الرئيسية | دين ودنيا | أسلم على يديه أكثر من 100 ألف شخص .. وفاة الداعية نعمة الله "مجاهد اليابان"

أسلم على يديه أكثر من 100 ألف شخص .. وفاة الداعية نعمة الله "مجاهد اليابان"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أسلم على يديه أكثر من 100 ألف شخص .. وفاة الداعية نعمة الله "مجاهد اليابان"
 

ودّعت تركيا الداعية "نعمة الله خليل إبراهيم يورت" إلى مثواه الأخير في مقبرة "أيوب سلطان" بمدينة إسطنبول، بعد مشوار حافل قضاه في نشر الدعوة الإسلامية في كثير من بلدان العالم، وعلى رأسها اليابان، حيث اعتنق الإسلام على يديه أكثر من 100 ألف شخص.

نعمة الله خليل إبراهيم يورت، الذي توفي عن عمر يناهز 90 عامًا بسبب قصور في القلب خلال تلقيه العلاج في أحد مستشفيات إسطنبول، ساهم من خلال أنشطته الدعوية والإرشادية في اعتناق آلاف الأشخاص للدين الإسلامي في أوروبا واليابان.

ولد إبراهيم يورت، المعروف لدى الجمهور باسم "نعمة الله خوجه"، عام 1931 في منطقة طاشوفا بولاية أماسيا التركية (شمال)، لأبوين تركيين هما إبراهيم وخاتون يورت.

وفي سن مبكرة، بدأ نعمة الله المشاركة مع والده في جلسات العلماء، فيما بدأت أخته فاطمة بتدريس القرآن في دورات جرى تنظيمها لهذا الغرض بولاية أماسيا.

عمل مؤذنًا في جامع "السلطان أحمد" في إسطنبول عام 1955 وشغل منصب نائب عن الإمامين الشهيرين محمد أوكوتجي (كوننلي محمد أفندي) وسيد شفيق أرواسي، قبل أن ينتقل إلى مكة المكرمة بصحبة والده الذي تقاعد وقتئذ من رئاسة الشؤون الدينية في تركيا.

أقام في مكة المكرمة لمدة 33 عامًا، حيث درّس في مسجد حي الأشراف الذي يقع بالقرب من جبل النور، قبل أن يتوجه لاحقًا إلى اليابان بناءً على دعوة جاءت من هناك، وأصبح الإمام الأول للمركز الإسلامي الياباني.

افتتح نعمة الله خوجه مئات الجوامع والمساجد في اليابان التي أقام فيها أكثر من 20 عامًا، وأصبح يُعرف هناك باسم "مجاهد اليابان"، لأنه ساعد الآلاف من الناس من مختلف الجماعات الدينية على اعتناق الإسلام.

تمكن نعمة الله خوجه الذي كان يتحدث 6 لغات، من توزيع 20 ألف مصحف في الصين عام 1981، وزار أكثر من 50 دولة خلال حياته التي كرسها لنشر الإسلام، كما افتتح مئات المساجد في أنحاء مختلفة من العالم.

 

المصدر: وكالة الأناضول

مجموع المشاهدات: 14059 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (9 تعليق)

1 | نعمة الله
رحمه الله
رحمك الله يا نعمة الله ، وعوضنا بخير خلف لخير سلف ، والحمد لله رب العالمين
مقبول مرفوض
0
2021/08/04 - 01:58
2 | الرحمة
الرحمة
رحمة الله عليه اتمنى ان يسلم على يدي ولو واحدا هذه الحياة هناك من ترك ارثا صالحا وهناك العكس المهم سيقف الجميع بين يدي الله قال تعالى "ونضع الموازين القسط ليوم القيامة .....الاية نسال الله ان يقابلنا بعغوه لا بعدله قولوا امين لعل احدنا يستجيب الله منه ماعرفناها عند من رجاؤنا في الله كبير رب توفني مسلما انا واسرتي وقراء اخبارنا
مقبول مرفوض
2
2021/08/04 - 03:10
3 | اكرام
الصدقة الجارية
رحمة الله عليه،و هنيئا له هذه الإنجازات التي حققها في حياته، و ما أحوج الأمة الإسلامية لمثل هذا الرجل.
مقبول مرفوض
6
2021/08/04 - 03:50
4 | ربيع
رحمة الله عليه
الله ارزقه جنتك بغير حساب وكل من قال امين
مقبول مرفوض
6
2021/08/04 - 04:43
5 | مسلم
ترحم
رحمة الله عليه، نعم الرجل أسأل الله عز وجل أن يجول له المثوبة، ويلحقه بالصالحين
مقبول مرفوض
4
2021/08/04 - 05:05
6 | محمد
دمحمد
هادو هما الرجال جزاه الله كل الخير ورحمه واسكنه فسيح جناته
مقبول مرفوض
4
2021/08/04 - 06:12
7 | Ali
بالرحمة و المغفرة
اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضه من رياض الجنه اللهم تقبل منه
مقبول مرفوض
-1
2021/08/04 - 09:31
8 | إسماعيل.
الإيمان تعكسه الوجوه.
شكرا لله على نعمة الإسلام ،و شكرا لدعاته الذين اختارهم الله لهذا الغرض،،وبشرى للذين ماتوا عليه وتحملوا عبء الدعوة وضحوا في سبيل نشر هذا الدين العظيم في كل أرجاء العالم حتى أصبحوا ممن تضرب بهم الأمثال في كل الأقطاروالبقاع.فاللهم ارحم هذا الشيخ العظيم وأسكنه فسيح جنانك،آمين.
مقبول مرفوض
-1
2021/08/04 - 11:29
9 | امة الله
كلمة شكر في حق الشيخ نعمةالله
نعم الرجل انت تقبل الله منه واسكنه فسيح جناته
مقبول مرفوض
-2
2021/08/05 - 05:01
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة