الرئيسية | دين ودنيا | ماذا تفعل ليلة الإسراء والمعراج .. إليك هذه العبادات

ماذا تفعل ليلة الإسراء والمعراج .. إليك هذه العبادات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ماذا تفعل ليلة الإسراء والمعراج .. إليك هذه العبادات
 

ليلة الإسراء والمعراج .. هي ليلة مباركة كلها خير وبركة، ويحتفل بها العالم الإسلامي شرقًا وغربا، ففيها صعد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم للسموات العلى ، ورأى جبريل وجها لوجه، ووصل إلى سدرة المنتهى، وجاء  الإسراء والمعراج تكريمًا لسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة زوجته السيدة خديجة رضى الله عنها ووفاة عمه أبو طالب ، وفي ليلة الإسراء والمعراج شق سيدنا جبريل عليه السلام صدر النبي وغسل قلبه بماء زمزم، كما أن من معجزات ليلة الإسراء والمعراج البراق التي صعد بها الرسول إلى السموات السبع.

وفي  ليلة الإسراء والمعراج أسرى بالنبي من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى وهذا دليل على مكانة القدس في الإسلام، وفي هذه الليلة المباركة صلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأنبياء تأكيدا على أن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم هو المتمم لرسالات وخاتم الأنبياء، وتأكيد لمكانة الرسول صلى الله عليه وسلم.

 ماذا تفعل ليلة الإسراء والمعراج ، ويتبقى هذا السؤال، ما الذي يجب فعله في هذه الليلة المباركة، يستحب الصيام مع أنه لم يرد نص عن وجوب صيام ليلة الإسراء والمعراج، ولكن مستحب الصيام ، والدعاء، والصلاة على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم بكثرة وصلاة قيام الليل والاغتسال في هذه الليلة المباركة، ويستحب في ليلة الإسراء والمعراج فعل الخيرات الصدقة ومساعدة المحتاج والذكر بكثرة، والاستغفار آلاف المرات.

 أحداث ليلة الإسراء والمعراج

أحداث الإسراء والمعراج هو مرافقة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم لسيدنا جبريل ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، على البراق، وهي دابة من مخلوقات الله كانت مهمتها حمل النبي صلى الله عليه وسلم في رحلة الإسراء، أما المعراج فهو الصعود إلى السموات العلى من المسجد الأقصى قال -تعالى-: (سُبحانَ الَّذي أَسرى بِعَبدِهِ لَيلًا مِنَ المَسجِدِ الحَرامِ إِلَى المَسجِدِ الأَقصَى الَّذي بارَكنا حَولَهُ لِنُرِيَهُ مِن آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّميعُ البَصيرُ)، وعاد الرسول إلى مكة المكرمة في ليلتها.

وحدثت  ليلة الإسراء والمعراج بعد واقعة الطائف، حيق رفض أهل الطائف دعوة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم، ودعوته لهم للدخول في الإسلام وأسرى النبي بالبراق وسار على هذه الدابة ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى بعدها برط النبي البراق في حلقة على باب المسجد ودخل وأم الأنبياء ثم صعد به سيدنا جبريل إلى السموات العلى وكان سيدنا آدم أو من قابله في السماء الدنيا ثم السماء الثانية كان سيدنا يحي وعيسى بن مريم وفي السماء الثالثة سيدنا يوسف عليه السلام وفي السماء الرابعة سيدنا إدريس وفي السماء الخامسة رأى سيدنا هارون عليه السلام .

وورد ت قصة الإسراء والمعراج كاملتين في سورتي الإسراء والنجم، في الآيتين التاليتين فأمّا ما جاء في القرآن الكريم فهي سورة كاملة سميت بهذه الرحلة وهي سورة الإسراء، وفيها يقول الله سبحانه وتعالى: (سُبْحانَ الَّذِي أَسْرى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بارَكْنا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ). 

وقد أشير إلي المعراج في سورة النّجم في قوله سبحانه وتعالى: (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرى * عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهى * عِنْدَها جَنَّةُ الْمَأْوى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ ما يَغْشى * ما زاغَ الْبَصَرُ وَما طَغى * لَقَدْ رَأى مِنْ آياتِ رَبِّهِ الْكُبْرى) سورة النجم، 13-18.

دعاء ليلة الإسراء والمعراج

دعاء ليلة الإسراء والمعراج تعد ليلة الإسراء والمعراج نقطة فارقة في طريق الدعوة إلى الله عز وجل ، وكانت دعم نفسي ومعنوي كبير لسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن توفيت السيدة خديجة وعم النبي أبو طالب، وكانت لصبره وثباته على ما تعرض له من محن ومضايقات وإيذاء من الكفار كما أنها كانت لاختبار الصبر عند المسلمين في اتباعهم لدعوة سيدنا النبي.

 الإسراء والمعراج كان بكل من الروح والجسد معًا واتفق على ذلك جمهور المسلمين من المتقدمين والمتأخرين. قال النووي في شرحه على صحيح الإمام مسلم ما نصه: والحق الذي عليه أكثر الناس ومعظم السلف وعامة المتأخرين من الفقهاء والمحدثين والمتكلمين أنه أسري بجسده صلى الله عليه وسلم، والآثار تدل عليه لمن طالعها وبحث عنها، ولا يعدل عن ظاهرها إلا بدليل ولا استحالة في حملها فيحتاج إلى تأويل).

ويقول الإمام ابن حجر في شرحه على صحيح الإمام البخاري:" إن الإسراء والمعراج وقعا في ليلة واحدة في اليقظة بجسده وروحه، وإلى هذا ذهب جمهور من علماء الحديث والفقهاء والمتكلمين وتواردت عليه ظواهر الأخبار الصحيحة ولا ينبغي العدول عن ذلك إذ ليس في العقل ما يحيله حتى يحتاج إلى تأويل.

ويستحب في دعاء ليلة الإسراء والمعراج اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني إلى بعيد يتجهمني أم إلى قريب ملّكته أمري إن لم يكن بك غضب عليّ فلا أبالي ولكن عافيتك أوسع لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بي غضبك أو يحل عليّ سخطك لك الحمد حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلى بك».

 - اللهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، وأعوذُ بِكَ مِنَ الشَّرِّ كلِّهِ عَاجِلِه وآجِلِه ما عَلِمْتُ مِنْهُ وما لمْ أَعْلمْ، اللهمَّ إنِّي أسألُكَ من خَيْرِ ما سألَكَ مِنْهُ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَاذَ بهِ عَبْدُكَ ونَبِيُّكَ.

- اللهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنةَ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأعوذُ بِكَ مِنَ النارِ وما قَرَّبَ إليها من قَوْلٍ أوْ عَمَلٍ، وأسألُكَ أنْ تَجْعَلَ كلَّ قَضَاءٍ قَضَيْتَهُ لي خيرًا.

اللهمَّ إنَّ في قلبي أموراً لا يعرفها سواك فحقِّقها لي يا رحيم؛ ربي راحة البال وهدوء النفس يا الله، اللهمَّ اجعل القرآن نوراً لقلوبنا، وسبباً في ذهاب حزننا، وجلاء همّنا، يا مفرِّج الهموم. 

ويستحب أيضًا في دعاء ليلة الإسراء والمعراج أن يقول اللهمَّ فرِّج عنَّا ما أهمَّنا وما أغمَّنا، اللهمَّ زدنا ولا تنقصنا، اللهمَّ لا تجعل مصيبتنا في ديننا. 

اللهم إني أسألك يا فارج الهم، و يا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا، يا رحيم الآخرة، أرحمني برحمتك اللهمَّ أَصلِحْ لي دِيني الذي هو عصمةُ أمري، وأَصلِحْ لي دنياي التي فيها معاشي، وأَصلِحْ لي آخرَتي التي فيها مَعادي، واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كل خيرٍ، واجعلِ الموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ.

-اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ، وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ  اللهم إني أعوذ بك من الهم، والحزن، والعجز، والكسل، والبخل، والجبن.

اللّهم ربّ جبريل وميكائيل و إسرافيل وعزرائيل، اعصمني من فتن الدنيا ووفقني لما تحب وترضى، وثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولا تضلني بعد إذ هديتني وكن لي عونًا ومعينًا، وحافظًا وناصرًا.

يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما تريد لك الحمد ولك الشكر على جميع النعم، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.. اللهم يا حي يا قيوم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

 
مجموع المشاهدات: 28068 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة