الرئيسية | سياسة | بعد فضيحة "الضمان الاجتماعي"...الوزير "أمكراز" في ورطة جديدة مصائبه بدأت ولم تنته

بعد فضيحة "الضمان الاجتماعي"...الوزير "أمكراز" في ورطة جديدة مصائبه بدأت ولم تنته

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد فضيحة "الضمان الاجتماعي"...الوزير "أمكراز" في ورطة جديدة مصائبه بدأت ولم تنته
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

يبدو أن مصائب ومشاكل الوزير البيجيدي الشاب بدأت بفضيحة عدم تسجيل مستخدمي مكتبه الخاص بالمحاماة بأكادير، ولكنها لم تنته بعد، ولربما لن تنتهي قريبا، فكثيرون، باستثناء "البعض" طبعا لم يتقبلوا أن يأتي تصرف مثل ذاك من مسؤول سياسي، بل من وزير وخصوصا إذا كان وزيرا للشغل يسهر "نظريا على الأقل" على حماية حقوق الأجراء المغاربة في التغطية والتقاعد. 

أمكراز والذي جاء للوزارة "على غفلة" من الجميع، يواجه هذه الأيام أزمات في تصريف عمل مكتبه الخاص بالمحاماة، وآخرها جاءت من أولاد التايمة أو 44 كما يحلو لكثيرين تسميتها، حيث انفجرت معارضة من داخل المجلس الجماعي لقرار تجديد العقدة التي تربط المجلس لخمس سنوات بمحمد أمكراز، بصفته محاميا بهيأة أكادير، للترافع عن الجماعة، علما أن القرار يحوز دعم ورضى "مستشاري" البيجيدي والذين يشكلون الأغلبية، بعد أن كان التصويت عليه يتم بالإجماع في السنوات الماضية. 

مستشارون استقلاليون وأحرار من المعارضة، اعتبروا تجديد عقدة مكتب أمكراز ريعا حزبيا بامتياز، خصوصا وأن هذا الأخير أصبح وزيرا، ولم يعد متفرغا لملفات وقضايا الجماعة، وطالبوا بالتعاقد مع محام آخر من المنطقة يمكن أن يتفرغ لهذه المهمة، مشددين على أن هذا الموضوع سيعود بقوة لدائرة النقاش، خلال الدورة المقبلة للمجلس

 

 

 

مجموع المشاهدات: 15969 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | المداح ع
هاكاك هي هادشي على كايترشحو فالانتخابات باش اصوتو عليهم المواطنين باش هوما اصوتو هوما على الوبيات دياولهوم اديرو العقد طويل الامد مع الجماعات هاذا هو الريع
مقبول مرفوض
3
2020/07/04 - 11:46
2 | الصحراوي
يجب على الدولة محاربة الريع
ما لا يفهم في بلدنا الحبيب أننا لا نعرف ما هي المعايير التي يعتمد عليها في اختيار الاشخاص للاستوزار .لأننا نلاحظ غياب الكفاءة وحسن السلوك بما فيها التصريح بالشرف وبالممتلكات. فأعضاء حكومتنا الموقرة بعض أعضائها انغمسوا في الفساد والفضائح بدون مراعاة للمنصب السياسي الذي يشغلونه .ففي الدول الديمقراطية العريقة كل من تبث تورطه في أية فضيحة يقدم استقالته ويحاكم في بلدنا العزيز لا يحاكم ولا يطلب منه تقديم الاستقالة بل يستمر في الفضائح واستفزاز الشعب. فلا تنمية ولا تقدم لمغربنا الحبيب بدون محاسبة المفسدين والقطيعة مع الريع السياسي والنقابي وتقديم كل من أساء للوطن ومس بسمعته وبشرف المواطنين و خان الأمانة وأداء القسم الى المحاسبة والمحاكمة .
مقبول مرفوض
5
2020/07/04 - 12:04
3 | ويي
القناعة كنز لايفنى
وماخفي كان اعظم
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 01:27
4 | فهمي
كما تدين تدان
السيد الوزير يقول المثل المغربي ، كن سبع ولكني اين هي حاجتك المدوية التي جعلت منك محتسب الأمة والتي قلت فيها . أصحاب التعليم الخاص يريدون ابتلاع صندوق الدعم ، والآن ماذا يمكن أن نسمي ابتلاع حقوق الإجراء من حامي حقوقهم ، أظن أن المدارس الخاصة على الأقل تعلم أبناءنا روح الوطنية والدين ، لكن هذا السلوك يعلم كيفية التحايل على الحقوق الوطنية والاجتماعية ...والدرس كبير
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 01:28
5 | ويي
القناعة كنز لايفنى
وما خفي كان اعظم
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 01:29
6 | فهمي
همس
خليوه غير إسخن بلاصطو ...لكن ما جرى للكاتبة المرحومة يستلزم زيارة كل مكاتب المحامون والوقوف على ظروف عمل هذه الفيئة ومعاقبة كل من لم يصرح .
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 01:57
7 | أمال
بلا عنوان
كيف تضمن الطبقة الشغيلة حقوقها إذا كان حاميها حراميها
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 02:03
8 | تنديد احمد
ما في القنافيد املس
مع كامل الأسف أعضاء هذا الحزب pas تنطبق عليهم المقولة: ما في القنافيد املس
مقبول مرفوض
3
2020/07/04 - 02:15
9 | تنديد احمد
ما في القنافيد املس
مع كامل الأسف أعضاء هذا الحزب pas تنطبق عليهم المقولة: ما في القنافيد املس
مقبول مرفوض
0
2020/07/04 - 02:29
10 | عزوز
لا يستويان
الآن أدركت معنى تلك القبلة المعبرة من عاهل البلاد على جبين الزعيم المناضل الوطني عبد الرحمان اليوسفي الرجل الصادق مع نفسه ومع الناس الرجل الذي نكن له كل تقدير واحترام الرجل الذي لم يتاجر بالدين ولا بقضية من يناصبونا العداء في قرارة انفسهم ويظهرون الود الزائف.. وها نحن اليوم نشاهد اقواما عاهدوا الناخبين فاخلفوا وهذه خصلة من خصال المنافقين كما اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.. اناس تنكروا للقيم والمبادئ.. وصارت الدنيا وزينتها مبلغ علهم وأقصى امانيهم فلم يراعوا في الطبقة الكادحة الا ولا ذمة فغابت الوطنية والمصلحة العامة وحل مكانها في النفوس الأنانية البغيضة وحب النفس الأمارة بالسوء والعياذ بالله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
مقبول مرفوض
2
2020/07/04 - 04:07
11 | مواطن ذايخ*
بلاد السيبة هادي ، من أراد الاغتناء السريع عليه بالاحتماء خلف الأحزاب والنقابات ، فلا حسيب ولا رقيب إلا من كان له ضمير حي......
مقبول مرفوض
1
2020/07/04 - 05:53
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع