الرئيسية | سياسة | حرب جديدة بين "الجرار" و"المصباح": "حامي الدين" يوجه اتهامات خطيرة لـ"البام" و"العزاوي" تطالب "وهبي" باللجوء إلى القضاء

حرب جديدة بين "الجرار" و"المصباح": "حامي الدين" يوجه اتهامات خطيرة لـ"البام" و"العزاوي" تطالب "وهبي" باللجوء إلى القضاء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حرب جديدة بين "الجرار" و"المصباح": "حامي الدين" يوجه اتهامات خطيرة لـ"البام" و"العزاوي" تطالب "وهبي" باللجوء إلى القضاء
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

على هامش اللقاءات التي خص بها الأمين العام الجديد لحزب "الجرار"، السيد "عبد اللطيف وهبي"، عددا من زعماء الأحزاب السياسية، نشر "عبد العالي حامي الدين"، القيادي في حزب العدالة والتنمية، تدوينة مثيرة جدا، حركت غضب قادة بحزب الأصالة والمعاصرة، بل وامتدت إلى مطالبة أمينها العام "وهبي" بضرورة فتح تحقيق قضائي حول تصريحات "حامي الدين" التي وصفت بالخطيرة.

وجاء في تدوينة "حامي الدين": "يحاول السيد عبد اللطيف وهبي أن يبني شرعية جديدة لحزب الأصالة والمعاصرة الذي يجر وراءه خطيئة النشأة"، مشيرا أن: "ما ينبغي أن يعرفه السيد عبد اللطيف وهبي، أنه يرث تركة ثقيلة من الجرائم التي ارتكبت في العهد السابق لحزبه، وهو مسؤول عن تصفية هذا الإرث بالقواعد السياسية والأخلاقية اللازمة".

وتابع "حامي الدين": "إن بناء علاقات جديدة مع الأحزاب السياسية الوطنية مبنية على الثقة، يمر عبر تصفية تركة الماضي بالكشف عن الحقائق الخفية التي توجد في أرشيف هذا الحزب، وداخل مطبخ الشؤون المالية الذي كان يشرف عليه إلياس العماري"، قبل أن يؤكد أن: "هناك صفحات مرعبة في تاريخ هذا الحزب، بدءا من فبركة الملفات والزج بالأبرياء في المحاكم والسجون، وانتهاء بابتزاز العديد من الأعيان ونهب ثرواتهم، والضغط عليهم بالملفات".

وختم حامي الدين تدوينته بالقول أنه: "لا يمكن إنجاز المصالحة الحقيقية وطَي صفحة الماضي إلا بعد قراءتها جيدا، مع تقديم نقد ذاتي شامل حول مسلكيات هذا الحزب السابقة والالتزام بالقطع مع هذه الأساليب إلى غير رجعة (الحقيقة+جبر ضرر الضحايا+الاعتذار+ ضمان عدم التكرار= المصالحة الحقيقية)". 

ومن جهتها، طالبت النائبة البرلمانية "ابتسام العزاوي"، عن حزب الأصالة والمعاصرة، أمينها العام بضرورة الرد على اتهامات "حامي الدين"، حيث نشرت تدوينة مضادة جاء فيها: "بعد الاتهامات الخطيرة التي وجهها السيد المستشار البرلماني المحترم، عبد العالي حامي الدين، ورئيس لجنة التعليم والشؤون الثقافية بمجلس المستشارين، فالسيد عبد اللطيف وهبي، بصفته أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة مطالب بفتح تحقيق قضائي بشأن الاتهامات الموجهة للحزب وبالأخص وحسب ما ورد في التدوينة (الكشف عن الحقائق الخفية التي توجد في أرشيف الحزب وداخل مطبخ الشؤون المالية)"، مشيرة أنه: "موضوع يجب أن يكون محل تحقيق من طرف النيابة العامة لتوضيحه بشكل لا غبار عليه!".

مجموع المشاهدات: 5753 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | امزرو
نفاق
حزب العدالة والتنمية المغربي لازال يبني شرعيته على حساب الغير، ( رغم أني لا أكن أي احترام لحزب الأصالة والمعاصرة خصوصا مع زعامته الورقية (الكرتون أقوى) الجديدة) إلا أن الإسلاميين المغاربة لا يملكون في جعبتهم سوى الصياح و الهجمات و الهجمات المضادة، ولأن فاقد الشئ لا يعطيه فلا تنتظرون من هذا الحزب أكثر من ذلك، انتهى الكلام
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 03:19
2 | ابوهاجوج الجاهلي
ليس في القنافذ املس كلها لا العدالة والتنمية ولا الاصالة والمعاصرة راجعوا تاريخكم ومن اعطى الضوء الاخضر في تاسيس احزابكم ان كنتم نسيتم نريد ان نذكركم. زد على ذلك انت اخر من يتكلم لانك ملطخ بدم ايت الجيد. لقد سىمنا من تراهاتكم ومطاحناتكم من اجل الاسترزاق على ظهر اغلبية هذا الشعب المسكين الذي لاحول ولاقوة له الا التفرج من بعيد وشكرا
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 03:40
3 | علي المغربي
رجل بألف
رغم الأزمات رغم الاختلالات رغم المناورات يبقى هذا الحزب سيد الحكومات التي مرت عبر تاريخ المغرب لما يتوفر عليه من النزاهة والشفافية.
كلام السيد حامي الدين معقول وفي الصميم. هكذا نريد السياسيين في بلادنا لتجاوز الصعاب
كلمة الحق يجب أن تأخذ بصدر رحب.
بالتوفيق لكل الأحزاب الشريفة والنزيهة وراء جلالة الملك حفظه الله.
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 04:08
4 | حسن تامسنا
يجب على الناصح ان يكون نمودجا
سي حامي الدين قبل أن تصب غضبك و نصاءحك على الغير ارجو أن تنصح نفسك و تعترف بالقتل العمد عندما كنت طالبا بفاس. طهروا أنفسكم قبل تطهير الغير. او النفاق هو سمتكم ايها الاسلاميون ذوو الأوجه المتعددة كما هو حال بن كيرانكم.
مقبول مرفوض
1
2020/07/15 - 05:07
5 | ابو يونس
حرامي الدين
قاتل ايت الجيد لا يحق له انتقاد الآخرين. القاتل يبقى قاتل ، ويهدد الآخرين بالقتل. حزب الندالة أجهز على كل مكتسبات الشعب المغربي. ويجب نسيانه الى الابد، ونسيان حرامي الدين.
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 08:26
6 | محب الوطن
حرامي الدين يعشق التهارج
ينعتونه بالقائد داخل حزبه، في حين انه القاتل، ملفه تم اقباره، رغم الدلائل القاطعة التي تشير الى مشاركته، في مقتل ايت الجيد. بالله عليك هل تنام مطمئنا ليلا؟! . بالله عليك هل في قلبك درة من الإيمان؟.! فإن لم يكن شيء من ذلك فيك. فإنسانيتك مشكوك فيها. والخطير هو تمسك الحزب به واحتضانه له. هل تستخضر ما ينتظرك عند رب العالمين؟! أشك في ذلك لان الحزب الحاكم عودنا على الانتهاكات الصارخة، وعلى جميع الاصعدة. حزب كذب على الله فكيف لا يسهل عليه الكذب على المغاربة.
مقبول مرفوض
0
2020/07/15 - 11:07
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع