الرئيسية | سياسة | "الشرقاوي" ينتقد بشدة تحالف "البام" و"البيجيدي" ويصفه بـ"الجدام" وبزواج المغتصب

"الشرقاوي" ينتقد بشدة تحالف "البام" و"البيجيدي" ويصفه بـ"الجدام" وبزواج المغتصب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"الشرقاوي" ينتقد بشدة تحالف "البام" و"البيجيدي" ويصفه بـ"الجدام" وبزواج المغتصب
 

أخبارنا المغربية:الرباط

انتقد الأستاذ والباحث السياسي "عمر الشرقاوي" بقوة، ما وصفه بالتحالف المتحور، بين الحزب الأول في الأغلبية والحزب الأول في المعارضة.

وفي تدوينة له، نشرها يوم السبت 31 يوليوز من السنة الجارية، على صدر صفحته "الفايسبوكية"، قال الباحث إن تحالف حزبي "الأصالة والمعاصرة" و"العدالة التنمية"، يسيء إلى السياسة بالمغرب ويفقدها ما تبقى من الثقة.

وتساءل "الشرقاوي":"فكيف لحزب العدالة والتنمية بنى مجده السياسي والانتخابي لعشر سنوات على مهاجمة البام، واتهمه باتهامات غليظة سماه حزب تجار المخدرات والسماسرة والبانضية ومبعوث التحكم الى الحقل الحزبي وطالب بحله، وغيرها من الاتهامات التي تهتز لها الأرض والجبال واليوم يضفي عليه صكوك الغفران والثواب".

وأردف الأستاذ:" وكيف لحزب البام الذي اتهم اللامبة بكونه سفير الاخوان المسلمين بالمغرب جاء لأخونة الدولة، وأسس وجوده وشرعيته على محاربة الإسلام السياسي، ينسى كل تلك الاتهامات وكأن شيئا لم يقع".

ووصف المحلل السياسي، ما أقدم عليه حزب "الأصالة والمعاصرة" المعارض، من خلال تحالفه مع حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، بمحاولة الزواج بمغتصبه.

وختم "عمر الشرقاوي" بالقول:"ما يطمئن في هذا التحالف ان لا أحد خرج للدفاع عنه ويبدو ان لا احد يقبله او سيقبل به داخل البام والبيجيدي والرأي العام لانه ببساطة كما قال احد الاصدقاء تحالف "الجدام" PAM+PJD=JDAM".

مجموع المشاهدات: 8189 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | مواطن حر
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
عجيب امر هؤلاء الساسة. المنصب والكرسي جعلهم يفقدون كل مبادئهم
مقبول مرفوض
0
2021/07/31 - 04:57
2 | عبدو
عين العقل
ما يهم هو المناصب و الترقي الاجتماعي والبحث عن الهمزات في البر والبحر والجو بالدارجة المغربية . لم نكن نصدق الخصومة الشديدة التي كانت بين هذين الحزبين سابقاً ؛ لأنهما حاولا أن يظهراها أمام المغاربة كخصومة ايديولوجية و فكريةحقيقية . لكن في الحقيقة هي فقط صراع حول النفوذ و المناصب و المصالح الحزبية الضيقة التي تأسست على عدد المقاعد المحصل عليها في الانتخابات . لقد مرغوا السياسة في وحل الانتهازية المرضية . نحن اليوم أمام الشعبوية والسياسوية في أوضح تجلياتها . حزب العدالة و التنمية صاحب أعلى معدل وطني في التلون والنفاق السياسي .
مقبول مرفوض
-2
2021/07/31 - 05:23
3 | Mostafa
La vérité
يخال لي أن السيد الاستاد عمر الشرقاوي لا يعرف أن في السياسة ليس هناك صديق داءم أو عدو داءم وهدا غريب أو ربما كان يتمنى أن يعزل حزب العدالة والتنمية عن باقي الأحزاب وكأن فيه الجدام. يجب أن يعرف الاستاد أن البيجيدي اصبح مند مدة فاعل اساسي في الساحة الحزبية الوطنية يمكن أن يكبو في هدا الاستحقاق الانتخابي ويمكن أن ينهض في انتخابات مستقبلية.
مقبول مرفوض
4
2021/07/31 - 05:34
4 | كريم
الحقيقة
لو كان التحالف بين البام والأحرار لما سمعنا هذا الكلام، ولكن الأستاذ لم يستغ هذا التحالف لأنه يسحب البساط من أحزاب أخرى.
مقبول مرفوض
2
2021/07/31 - 06:39
5 | سعاد
لماذا هذا الهجوم الشرس
لوكان حزب آخر حلال عليه اتركوا الأمر للشعب لماذا الازدواجية في المعايير.رايي انا كمواطنة بسيطة حتى واحد من هاذ الاحزاب ميستاهل الكل يتهافت على مابقي ليسرقه لا احد ينتبه للمواطن والوطن لولا الملك لجعلوا الشعب سلعة وتزايدوا على بيعه
مقبول مرفوض
1
2021/07/31 - 07:39
6 | عبدو
خدمة الوطن
هذه هي السياسة المهم خدمة الوطن و المواطنين لقد سبق و تحالف البيجيدي و التقدم و الإشتراكية و الاتحاد الاشتراكي خليو الناس يخدمو
مقبول مرفوض
0
2021/07/31 - 08:17
7 | Memed
تحالف البام و البجدي
أليس مصلحة الوطن فوق كل شيء. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. هناك من يحلو لهم الغوص في الماء العكر. اللهم اهد عبادك.
مقبول مرفوض
0
2021/08/01 - 12:29
8 | الحو
لا عجب
في المغرب لا تستغرب .!!! وفي الانتخابات خاصة لأن المصلحة العامة لا وجود لها في قاموس المترشحين .
مقبول مرفوض
0
2021/08/01 - 07:30
9 | Brahim
استاذ من زمن غابر
كان عليهم يتحالفو المرة الفايتة . و يحيدو البلقنة ديالت الحكومة من سبعة احزاب .. اللهم صداع جوج ولا خاطر من ندير ....السياسة فيها العداوة عابرة و الصداقة عابرة اليوم معاك و غظا ضدك ....
مقبول مرفوض
0
2021/08/01 - 10:37
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة