الرئيسية | قضايا المجتمع | بالفيديو: إقبال كبير على التبرع بـ "الدم" في "مبادرة إنسانية" نظمها متطوعون بمدينة الصخيرات تزامنا مع جائحة "كورونا"

بالفيديو: إقبال كبير على التبرع بـ "الدم" في "مبادرة إنسانية" نظمها متطوعون بمدينة الصخيرات تزامنا مع جائحة "كورونا"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: إقبال كبير على التبرع بـ "الدم" في "مبادرة إنسانية" نظمها متطوعون بمدينة الصخيرات تزامنا مع جائحة "كورونا"
 

أخبارنا المغربية : عبدالاله بوسحابة

بعد أزيد من 3 أشهر قضوها بليلها ونهارها بالقاعة المغطاة، مرابطين لخدمة ورعاية أشخاص في وضعية الشارع، تزامنا مع كورونا، بعد أن تجردوا من كل انتماءاتهم الجمعوية، علاوة على دورهم الكبير في تحسيس المواطنين بمخاطر هذا الفيروس، والمساهمة في توزيع الدعم الغذائي على عدد كبير من الأسر التي تعاني الفقر والهشاشة، اختار متطوعو ومتطوعات مدينة الصخيرات، أن ينخرطوا مجددا في حملة تضامنية أخرى، تروم التبرع بالدم، في محاولة للإسهام في الرفع من مخزون هذه المادة الحيوية التي باتت كمياتها في تراجع مخيف.

وبالرجوع إلى كواليس هذا العمل التطوعي، فقد شهد المركز الصحي بالصخيرات، توافد أعداد مهمة من المواطنين والمواطنات، على اختلاف أعمارهم، من أجل التبرع بدمائهم، تلبية لنداء المواطنة الحقة، التي تستدعي التآزر والتضامن، سيما في مثل هذه الظروف الحساسة التي تمر منها البلاد، حيث أشرف على هذه العملية طاقم طبي  تابع للمركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط، وسط إجراءات احترازية تراعي كل شروط السلامة الصحية التي أوصت بها وزارة الصحة والداخلية المغربية.

العملية حققت نجاحا كبيرا، وأبانت عن مستوى وعي عال، عبر عنه سكان بالصخيرات، بانخراطهم التلقائي في هذه المبادرة الإنسانية، وهي مناسبة تقدم من خلالها متطوعو ومتطوعات الصخيرات بجزيل الشكر لكل من ساهم في هذه العملية من قريب أو بعيد، في مقدمتهم السلطات المحلية والمركز الجهوي لتحاقن الدم بالرباط، والطاقم الطبي المشرف على العملية، وخاصة كل من تبرع بقطرة دم لإنقاذ أرواح في أمس الحاجة لهذه المادة الحيوية (الفيديو):

 

مجموع المشاهدات: 714 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع