الرئيسية | قضايا المجتمع | بالفيديو: "تصفية حسابات" تهدد بإغلاق مشروع بـ "عين عتيق" وتشريد عماله والساكنة تستنجد بالوالي اليعقوبي‎

بالفيديو: "تصفية حسابات" تهدد بإغلاق مشروع بـ "عين عتيق" وتشريد عماله والساكنة تستنجد بالوالي اليعقوبي‎

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: "تصفية حسابات" تهدد بإغلاق مشروع بـ "عين عتيق" وتشريد عماله والساكنة تستنجد بالوالي اليعقوبي‎
 

أخبارنا المغربية: عبد الاله بوسحابة 

غضب كبير جدا، ذلك الذي عبر عنه سكان إقامة "جنان الزهراء" بجماعة عين عتيق، التابعة ترابيا لإقليم الصخيرات، بعد أن تفاجئوا بإغلاق مسلك، يوجد أمام هذا التجمع السكني الذي يضم أزيد من 750 أسرة، ستضطر بسبب هذا المستجد، إلى قطع مسافات تتراوح بين 700 و 1 كلم، من ولوج مساكنهم، علاوة على عدد من المشاكل المترتب عن هذا المشكل، من قبيل "الكريساج".

ومن بين الضحايا، صاحب محطة للبنزين، الذي أكد في تصريح لـ "أخبارنا" أن هذا المشروع الذي كلفه 3 ملايير سنتيم، ويشغل أزيد من 45 شخص، يعول كل فرد منهم أسرة بأكملها، مهدد بالإفلاس، بعد أن تكبد بسبب إغلاق هذا المسلك، ما يقارب 90 بالمائة من أرباحه، وهو ما جعله يدخل في أزمة مالية خانقة قد تضطره إلى إغلاق المشروع، وبالتالي تشريد العاملين به.

واستغرب ذات المتحدث الذي يضخ في خزينة الدولة ضرائب مهمة ويشغل عمالة لا بأس بها، كيف أن السلطات المطالبة بحماية المستثمرين، تقف متفرجة على انهيار هذا المشروع، موضحا أن طموحه كان كبيرا في خلق مشاريع أخرى جديدة، لكن أمام هذا الإكراه الذي أشعرت به كل الجهات المسؤولة ولم تحرك الساكن، سيجبره على صرف النظر في ذلك.

ولم يستبعد صاحب المشروع أن تكون قضية "إغلاق المسلك" المذكور، تصفية حسابات سياسية، خدمة لصالح مقاول منافس يوجد غير بعيد منه (الفيديو) :

 

مجموع المشاهدات: 4677 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | رشيد
عيب وعار
والله الى عيب نشوفوا هاذ الشي ف 2019 ,هاذا مقاول مستتمر يجب تشجيعه والاستماع اليه بدل خلق الجدل التافه . اين الجماعة اين البلديه وباينه رئيس الجماعه ناعس .
هاذ الشي راه ماكيبشرش بالخير , وغدي يهرب مستتمرين جداد
مقبول مرفوض
0
2019/09/21 - 06:13
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع