الرئيسية | قضايا المجتمع | شيء ما يحدث بالشمال...ست حالات انتحار في يوم واحد

شيء ما يحدث بالشمال...ست حالات انتحار في يوم واحد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شيء ما يحدث بالشمال...ست حالات انتحار في يوم واحد
 

مراسلة : سعبد المهيني

تعيش المناطق الشمالية للمملكة على وقع نزيف غير مسبوق في الأرواح بعدما ارتفعت بشكل مهول أعداد المنتحرين في الآونة الأخيرة خاصة في صفوف الشباب والقاصرين.

فقد تم  تسجيل ست حالات انتحار في يوم واحد بجهة الشمال يوم أمس، 3 حالات بمدينة طنجة ، واثنتين بتطوان، وأخرى بالمضيق مما يطرح أكثر من علامات استفهام حول الأسباب الحقيقية التي فاقمت الظاهرة.

ويرجح العديد من المتتبعين أن يكون السبب الرئيسي هو الأزمة الخانقة التي تضرب المنطقة منذ عدة أشهر بالإضافة إلى انشار الإدمان على المخدرات في صفوف المراهقين.

مجموع المشاهدات: 11984 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | سلامي
Maroc
السبب هو البطالة و انعدام رؤية مستقبلية لاننا بصراحة ندور في دوامة كل الابواب موصدة لا شغل لا تطبيب لا تدريس كل المكونات منهارة انهيارا تاما كفى ذر الرملة في العيون نعم نحس كما اخوتنا في الشمال بالبؤس و الطبقية و الاضطهاد الممنهج من طرف من وكلنا لهم تسيير امورنا
نعم اقولها و لا اخاف الا من الله الخالق الاخد بلغ السيل الزبى المغاربة صبروا كتيرا و كتيرا و لكن للصبر حدود
مقبول مرفوض
8
2019/06/23 - 01:20
2 | abdelkder salamate
حالات الإنتحار
شكرا لكم سي سعيد المهيني على تطرقكم لهذا الموضوع المثير للانتباه ، ولهذا يجب فتح تحقيق صحفي بمساعدة الأمن الوطني { الفرقة العلمية }لمعرفة كل أسباب والدافع للإنتحار ، من هنا نستنتج هل هو مرض أم أزمة خانقة ضربت هذا الشباب .
مقبول مرفوض
2
2019/06/23 - 01:48
3 |
لا علاقة بالادمان وانما السياسة الاقتصادية الخانقة التي طبقتها الحكومة ضد زراعة الكيف الحلال والغير مصنف في مجموعة المخدرات .
ولكن مع الاسف نجده يباع فيعدد من الدول كداواء في الدكاكن وعند المجازر وفي الكوفي شوب والصيدليات وكذالك في المحلا الخاصة بالمواد التجميلية في جميع المدن المغربية والعالمية بما فيها تطوان وطنجة وانا رايت هذا بامي عيني،
اما في اوربا ستجده عند صاحب الجرائد والمكتبات والخضاد و.....
مقبول مرفوض
4
2019/06/23 - 01:53
4 | Issam
La crise
في عهد الحكومة الحالية والتي قبلها تفشت ظاهرة الاتتحار بشكل كبير والسبب هو غياب عدالة اجتماعية بين المواطنين بالاضافة الى سياسة التفقير التي تنهجها الحكومة وتفشي ظاهرة البطالة بشكل خطير مما يدل ان الحكومة الاسلامية فشلت فشلا ذريعا في تدبير الشأن الوطني ولم تفلح الا في نشر اليأس بين المواطنين في الوقت ااذي نجحت فيه بالرفع من تعويضات اعضاء الحكومة والبرلمانيين والموظفين الساميين .واحسن هدية يمكن تقديمها للمغاربة هي اقالة الحكومة الحالية وتعويضها بحكومة لها حس شعبي لعلها تخفف من ظاهرة الانتحار في صفوف الشباب والموظفين.
مقبول مرفوض
0
2019/06/23 - 02:26
5 | مهاجر.وطني.برشلونة
الرجوع الى الله.
لازم الرجوع الى الله سبحانه .متى كان الفقر عيبا؟ العيب في البشر.الدهر بريء....الرجوع الى السلف الصالح كيف كان يعيشون.......؟
بل عاشوا سعداء وهم يعانون الفقر المذقع.... .لكن كانوا اقوياء بالعلم النافع والعلم الشرعي وبرساخة الايمان........
في حين نرى اليوم الشيطان يغزو البشريةو يغزوها أيضا الجهل والكراهية والحقد والعبادة العمياء والعزة بالاثم والتآمر على الغدر والخيانة والنفاق...
إننا ناسف جدا على حال الناس اليوم بأنهم موتى وهم أحياء والله يعلم بهم.
ونختم بقول الله عز وجل بعد اعود بالله من الشيطان الرجيم باسم الله الرحمن الرحيم.وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها.......
وقال ايضا :واسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة......
وقال ايضا :وفي انفسكم افلا تبصرون......
فباي آلاء ربكماتكذبان......
صدق الله العظيم والحمدلله رب العالمين.
مقبول مرفوض
-1
2019/06/23 - 04:49
6 | بدر الوزاني
السبب
السبب الحقيقي والرئيس هو غياب الوازع الديني،فمهما كانت الضروف لو كان الإنسان يتحلى بإيمان قوي بالله عزوجل وأن ما كتبه الله خير لنا،وأن من صبر فله الجنة،من آمن بهذا كله لن ينتحر
مقبول مرفوض
0
2019/06/23 - 05:06
7 | نبيل
الانتحار
سبب الانتحار في الشمال هو الموقع الاستراتيجي مع اوروبا حيث يدخلون إلى سبتة ويجدون عالما آخر مستشفيات للشعب من اعلى الطراز وامن فقط الاتصال به على ابسط شيء فياتون في الحال ووو.وعندما يعودون إلى تطوان يجدون لا مستشفيات بل مستشفى قديم في عهد الاستعمار الأسباني وامن اذا اتصلت به فانتم تعرفون... وبطالة خانقة اذا نحن في سجن كبير والغرب يمتص ثرواتها ويحاصر نا
مقبول مرفوض
1
2019/06/23 - 07:01
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع