الرئيسية | سياسة | المغرب يحتضن تظاهرة إفريقية هامة وهذه التفاصيل

المغرب يحتضن تظاهرة إفريقية هامة وهذه التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقر البرلمان المغربي مقر البرلمان المغربي
 

أخبارنا المغربية:الشيخ بوعرفة

من المرتقب أن تعرف المملكة المغربية، خلال الأيام القليلة المقبلة، تنظيم تظاهرة إفريقية وصفها المتتبعون بالهامة جدا.

هذا، وسيحتضن البرلمان المغربي يومي 04 و05 دجنبر ،2022 حوار البرلمان الإفريقي الثاني للشباب الذي ينظمه البرلمان الإفريقي.

وسيترأس الافتتاح الرسمي لهذا الحوار كل من "راشيد الطالبي العلمي" رئيس مجلس النواب، و"النعم ميارة" رئيس مجلس المستشارين، و"فورتين زيفانياشارومبيرا" رئيس البرلمان الإفريقي.

وسيتناول المشاركون خلال اليوم الأول من هذا اللقاء، عددا من المواضيع تهم بالأساس "دور البرلمانات في تمكين الشباب"، و"منهجية الاتحاد الإفريقي لتمكين الشباب وإدماجهم"، و"تمكين الشباب من خلال الالتزامات القانونية والقارية الحالية التي تعهدت بها الدول الأعضاء لمعالجة مسألة تمكين الشباب"، و" دور حقوق الإنسان وسيادة القانون في تعزيز دور الشباب"

وخلال اليوم الثاني من هذا الحوار، سيتطرق المشاركون إلى مواضيع أخرى تتعلق ب «السلطة التشريعية والمجتمع المدني: شركاء محتملون في مجال تمكين الشباب"، و"كيف يمكن للشباب تسخير أجندة 2063 للقضاء على الجوع وسوء التغذية؟"، و"تمكين الهيئات التشريعية من أجل النهوض بدور الشباب في القضاء على الجوع وسوء التغذية".

كما سيتميز الحوار الإفريقي الثاني للشباب، بعرض التجربة المغربية في مجال تمكين الشباب، وخاصة ما يتعلق بتوفير الظروف الملائمة لتحرر الشباب، وتمكينهم من أخذ زمام المبادرة في قضايا التنمية.

ومن المتوقع أن يساهم حوار البرلمان الإفريقي الثاني للشباب، بشكل هادف في تحقيق أهداف الاتحاد الأفريقي، التي تعبر عن الرغبة في القضاء على الجوع وسوء التغذية وتعزيز الحقوق الاجتماعية والاقتصادية.

تجدر الإشارة، إلى أنه قد تم انتخاب النائية "ليلى داهي"، رئيسة لتجمع الشباب بالبرلمان الإفريقي يوم 2 يوليوز 2022، في إطار الدورة العادية للولاية التشريعية الخامسة لهذه المؤسسة المنعقدة ما بين 27 يونيو و2 يوليوز 2022 بجوهانسبورغ بجنوب إفريقيا.

مجموع المشاهدات: 14053 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة