الرئيسية | قضايا المجتمع | مع اقتراب فصل الصيف...هل يمكن لفيروس كورونا أن ينتقل عبر مياه البحر والمسابح؟

مع اقتراب فصل الصيف...هل يمكن لفيروس كورونا أن ينتقل عبر مياه البحر والمسابح؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مع اقتراب فصل الصيف...هل يمكن لفيروس كورونا أن ينتقل عبر مياه البحر والمسابح؟
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

يتخوف عدد كبير من المغاربة من أن تحرمهم جائحة كورونا من متعة السباحة والاستجمام بالشواطئ، خاصة مع اقتراب فصل الصيف وتواصل الخطر من موجة ثانية من العدوى قد تجتاح بلادنا لا قدر الله.

ومن بين التساؤلات التي تراود العديدين هي ما إن كانت مياه البحر تشكل وسطا قادرا على نقل العدوى من شخص إلى آخر، خاصة وأن العديدين يبصقون أو يتبولون أثناء السباحة، بالإضافة إلى أن جل الشواطئ تشكل مكانا لتصريف المياه العادمة والتي تحتوي على فضلات الإنسان.

وفي هذا الصدد، كشف عالم فيروسات التونسي، محجوب العوني، أن مياه البحر والمسابح لا تتسبب في انتشار عدوى فيروس كورونا لأنها تحتوي على مواد تقضي على هذا الفيروس، كما أن غزارة المياه بها تقلل من كثافته.

وأكد أستاذ علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير، أن "مياه البحر والمسابح لا تنقل عدوى فيروس كورونا، لكن التجمعات وعدم احترام التباعد الجسدي عند السباحة أو الجلوس على شاطئ البحر كلها سلوكيات من شأنها تعزيز انتشار عدوى هذا الفيروس بشكل كبير".

وأوضح أن "مياه البحر تحتوي على نسبة عالية من الأملاح وعلى مواد أخرى مطهرة مثل مادة (إييود) كما أن مياه المسابح مخلوطة بمادة الكلور وبالتالي فإن الغشاء الخارجي لفيروس كورونا يفقد فاعليته مما يجعله غير قادر على اختراق خلايا جسم الإنسان حتى لو تمكن من التسرب داخل الأنف أو الفم".

من جهته، أكد المختص في علوم الكيمياء في الجامعة الأميركية في بيروت بيار كرم، أن تعريض أغلب أعضاء الجسم لأشعة الشمس عند السباحة يمكن الجسد من التزود بكميات هامة من فيتامين "د" الذي يلعب دورا كبيرا في تعزيز المناعة لدى الإنسان.

وأضاف المتحدث أن مياه البحر المالحة تشكّل على الأرجح بيئة  قاسية قد يعجز الفيروس المسبب لكوفيد-19 عن مقاومتها.

وشدد الباحث على أنه "لا نعلم على وجه اليقين ما إن كان الفيروس يعيش في المياه المالحة إلا أن احتمال بقائه على قيد الحياة فيها ضئيل جدًا ولا أدلة علمية قاطعة على ذلك". 

وأضاف: "تركّز رذاذ عطسة شخص مصاب في هذه الكمية من مياه البحر سيكون خفيفاً جدًّا وانتقال العدوى إلى شخص آخر شبه معدومة".

مجموع المشاهدات: 18116 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | بحر الظلمات
بحر الظلمات
إذا كانت الصحة لا تساوي شيئا أمام متعة السباحة المؤقتة فلتقرأ الإنسانية الفاتحة على الأولويات. انتحار أخلاقي
مقبول مرفوض
-1
2020/05/22 - 05:03
2 | عبدو
؟؟؟
التوجه الى البحر من قبل الناس دون احترام تدابير الوقاية من الفيروس هو الخطر الكبير . سنتجنب البحر في ظل هذه الظروف لماذا نخاطر !؟يمكننا الاستغناء عن السباحة في البحر إلى حين التأكد من زوال خطر الوباء .
مقبول مرفوض
0
2020/05/22 - 08:50
3 |
حتى نساليو بعدا من البر هاد نهدرو على البحر....باين هاد الناس حتى واحد باقي معارف حتى شي حاجة على هاد الفيروس الخطير....ياربي نسالك السلامة من كل مكروه
مقبول مرفوض
1
2020/05/22 - 10:12
4 | ابراهيم
الدليل من السنة النبوية
يقول الرسول الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم عن البحر هو الطهور ماؤه الحل ميته إنتهى الكلام
مقبول مرفوض
0
2020/05/22 - 11:36
5 | حمان
الحمد لله على نعمة كورونا فضحت المستور فضحت أصحاب المطاعم والمقاهي والفنادق وكراء الشمسيات وحراس العظلات المفتولة اصحاب الباركينغن الله يطول في عمر كورونا حتى يصيب كل هؤلاء اللصوص الإفلاس والكساد حتى يقوموا بمراجعة انفسهم ويبتعدوا عن سرقة اموال الشعب المغربي بالباطل (. الجشع والنفخ في الفاتورات والسلب تحت التهديد من قبل حراس مواقف السيارات)
مقبول مرفوض
0
2020/05/23 - 05:11
6 | حميدو
الناس لم تجد لقمة العيش واخرون يسالون عن البحر ولوازمه آلله يسلط عليكم كورونا
مقبول مرفوض
0
2020/05/23 - 05:13
7 | ابو رزان
لا ثقه في عتيقه
الذهاب إلى الشواطئ للسباحه أو الاستجمام سوف يعد مغامره في ظل الظروف التي نعيشها خصوصا أن كورونا يظل من الفيروسات الغير معروفه سلوكياته و الكل يتخبط خبط عشواء في دراسته والتعرف عليه لذلك سلامه ولا ندامه
مقبول مرفوض
0
2020/05/23 - 06:05
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة