الرئيسية | سياسة | المتحدث باسم URK يكشف لـ"أخبارنا" حقيقة رغبة القبايل في فتح سفارة بالرباط وقنصلية بالداخلة

المتحدث باسم URK يكشف لـ"أخبارنا" حقيقة رغبة القبايل في فتح سفارة بالرباط وقنصلية بالداخلة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اليزيد عبيد اليزيد عبيد
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

في ظل الأخبار الرائجة حول رغبة منطقة القبايل في فتح سفارة لها بالرباط وقنصلية في الداخلة؛ كشف اليزيد عبيد، المتحدث باسم اتحاد جمهورية القبايل (URK)، حقيقة الموضوع.

وقال اليزيد، في تصريح خص به موقع "أخبارنا"، إن "هذه الخطوة، إن تحققت، بإمكانها أن تنمي العلاقات الثنائية المميزة بين المغرب والقبايل".

المتحدث باسم اتحاد جمهورية القبايل شكر، في هذا الإطار، "الملك محمدا السادس والشعب المغربي على كل ما بذلوه من جهد للتعريف بقضية شعب القبايل".

كما أضاف اليزيد أن "الدبلوماسية المغربية لطالما لعبت دورا حاسما في تسوية النزاعات التي تهدد الأمن والسلام في العالم".

وتابع المتحدث نفسه أن "كل محنة تقرب شعب القبايل من الحرية"، مستطردا أن "الجزائر تلجأ إلى العنف دوما من أجل تكميم أفواه المطالبين بالتحرر"، مؤكدا أنها "تختطف زعماء منطقة القبايل عقابا لهم".

المتحدث باسم اتحاد جمهورية القبايل شدّد على أن "القضاة ينطقون بأحكام أُمليت عليهم من قبل جنرالات الجيش الاستعماري الجزائري، الذين لديهم سلطة على القانون".

ولم يفوت اليزيد الفرصة دون أن يقول إن "سجناءنا يتعرضون لسوء المعاملة والتعذيب، ويصل الأمر إلى حد الاغتصاب كذلك، ما يدفع عددا منهم إلى خوض إضراب عن الطعام احتجاجا على المعاملة المهينة في حقهم".

هذا وأردف المصدر نفسه أن "المادة 87 مكرر من قانون العقوبات الجزائري يُدرج جميع مقاتلي القبائل على أنهم إرهابيون"، مستدركا أنه "على الصعيد الدولي، يتم تأكيد تبعية الدبلوماسية الجزائرية لبوتين يومًا بعد يوم". 

المتحدث باسم اتحاد جمهورية القبايل خلص، في ختام تصريحه، إلى أن "اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بمغربية الصحراء، ثم التقارب الذي تديره الدبلوماسية المغربية مع إسرائيل، وكذا اعتراف المغرب بحق القبايل في تقرير المصير، كلها عوامل زعزعت استقرار الجزائر".

مجموع المشاهدات: 15287 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | حسن أيت بلا
فتح سفارة القبائل بالرباط وقنصلية بالداخلية المغربية
يجب الإسراع في تنفيذ هذا المطلب الهام للجمهورية القبائل الشقيقة لردع نظام الجنرالات الجزائرية التي ما فتئت تعادي وحدتنا الترابية يجب اغتنام هذه الفرصة قبل فوات الأوان بادروا الى تأزيمهم وهزمهم دبلوماسيا
مقبول مرفوض
9
2022/09/22 - 01:23
2 | المنصوري أحمد
لا بد للقيد ان ينكسر
جمهورية القبايل شعب عريق،لابد ان يكسر القيد،لانه يستمد أحقيته من التاريخ العريق.أمة نظيفة وضاربة في جذور الوجود.ترفض الاستكانة للظلم الذي طالها ردحا من الزمن من طرف المتسلطين على طموحهم المشروع،وبداية النهر قطرة منعشة للأمل المنشود.
مقبول مرفوض
8
2022/09/22 - 02:21
3 | Vaudois
Séparation
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ Attention le Maghreb est en décomposition si chaque pays commence à d’e-mail l’autonomie de ses régions à mon avis il va y avoir des petits pays partout comme les pays des balcons
مقبول مرفوض
1
2022/09/22 - 02:24
4 | التكاني
توضيح
رغم كل الأحقاد والأفعال الإجرامية التي يقوم بها نظام العسكر الجزائري ضد بلدنا وإصراره على معاكسة المغرب في استكمال وحدته الترابية ورغم آلاف الأرامل واليتامى جراء الحرب الإجرامية في الصحراء فلا ينبغي الوقوع في فخ النظام العسكري الأحمق في تشتيت كيانات المغرب الكبير لا في الجزاءر ولا باقي بلدان المغرب الكبير والعالم العربي بل حتى العالمي،لابد من التأني والرزانة والحكمة في اتخاد الموقف المبدئي والإنساني والأخلاقي استحضارا لقيمة الشعوب والتاريخ المشترك
مقبول مرفوض
1
2022/09/22 - 03:04
5 | اشرف
لا زربة لا صلاح.
نعم لكن ليس الان من الاحسن الانتظار؟؟ لا (زربة لا صلاح)
مقبول مرفوض
-1
2022/09/22 - 08:21
6 | محمد العربي الادريسي
نعم لجمهورية القبائل الحرة
نعم لجمهورية القبائل الحرة ، الشعب القبايلي شعب أصيل وطيب قاوم الاستعمار الفرنسي ببسالة وقدم شهداء كثر ليكون حرا فإذا بفرنسا تأتي بأبنائها من الحركيين وتنصبهم كابرانات يحكون باسمها في الدولة المزعومة الجزائر التي واصلت استعمار جمهورية القبايل العريقة . نحن مع استقلال القبايل وفتح سفاراتها بالمغرب ولم لا تقديم عضويتها في الاتحاد الافريقي ما دام أن دولة الجزائر لم تجلب لهم الرخاء والامن فمن حقهم الاستقلال .
مقبول مرفوض
1
2022/09/23 - 02:31
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة