الرئيسية | سياسة | "لشكر" حسم في ولايته الثالثة على رأس "الوردة" والمنافسون يرفضون ويعتبرون الأمر تجاوزا للقوانين الداخلية والأعراف السياسية

"لشكر" حسم في ولايته الثالثة على رأس "الوردة" والمنافسون يرفضون ويعتبرون الأمر تجاوزا للقوانين الداخلية والأعراف السياسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"لشكر" حسم في ولايته الثالثة على رأس "الوردة" والمنافسون يرفضون ويعتبرون الأمر تجاوزا للقوانين الداخلية والأعراف السياسية
 

أخبارنا المغربية:أبو النعمة

اقترب "ادريس لشكر" الكاتب الأول لـ"الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، بشكل كبير من الولاية الثالثة على رأس الحزب.

ووفق المعطيات التي تحصل عليها موقع "أخبارنا المغربية" الإخباري بصفة حصرية، فـ"لشكر" حسم بنسبة كبيرة أمر التربع على قيادة حزب "عبد الرحيم بوعبيد"، ويسير بخطى ثابتة نحو انتخابه للمرة الثالثة كاتبا أولا.

وذكرت مصادر الجريدة، أن معظم المؤتمرين متفقين على التصويت لفائدة الكاتب الأول الحالي، وإعادة انتخابه للمرة الثالثة، خلال المؤتمر الوطني الـ11 للحزب المزمع عقده خلال الأيام القليلة المقبلة.

كما أن أغلبية أعضاء المكتب السياسي للحزب، ارتأوا "التماهي" مع الكاتب الأول في طموحاته التنظيمية، وعبروا عن قبولهم بانتخابه للمرة الثالثة قائدا لحزب "القوات الشعبية"، درءا لأي خلخلة تنظيمية، على حد تعبير المصادر.

وفي دردشتها مع الموقع، أكدت ذات المصادر على أن المجلس الوطني للحزب وبإجماع جل أعضائه، يرى في "لشكر" قائد المرحلة الذي أعاد توهج التنظيم على المستوى الانتخابي والسياسي.

ولم تكتف(المصادر) بسرد المعطيات السابقة، بل شددت وبشكل يقيني على أن "ادريس لشكر" هو الكاتب الأول الذي سيتم انتخابه في المؤتمر المقبل، مشيرة إلى ما وصفته بالسيطرة الكاملة للرجل على المفاصل التنظيمية للحزب.

من جهتهم، يرفض المنافسون والمعارضون لتوجهات الكاتب الأول الحالي، إعادة انتخابه لقيادة التنظيم الحزبي بشكل قاطع، ويحاولون جاهدين فرملة جهوده ومساعيه التنظيمية للحصول على الولاية الثالثة.

وترى هذه الجهة، أن الولاية الثالثة خرقا للقوانين الداخلية لحزب الشهداء، وستشكل "مجزرة" للأعراف السياسية.

ويعتبر المنافسون، أن الولاية الثالثة تعني بالنسبة لهم نهاية الأخلاق والتربية الاتحادية، وستكون خروجا وقفزا على الخط السياسي الذي بناه الراحل "عبد الرحيم بوعبيد" رائد استراتيجية النضال الديمقراطي منذ مؤتمر 1975، حسب قولهم.

للإشارة، فالمؤتمر الوطني الـ11 لحزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، سينعقد في الفترة الممتدة ما بين 28 و 30 يناير الجاري، بمدينة بوزنيقة.

مجموع المشاهدات: 5759 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | Tariq Laâyoune
ولما لا ولايات متحدة أخرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولاية تابعة ولاية والله إحد لباس. لا يسد فم بني ٱدم إلا التراب. وإنتهى الكلام إلا من رحم ربي لو كانت المحاسبة تتبع المسؤولية لوجدت الكراسي فارغة فالمسؤولية تكليف وليس تشريف ولكن عندنا يبقى الأخير هو الموجود والتكليف مفقود.
مقبول مرفوض
5
2022/01/22 - 10:48
2 | خليف
حزب الاتحاد الاشتراكي
اذا تم انتخاب لشكر لولاية ثالثة فعلى المغاربة المتعاطفين مع حزب بوعبيد قراءة الفاتحة ترحما على اعرق حزب شعبي مناضل لا يجب ان ننس فضاءح لشكر السابقة بمجرد حصوله على الرتبة السادسة في الانتخابات ،من المفروض ان يكون هو الاول او الثاني لانه اقدم حزب الذي تكون و كبر بدم الشهداء و لهذا لايجب ترك لشكر في الكتابة العامة لاكثر من هذه المدة لان القواعد و الاعراف ترفض اية ولاية اخرى
مقبول مرفوض
2
2022/01/22 - 12:18
3 | حمادة
لمذا الاحزاب
لماذا الاحزاب...من اجل المصالح الشخصية هد الحزب عدو المغاربة كان أصحابه يعيشون على جروح بلادهم كانوا ينعمون بالاموال في دول كانت تكن العداء للمغرب وملكه المفدى ..كانو في الجزاءر وسوريا ومصر عبد الناصر وليبيا القدافي ووووو.....خونة خونة ولما تولوا الأمر حذفوا من التلفزيون كل ماهو ديني لان جريدتهم المنحوس ة كان داءما تعلق ....شتت الله تعالى الاحزاب الخامجة...تاخذ أموال الشعب سحتا حراما.....تفو
مقبول مرفوض
1
2022/01/22 - 08:15
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة