الرئيسية | قضايا المجتمع | شركة في ملكية شقيق وزير سابق تكفلت ببناء "مطار عسكري" تتسبب في احتقان خطير بـ"الزاك"

شركة في ملكية شقيق وزير سابق تكفلت ببناء "مطار عسكري" تتسبب في احتقان خطير بـ"الزاك"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شركة في ملكية شقيق وزير سابق تكفلت ببناء "مطار عسكري" تتسبب في احتقان خطير بـ"الزاك"
 

أخبارنا المغربية :عبدالاله بوسحابة

أفادت مصادر مطلعة، أن الشركة المشرفة على بناء مطار عسكري-مدني ضواحي الزاك، والتي هي في ملكية شقيق وزير مغربي سابق، قد تنصلت لمن التزاماتها تجاه الساكنة، بعد نهاية ورش الاشغال، حيث تهربت من أداء فواتير الماء و الكهرباء علاوة على واجبات كراء مجموعة من المنازل التي كانت قد اكترتها بمدينة الزاك، لفائدة عمالها المكلفين ببناء المطار المذكور، حيث تجاوزت بعض الفواتير 3000 درهم، علما أن كل أصحاب هذه المنازل يعيشون ظروفا اجتماعية صعبة بفعل الفقر وقلة الدخل المنتشرين بشكل لافت في المنطقة.

سلوك الشركة المذكورة خلف حالة احتقان داخل الشارع "الزاكاوي"، على الرغم من أنها حققت أرباحا ضخمة جدا، والأمر لم يتوقف عند هذا الحد بحسب نفس المصادر، بل تطور إلى حد دخول عدد من العمال في إضرابات مستمرة، بسبب عدم صرف الشركة المذكورة لأجورهم و تأخيرها أكثر من مرة، ناهيك عن خروقات أخرى شابت عملية البناء، تسببت إحداها في سقوط جدار على أحد العمال، أفضى إلى إصابته بست كسور.

الخطير في الأمر تؤكد مصادرنا، أن جل العمال وجدوا أنفسهم غير مسجلين في صندوق الضمان الاجتماعي، وهذا ما زاد من حدة الإحتقان، ليبقى السؤال المطروح بحسب أحد المتضررين هو : كيف لشركة بهذا الحجم ان تستهتر بحقوق المواطنين سواء الساكنة منهم أو العمال، الأمر الذي ينذر بمواصلة مسلسل الاحتجاجات التي قد تهدد أمن واستقرار المدينة، سيما أن بعضا ممن لم تؤدى فواتير منازلهم أنهكتهم الوعود "التسويفية" للشركة المذكورة، لمدة فاقت السنة، حتى أن بعضهم اضطر إلى مغادرة المدينة خوفا من المساءلة القانونية.

مجموع المشاهدات: 8518 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة