الرئيسية | سياسة | الولايات المتحدة تنوه باستراتيجية المغرب

الولايات المتحدة تنوه باستراتيجية المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الولايات المتحدة تنوه باستراتيجية المغرب
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

أشادت وزارة الخارجية الأمريكية باستراتيجية المغرب لمكافحة الإرهاب ، مبرزة في تقريرها الجديد الذي صدر الأربعاء " التعاون الوثيق وطويل الأمد" بين الولايات المتحدة والمملكة في هذا المجال.

ونوه التقرير في نسخته لسنة 2019، بالجهود التي يبذلها المغرب في مكافحة الإرهاب ، مشيرا الى أن " الحكومة المغربية واصلت استراتيجيتها الشاملة لمحاربة الإرهاب ، والتي تتضمن إجراءات اليقظة الأمنية ، والتعاون والإقليمي والدولي وسياسات لمكافحة التطرف".

وجاء في التقرير " في سنة 2019 ، مكنت جهود المغرب في مكافحة الإرهاب ، إلى حد كبير، من الحد من خطر الأعمال الإرهابية ، وضاعفت عدد الاعتقالات مقارنة بسنة 2018" ، مضيفا أن "قوات حفظ الأمن ، وخاصة المكتب المركزي للأبحاث القضائية سخرت المعلومات الاستخباراتية ، وعمل الشرطة والتعاون مع الشركاء الدوليين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب".

وأفادت الخارجية الامريكية أنه " في سنة 2019 ، تحت قيادة وزارة الداخلية ، استهدفت قوات الأمن بقوة واعتقلت أزيد من 125 شخصا ، مما أدى فعليا إلى تفكيك أزيد من 25 خلية إرهابية في المراحل الأولى من التخطيط لهجمات ضد سلسلة من الأهداف ، من ضمنها المباني العامة والشخصيات العمومية والمواقع السياحية "، مسجلة أنه" لم يتم الإبلاغ عن أي حادث إرهابي في المغرب سنة 2019 ".

من جهة أخرى، أكد التقرير أن " أمن الحدود ظل أولوية مطلقة للسلطات المغربية" ، منوها بشكل خاص بعمل السلطات على مستوى المطارات "التي تتوفر على قدرة ممتازة في الكشف عن الوثائق المزورة".

كما سلط التقرير الضوء على السياسة التي ينهجها المغرب في مجال مكافحة التطرف العنيف ، مبرزا أن المملكة وضعت استراتيجية شمولية لمكافحة التطرف العنيف ترتكز على مكافحة التطرف ، مع ضبط المجال الديني ".

وذكر أيضا أن المغرب يعد "حليفا رئيسيا من خارج الناتو" ، مشيرا إلى أن المملكة استضافت تمرين الأسد الأفريقي السنوي وشاركت في تدريبات إقليمية متعددة الأطراف.

وأورد تقرير الخارجية الأمريكية في هذا الصدد، أن المغرب "يحافظ أيضا على تعاون وثيق مع شركائه الأوروبيين - وخاصة بلجيكا وفرنسا وإسبانيا - لإحباط التهديدات الإرهابية المحتملة في أوروبا" ، مشيرا إلى أن المملكة تترأس حاليا الى جانب كندا ، المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ، فضلا عن كونها "فاعلا نشطا في التحالف العالمي ضد داعش".

مجموع المشاهدات: 9461 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | الكشامي
العالم التالت
هدا هو حال دول العالم التالت المتخلف الجاهل دائما ينتضر التنقيط والتصفيق من العالم الغربي العنصري حالكم يبكي القلوب دما ومازلتم تنتضرون دائما الاخر اعتمدو على انفسكم واستمعو إلى شعوبكم واصلحو اموركم مع ربكم فالله لايعين الدولة الضالمة حتى ولو كانت مسلمة ..
مقبول مرفوض
0
2020/06/24 - 09:50
2 | العربي
هدا هو المغرب
انا ما عرافتش اشنو دار هاد المغرب .ولاه بغيت غي نفهم .المغرب سد او قفل الحدود بكري لانه عارف ما عندو باش يواجه .كان حال واحد هو الاقفال راه دارو .الانجازات داروها السيليكون و الطاليان لتغلبو على الفيروس و واجهوه رغو الآلاف ديال الاصابات .الى المغرب بغا يدير او خاصو الناس في الشوماج و غادي تسماو درتو ..
مقبول مرفوض
0
2020/06/24 - 11:06
3 | امازيغية حرة
الي التعليق رقم 2
المغرب يا سيدي دار الي مادارو هادوك الي ذكرتيهم.المغرب دار أكبر تضحية أنه فضل انقذ المواطن أولا ثم الإقتصاد ثانيا.كان ممكن يفضل الاقتصاد ويضحي بالمواطن لكن المغرب فعلا دار الي ماداروه البلدان الكبرى والي هي كتعترف بهاذ الشيء علانية وانت الي ولد البلاد ياحسرة كتضرب في جهود جلالة الملك حفظه الله وشفاه وجهود الحكومة وجهود الشعب.
مقبول مرفوض
0
2020/06/25 - 12:10
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة

image

زهايمر

image

متى تتوقف طاحونة الفساد؟ !