الرئيسية | سياسة | خبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية يَشرح دلالات مواصلة الجزائر الإنفاق العسكري والتزود بالأسلحة

خبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية يَشرح دلالات مواصلة الجزائر الإنفاق العسكري والتزود بالأسلحة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة تعبيرية صورة تعبيرية
 

أخبارنا المغربية ـــ ياسين أوشن

شرح محمد عصام لعروسي، أستاذ العلاقات الدولية والخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية، دلالات مواصلة الجزائر الإنفاق العسكري والتزود بالأسلحة وتداعيات ذلك في المنطقة.

ويرى لعروسي، وفق تصريح له، أن العداء تجاه المغرب واحد من الأسباب التي تدفع الجزائر إلى التسلح المستمر وإنفاق ملايين الدولارات لشراء العتاد العسكري.

الجزائر بهذا النهج تروم، وفق أستاذ العلاقات الدولية، استرجاع بعض من أدوارها الإقليمية، لاسيما بعد الانتكاسة التي عرفتها بفعل ملف الصحراء المغربية الذي حظي بدعم دولي متزايد، ولا أدل على ذلك من ارتفاع عدد القنصليات المفتوحة في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

وزاد الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية أن الجزائر فقت ثقة باقي الدول في محاربة الإرهاب والجماعات المسلحة والحركات الجهادية، عطس الرباط التي باتت نموذجا يحتذي به في قضايا الإرهاب والرغبة في تجفيف منابعه.

لعروسي لفت أيضا إلى أن لم الشمل العربي الذي رفعت الجزائر شعاره ما هو إلا مجرد وهم سرعان ما انكشف لتظهر بلاد القوة الضاربة على حقيقتها العدوانية.

كما أضاف المتحدث ذاته أن "الجزائر تستغل الانتعاش الأخير في سوق النفط والغاز؛ ليس للاستثمار في البنية التحتية بالجزائر وخدمة أهداف التنمية الاقتصادية والبشرية؛ وانما لملء جيوب الجنرالات وإبرام صفقات مشبوهة تخص الأسلحة والعتاد.

أما المغرب، يقول أستاذ العلاقات الدولية، فإنه يشتري هو الآخر أسلحته في نطاق المعقول دون الإفراط في التسلح، كل ذلك من أجل الدفاع عن حدوده من أي خطر محتمل.

وكشف الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية أن هذا التسابق الجزائري نحو التسلح لن يخدم المنطقة؛ بل ستكون له تداعيات في المنطقة التي تعاني من غياب الأمن المائي والصحي والاتجار بالبشر والجريمة العابرة للحدود.

مجموع المشاهدات: 9643 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | على الاقل لدينا حرية التظاهر ونخرج لنعبر
فهل بامكان الجزائريين التظاهر والتعبير؟
يجب ان نرد عليهم بروبورتاجات مماثلة وحية وواقعية تكشف عن واقعهم حتى بتم تأديبهم. فصدقوني فهذا كاف لردعهم.
مقبول مرفوض
1
2022/12/03 - 05:08
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة