - 08:15
8 | ياسين
الى الاخ محمد تعليق رقم 1
"المستحيل مجرد كلمة كبيرة يقولها الرجال الصغار الذين يجدون أنه من الأسهل أن يعيشوا في العالم الذي منح لهم بدلاً من استكشاف القدرة التي يملكونها لتغييره، فالمستحيل ليس حقيقة وإنما هو رأي، والمستحيل ليس تصريحاً إنما هو تحد.. والمستحيل احتمالية وهو أمرٌ مؤقت فالمستحيل لا شيء”.محمد على كلاي
سبتة ومليلية مدينتين سليبتين وستعودان الى حظيرة الوطن طال الزمن او قصر.
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 08:25
9 | محمد العربي الادريسي
استرجاع سبتة ومليلية
يجب على المغرب استرجاع جميع اراضيه سبتة ومليلية وكل الثغور الشمالية من جزر وصخور والا يتركها في يد الاسبان ، كيف يعقل ان تبقى اسبانيا تحتل اراضينا ؟ هذه والله مذلة واهانة . نسترجعها اما سلميا أو بالحرب .
مقبول مرفوض
-1
2020/06/04 - 09:22
10 | علي زحزوح
بخصوص اوضع.بسبتة
انا بكل صراحة وبدون مزيدات وبلادنا نفتخر بها ولكن عندم ازور مدينة.سبتة بحكم اننا نسكن.بجوارها مدينة الفنيدف الفرق شاسع والله العظيم اختلاف كبير تصور انك عندما تدخل الى مدينة سبتة وتكون.بالكرنيش نظافة وزيادة على دلك النصارى في سبتة الاناقة وتشاهد فتاة اسبانية تمارس رياضة المشي بصحبة.كلبها تلقي عليك التحية بابتسامة رائعة وسط المدينة اجلس بالحديقة الحمام يرفرف من حولك وكل شي منظم العاب الاطفال في قمة النظافة نمودج من التحضر والتمدن وهذا يعود بتطبيق اسبانيا نمودج بناء الانسان قبل الجدران ونحن بعيدون كل البعد عن دلك وانا ارتاح عندما اكون هناك وعندما اخرج اصل الى الفنيدق تجد الفرق.شاسع كانك كنت.في.الجنة ودخلت الجحيم فرق شاسع والله العظيم
مقبول مرفوض
1
2020/06/04 - 10:45
11 | موحا
سياسة
وكان هذه الارض الملعونة سوف تستمر في البقاء للابد
السياسيون بارعون في التحكم بالعقول الاغبياء والعبيد المنافقين
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 03:18
12 | جلال
نعم نحب بلادنا هي عونا ولا نرضى بذهاب حبة رمل لاكن ماذا نعمل بأرض ليس فيها رجال والله لو فتحوا الحدود مع اروبا لما وجدوا انسان واحد على أرض المغرب إلا من احترموا المغرب لأنفسهم وثروة المغرب مقسمة بينهم
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 06:57
13 | اطلس
عدونا هو العصابة فقط.
عدونا هو العصابة الحاكمة في الجزائر، إذا أراد المغرب أن يتحرك في اتجاه المناورة مع اسبانيا وستقوم العصابة بتحريك المرتزقة في الجنوب للقيام ببعض المناوشات وهذا اكيد .
مقبول مرفوض
0
2020/06/04 - 09:33
14 | فاطمة
مليلية السليبة
هناك ناس يشتغلون بمليلية والآن عالقين بناضور والمغرب لم يمنحهم المعاونة بحكم يمتلكون الإقامة الإسبانية والآن الناس كارية وعندها أطفااال ولايملكون حت الخبز والحليب لا شيئ علاش المغرب ميفكرش فيهم ويفسح لهم المجال للدخول لمليلية لاستئناف عملهم فقط أصحاب الإقامات أما أصحاب التهريب المعيشي كيدخلو غير بالباسبور ممكن إمنعهم من الدخول الله إفرجها وصافي راه حنا الله لعالم عل حالتنا
مقبول مرفوض
0
2020/06/05 - 01:25
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع