الرئيسية | سياسة | بالفيديو: قياديو "الوردة" يعبدون الطريق لـ"إدريس شكر" نحو "ولاية ثالثة" على رأس الحزب

بالفيديو: قياديو "الوردة" يعبدون الطريق لـ"إدريس شكر" نحو "ولاية ثالثة" على رأس الحزب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: قياديو "الوردة" يعبدون الطريق لـ"إدريس شكر" نحو "ولاية ثالثة" على رأس الحزب
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة
على بعد أيام معدودة من موعد انعقاد المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاشتراكي بمدينة بوزنيقة، عقد أعضاء المكتب السياسي للحزب، اليوم الثلاثاء، ندوة صحفية، ناشدوا من خلالها "إدريس لشكر"، الكاتب الأول للحزب، من أجل الترشح لولاية ثالثة على رأس الحزب، حيث تطرقوا لكل الجوانب التنظيمية المرتبطة بهذا المؤتمر، قبل أن ينفضوا الغبار على الواقع الذي يعيش على وقعه الحزب، خاصة بعد الانتخابات الأخيرة.
وفي ختام هذا اللقاء، تلا "المهدي المزواري"، عضو المكتب السياسي، نيابة عن زملائه "بيانا" دعا من خلاله "إدريس لشكر"، إلى ضرورة التجاوب مع مطالب التنظيمات، والمناضلات، والمناضلين، الذين طالبوه بـ"الترشح لولاية ثالثة".
هذا وقد نوه أعضاء المكتب السياسي بالتطور التنظيمي الذي طبع مرحلة "إدريس لشكر"، مؤكدين على التوسع التنظيمي، وفتح فروع جديدة، وتفعيل آليات المصالحة الداخلية، وإطلاق ديناميات في مختلف الأجهزة الحزبية، والمنظمات الموازية، قبل أن يعبروا عن رفضهم كل الهجمات، والحملات الممنهجة التي طالت الحزب، وكاتبه الأول، وقيادييه ومنتخبيه، ومناضليه، خاصة قبيل الانتخابات، وهي الهجمات التي أكدوا أن الهدف منها هو إضعاف الحزب (الفيديو):

 

مجموع المشاهدات: 3922 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | المصطفى
أين الديمقراطية؟
كلما أنهى زعيم حزب ولايتيه او ولايات إلا وهرول المتزلفون إليه إلى تغيير قوانين الحزب على مقاس السيد الزعيم والله عار ان تتحدثوا عن الديمقراطية وانتم لا تحترمون قواعدها وتدعون انكم تناضلون، فعلا انكم تناضلون ولكن ليس لصالح الشعب بل للتسابق للمكاسب والامتيازات ،فبعد السيد بنكيران جاء الدور على السيد لشقر والبقية تأتي، اتقوا الله في أنفسكم أولا وفي َمناضليكم ثانيا وفي شعبكم في الأخير
مقبول مرفوض
0
2022/01/25 - 07:32
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة