الرئيسية | سياسة | رشاوى..فبركة صور وملفات..تفاصيل خطة جزائرية خبيثة تستهدف المملكة المغربية استعدادا لجلسة أكتوبر

رشاوى..فبركة صور وملفات..تفاصيل خطة جزائرية خبيثة تستهدف المملكة المغربية استعدادا لجلسة أكتوبر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رشاوى..فبركة صور وملفات..تفاصيل خطة جزائرية خبيثة تستهدف المملكة المغربية استعدادا لجلسة أكتوبر
 

أخبارنا المغربية:الهدهد المغربي(ترجمة وإعداد كمال مدنيب)

يستعد النظام العسكري، الحاكم والمتحكم الفعلي في الجزائر، لتنفيذ خطة وصُفت بالخبيثة، تستهدف تشويه صورة المملكة المغربية، عبر تأليب الرأي العام الإقليمي، الجهوي، الدولي، فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان بالصحراء المغربية.

وتأتي الخطة المذكورة، في إطار استعدادات جمهورية الفساد والحقد، لجلسة أكتوبر 2023 بمجلس الأمن الدولي، حيث يسعى الجنرالات إلى عرقلة أي طي نهائي لقضية الصحراء المغربية.

ووفق معطيات حصرية تحصلت جريدة "أخبارنا المغربية" عليها، فقد أرسل حكام الجزائر الشهر المنصرم، توصية تحت يافطة وزارة الخارجية إلى سفاراتهم بكل من، باريس، لندن، بروكسيل، طوكيو، جنيف، فاليتا(عاصمة مالطا)، مابوتو (موزمبيق)، موسكو، بكين، برازيليا(البرازيل)، وكيتو عاصمة الإكوادور.

وأمرت المذكرة\التوصية، سفراء الجزائر بالعواصم المشار إليها، بعقد اجتماعات عاجلة مع العديد من مدراء الصحف الكبرى بهذه الدول، وتقديم رشاوى لهم بمبالغ مالية ضخمة،ستتكلف خزينة الدولة الجزائرية بتأديتِها.

قصد نشر تقارير كاذبة تتعلق بوضعية حقوق الإنسان بالصحراء المغربية، عبر نشر صور وملفات مفبركة، حول اعتداءات مزعومة للشرطة  على ما يسمى "النشطاء الصحراويين".

وكذلك نشر شهادات كاذبة، لهؤلاء النشطاء مترجمة باللغات الإسبانية والإنجليزية والفرنسية، يدعون فيها أنهم تعرضوا للعديد من أساليب التعذيب.

فحسب مصادر الموقع الإخباري، فالغرض من هذه "المسرحية" هو دفع المؤسسات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني، في الدول التي سبق ذكرها إلى الضغط وحث حكوماتها على التصويت ضد المغرب في جلسة اكتوبر 2023 داخل مجلس الأمن.

وفي سياق متصل، أقدمت وزارة الخارجية الجزائرية، خلال الشهر الماضي كذلك على توزيع رشاوى مهمة، على العديد من المؤسسات والمنظمات الحقوقية، التي لها وزن وصيت على الصعيد العالمي

وطلبت الوزارة من المنظمات والجمعيات التي تلقت الرشاوى، إرسال مذكرات إلى الأمين العام للأمم المتحدة"أنطونيو غوتيريش"، ولأعضاء مجلس الأمن الدولي، لِمطالبتِهم بإدخال مهمة مراقبة حقوق الإنسان ضمن المسؤوليات المنوطة بـ"المينورسو".

ومن بين المنظمات التي تم ذكرها في إرسالية وزارة الخارجية، قصد إرشائها لتقوم بإصدار توصيات تدين مسألة حقوق الإنسان في الصحراء المغربية انطلاقا من الشهور القادمة:

مجموعة جنيف للمنظمات لدعم حماية وتعزيز حقوق الإنسان في الصحراء

منظمة حقوق الإنسان"هيومن رايتس ووتش"

منظمة "أكات" الفرنسية

منظمة "عدالة البريطانية"

مجموعة بريطانية اسمها "منتدى العمل من أجل الصحراء"

منظمة العفو الدولية

المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب

فريدوم هاوس

منظمة ديريتوس لحقوق الإنسان

منظمة فرونت لاين ديفندرز

المجلس النرويجي للاجئين

مركز روبرت ف.كنيدي للعدالة وحقوق الإنسان

الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان

مجموع المشاهدات: 19519 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | مغربي
وزير الخارجية
كما سيعمد النظام إلى تغيير رمطان لعمامرة وزير الخارجية بعمار بلاني الذي يكره المغرب إلى حد الجنون
مقبول مرفوض
1
2023/03/05 - 07:06
2 | جزائرى
راي
يجب الاعتراف جمهورية القباىل وتقرير مصيرها واستقلالها عن النظام الديكتاتوري العسكري الجزاىري الطاغي
مقبول مرفوض
5
2023/03/05 - 10:22
3 | حسن المغرب
هذا هو الحل الذي يقضي علبهم
ولماذا لم يدفع المغرب ملف الصحراء الشرقية مرفوقة بالدلائل القطعية بأنها أرض مغربية اقتطعتها فرنسا من أراضي. كما يجب على المغرب تشجيع دول الجوار للمطالبة بأراضيها التي اقتطعتها فرنسا أيم الاستعمار من بلادهم. ومنهم ليبيا وتونس ومالي
مقبول مرفوض
2
2023/03/05 - 03:32
4 | Karim
اغبياء
يستعملون نفس الاساليب القديمة التي لم تعد تجدي نفعا مع المغرب
مقبول مرفوض
2
2023/03/06 - 10:12
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة