الرئيسية | دين ودنيا | "دخول غير المسلمين الجنة" يفتح باب الجدل مجددا

"دخول غير المسلمين الجنة" يفتح باب الجدل مجددا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"دخول غير المسلمين الجنة" يفتح باب الجدل مجددا
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم

يواصل مفتي مصر السابق، الشيخ علي جمعة، إثارة نقاشات قد تتميز بالحدة أحيانا، كونها تجيب على أسئلة تراود كثيرين أو بالأصح تراود ابناءهم دون أن يجدوا لها أجوبة مقنعة. فخلال برنامج رمضاني يبث على إحدى قنوات الشركة المتحدة في مصر، ويطرح أسئلتها أطفال صغار، وبالمناسبة هي أسئلة تكون في كثير من الأحيان محرجة لأسرهم لصعوبة الرد عنها، ومنها سؤال وجهته طفلة للدكتور على جمعة بالقول: "فيه ديانات أخرى غير ديانة الإسلام زى المسيحية ولها رسل مثل سيدنا عيسى وكتب من السماء.. ليه المسلمين بس اللى هيدخلوا الجنة"، ليرد عليها الدكتور على قائلا: "مين قالك إن المسلمين بس اللى هيدخلوا الجنة بس.. دى معلومة مغلوطة لأن ربنا قال غير كده.. ربنا قال: "إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون".. يبقى الآية واضحة جدا أن الدين عند الله الإسلام وكله اسمه إسلام عندنا".

للإشارة فعلي جمعة ليس الأول الذي قارب هذا الموضوع بهاته الصيغة المخالفة لما هو مشهور عند كثير من السلفيين وغيرهم، إذ نجد الداعية الإسلامى الحبيب على الجفرى، قد صرح في ندوة علمية بحلوان بمصر في وقت سابق أنه غير صحيح أن كل من هو ليس مسلم لن يدخل الجنة، لأن الله قال لا يعذب قوم حتى يبعث رسول، وأن هناك من لم يصلهم الدين بشكل صحيح.. ليضيف: "بعض الناس يرون أن الإسلام هو أبو بكر البغدادى أو هو داعش، وهذا غير صحيح، وعلينا أن نصحح هذا، من الممكن أن نحاسب نحن المسلمين على عدم توصيل الرسالة الصحيحة والدين الصحيح لغير المسلمين".

الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة الإسلامية، بجامعة الأزهر الشريف، اعتبرت في تصريح لجريدة مصرية أن كل شئ بميزان، وغير المسلم من الممكن أن يدخل الجنة بالتأكيد، طالما كان يوحد بالله، ويقوم بأعمال أخلاقية، ولا يؤذى الناس. قبل أن تضيف أن الجنة والنار بيد صاحبها، واعتبرت من يعطى لنفسه حق الحديث فى هذا الأمر، سؤء أدب مع صاحب الحق الأوحد وهو الله تعالى، ولا أدرى لماذا يعطى الإنسان لنفسه حق، هو حق الله المنفرد في إشارة للنكفيريين وغيرهم.

مجموع المشاهدات: 28931 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | متتبع
تفسير الطبري للاية
والنصارى والصابئين, فالتصديق بمحمد صلى الله عليه وسلم وبما جاء به, فمن يؤمن منهم بمحمد, وبما جاء به واليوم الآخر, ويعمل صالحا, فلم يبدل ولم يغير حتى توفي على ذلك, فله ثواب عمله وأجره عند ربه, كما وصف جل ثناؤه.
مقبول مرفوض
1
2024/04/04 - 02:39
2 | الفقيه
دخول غير المسلمين الجنة
الشرك أمر عظيم لا يغفر قال تعالى (أن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء) الآية واضحة الشرك ذنب لا يغتفر وما دون ذلك تحت مشيئة الله هناك أناس ليسوا مسلمين لكنهم لم يشركوا بالله هؤلاء أمرهم إلى الله ولا نستطيع الحكم عليهم
مقبول مرفوض
0
2024/04/04 - 03:46
3 | فواد
اللهم انصر اهل غزة
نعم يدخلون الجنة اللذين امنو ب موسى وعيسى في دالك الوقت. وعندما نزل القرآن لم يامن به ولم يامن بمحمد عليه الصلاة والسلام فهد من اهل النار والله اعلم ومن يبتغي غير دين الإسلام فلن يقبل منه أي ما جاء به الرسول الكريم واللذي لم تصل اليهم الرسالة فيطلب الله منهم اشياء في يوم القيامة فان بغو ورفضو فيدخلون النار كدالك ونذكر انا جميع الدينات التي جاؤو بها الرسل كانت الإسلام
مقبول مرفوض
-3
2024/04/04 - 03:46
4 | رشيد
المومنين هم اتباع محمد (ص).
إن الدين عند الله الاسلام. والإسلام هنا هو ان تؤمن بالله واليوم الأخر فانت مسلم . إبراهيم عليه السلام من المسلمين و جميع الأنبياء مسلمون أما اننا من أمت محمد فنحن (مؤمنين ). لما تجد في كتاب الله (يا ايها المؤمنين ) إعلم يقصد أمت محمد . انضر الأية . يقصد أمة محمد و أمة موسى وامة عيسى و باقي الديانات التي تأمن أن للكون خالق (العبودية ). الأية : (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون")
مقبول مرفوض
1
2024/04/04 - 04:15
5 | Mostafa
واباز
الآية: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴾. الآية واضحة. دخول الجنة او مكان آخر من اختصاص الله فما بال بعض المسلمين من هدا. انانية مفرطة يودون دخول الجنة لوحدهم. لو أعطاهم الله الحق في الحكم على العباد لخصصوا اتوات مقابل دخول الجنة
مقبول مرفوض
4
2024/04/04 - 04:21
6 | عباس
و ما دخلنا نحن؟؟
الله هو مالك يوم الدين و الحساب، و الجنة جنته و النار ناره فما دخلنا نحن فيهما فله أن يسكن الجنة من شاء و له أن يردي جهنم من شاء فالغاية من الدين هو تهديب النفس و تطهيرها من النقائص مما ينعكس إيجابا على تصرفات و معاملات المرؤ سواء مع نفسه، مع غيره او في علاقته بخالقه.
مقبول مرفوض
5
2024/04/04 - 05:17
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة