الرئيسية | دين ودنيا | نفحات الدعاء في أواخر شهر شعبان

نفحات الدعاء في أواخر شهر شعبان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نفحات الدعاء في أواخر شهر شعبان
 

أيام قليلة ونودّع شهر شعبان لتستقبل الأمة الإسلامية عطر دخول شهر البركة والرحمة، شهر المغفرة والثواب، شهر رمضان الكريم.

ولا يوجد أجمل ولا أروع من استقبال الشهر الفضيل بنفحات من الأدعية الإيمانية العطرة، ونيل ثواب وفضل شهر شعبان كونه شهر عرض الأعمال السنوية على الله سبحانه وتعالى. من حديث أسامة بن زيد ـ رضي الله عنهماـ قال: "لم يكن (يعني النبي صلى الله عليه وسلم) يصوم من الشهر ما يصوم من شعبان، فقال له: لم أرك تصوم من الشهر ما تصوم من شعبان، قال: ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين عز وجلّ فأحبّ أن يرفع عملي وأنا صائم.

"سيدتي " تضع بين أيديكم أدعية منوّعة لختام شهر شعبان واستقبال رمضان بعد شوق لمجيئه تأهّباً لنيل فضله العظيم.

دعاء الاستغفار

اَللـهُمَّ اِنْ لَمْ تَكُنْ غَفَرْتَ لَنا في ما مَضى مِنْ شَعْبانَ فَاغْفِرْ لَنا في ما بَقِيَ. اللهمّ أنت ربّي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت. أعوذ بك من شرّ ما صنعت. أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنّه لا يغفر الذنوب إلا أنت.

دعاء لاستقبال رمضان

اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي في شهر رمضان صِيامَ الصّائِمينَ وَقِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ، وَنَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا إِلهَ العالمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ. اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ إِلى مَرضاتِكَ، وَجَنِّبْني فيهِ سَخَطكَ وَنَقِماتِكَ، وَوَفِّقني فيهِ لِقِراءَةِ آياتِكَ، بِرَحمَتِكَ يا أرحَمَ الرّاحمينَ.

دعاء للصيام

اللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ بالشُّكرِ وَالقَبولِ عَلى ما تَرضاهُ. اللّهُمَّ غَشِّني فيهِ بالرَّحْمَةِ، وَارْزُقني فيهِ التَّوفيقَ وَالعِصْمَةَ، وَطَهِّر قَلبي مِن غياهِبِ التُّهمَةِ، يا رَحيماً بِعبادِهِ المُؤمنينَ. اللهم يا ذا الجلال والإكرام، نسألك يا رحمان يا رحيم، يا حنّان يا منّان، أن لا تجعل حظنا من صيامنا الجوع والعطش، ولا تجعل حظنا من قيامنا السهر والتعب. اللهم تقبّل أعمالنا منا كما تقبّلت من عبادك الصالحين. اللهم اختم لنا شهرنا برضوانك، وبالعتق من نيرانك.

دعاء القنوت

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولّنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شرّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يُقضى عليك. إنه لا يذِلُّ من واليت، ولا يعِزُّ من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، ولك الشكر على ما أعطيت، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا ونتوب إليك.

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهوّن به علينا مصائب الدنيا، ومتّعنا اللهم بأسماعنا، وأبصارنا، وقوتنا أبداً ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلّط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا. اللهم أصلح قلوبنا، واستر عيوبنا، واغفر ذنوبنا، وأحسن خاتمتنا، يا رب العالمين.

دعاء المناجاه :

اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا كرباً إلا نفَّسته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا مبتلىً إلا عافيته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا عدواً إلا خذلته، ولا تائباً إلا قبلته، ولا جاهلاً إلا علمته، ولا مجاهداً في سبيلك إلا نصرته، ولا ولداً إلا أصلحته، ولا عيباً إلا سترته، ولا عسيراً إلا يسّرته، ولا حقاً إلا استخرجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضاً ولنا فيها صلاح إلا أعنتنا على قضائها ويسّرتها، برحمتك يا أرحم الراحمين.

 
مجموع المشاهدات: 1582 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة