الرئيسية | سياسة | هذا ما قضى به "القضاء الاستعجالي" في ملف "أبودرار" وأمينه العام "وهبي"

هذا ما قضى به "القضاء الاستعجالي" في ملف "أبودرار" وأمينه العام "وهبي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذا ما قضى به "القضاء الاستعجالي" في ملف "أبودرار" وأمينه العام "وهبي"
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

علمنا في موقع "أخبارنا" وفق مصادر مطلعة جدا، أن المحكمة الابتدائية (القضاء الاستعجالي) بالرباط، قررت أمس الأربعاء، رفض طلب "الطعن" الذي تقدم به البرلماني محمد أبودرار، في مواجهة أمينه العام "عبد اللطيف وهبي"، بسبب لائحة توقيعات أعضاء الفريق المقدمة لرئاسة مجلس النواب، والتي أطاحت به من رئاسة الفريق النيابي. 

وفي حديث لـ" أخبارنا" مع البرلماني "أبودرار"، أكد هذا الأخير أن: "القضاء الاستعجالي لا ينظر في المضمون، لذلك الحكم لم يكن موفقا في الاجتهاد"، قبل أن يشير إلى أن ملف رئاسة الفريق، "اعتمد الحكم كليا على الظاهر من وثيقتين للنظام الداخلي للفريق، وهو في حكم العدم، لافتقاده لمصادقة النواب، إضافة إلى لائحة التوقيعات التي يشوبها التزوير"، وقد قدمت سابقا يضيف ذات المتحدث: "شكاية في الموضوع للنيابة العامة بعد تأكدي من الأمر من خلال اتصالاتي بمجموعة من أعضاء الفريق، والذين قطعا سيشهدون بالحقيقة أثناء التحقيق"، قبل أن يؤكد قائلا: "لي اليقين التام بأن قضاء الموضوع سيحسم لصالحي لأن ما بني على باطل هو باطل".

بخصوص ملف قرارات المكتب السياسي، فقد أكد "أبودرار" أن : "الحكم علل رفض الطلب شكلا، كون صفة عضو المجلس الوطني لا تعطي الحق لمقضاة الأمين العام، وهذا أمر جد مستغرب، إذ كيف يعقل أن عضو المجلس الوطني من خلال التصويت يعين ويقيل الأمين العام والمكتب السياسي، ورغم ذلك لا يحق له مقاضاته"، قبل أن يستدرك قائلا: "أنا جد متفائل بأن القضاء الموضوع سينصفنا، لأن قضيتنا عادلة، ومبنية على أسس صلبة، كما أؤكد أن سلكي طريق القضاء باسم مجموعة من المناضلين الباميين، ليس الهدف منه البحث أو الحفاظ عن كراس أو مناصب، وإنما هي محاولة نرمي من خلالها إلى تخليق العمل السياسي، وإلى احترام الديموقراطية، إضافة إلى وضع حد لتحكم وانزلاقات بعض رؤساء الأحزاب في تدبيرهم للشأن الداخلي.

وفي الأخير، أكد أبودرار أنه سيواصل مسيرة كشف الحقيقة من خلال "استئناف" الحكم، مؤكدا ثقته في القضاء المغربي، ويقينه التام بأنه سيكسب هذه المعركة الداخلية.

 

مجموع المشاهدات: 7300 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع