الرئيسية | قضايا المجتمع | أكثر من 75 بالمئة من مرضى كورونا بمراكش يستحيل علاجهم بمنازلهم... وهذا هو السبب

أكثر من 75 بالمئة من مرضى كورونا بمراكش يستحيل علاجهم بمنازلهم... وهذا هو السبب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أكثر من 75 بالمئة من مرضى كورونا بمراكش يستحيل علاجهم بمنازلهم... وهذا هو السبب
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

 قررت وزارة الصحة المغربية السير على نهج مثيلاتها الأوروبية في التعامل مع حاملي فيروس كورونا المستجد، والذين سيشرع في إخضاعهم للعلاج داخل منازلهم بدل المستشفيات، فيما ستقتصر المراقبة الطبية داخل أجنحة كوفيد 19 على فئة محدردة ككبيري السن أو المصابين بأمراض مزمنة، أو أولئك الذين تدهورت حالتهم الصحية بشكل ملحوظ بسبب المرض. 

البروتوكول العلاجي الجديد والذي شُرِع في تطبيقه في مرحلة أولى بجهة فاس مكناس، على أن يتم تعميمه تدريجيا بباقي جهات المملكة الأخرى وخصوصا تلك التي سجلت أرقام إصابة مرتفعة كجهات طنجة والبيضاء ومراكش، غير أن شروط التطبيق لن تكون متوفرة في كثير من الحالات، كما أكد ذلك البروفيسور توفيق أبو الحسن، الأستاذ بكلية الطب بمراكش ورئيس قسم المستعجلات بالمركز الإستشفائي الجامعي، في تصريح صحفي سابق بالقول: "أن حوالي 75 بالمائة من المرضى بجهة مراكش لا تتوفر لهم إمكانية التواجد في غرفة واحدة مع حمام خاص داخل بيوتهم، وبالتالي فإن الأقلية هي التي يمكنها أن تتابع علاجها في البيوت" مضيفا أن هناك صعوبات أخرى يمكن أن تعترض تطبيق هذا البروتوكول، إذ أن الطبيب الذي سيقرر ان يتابع هذا المريض أو ذاك علاجه في بيته، لا يتوفر على ضمانات تكشف عن توفره هذا على هذه الإمكانية:" وبالتالي فإن بعض المرضى الذين لا يتوفرون على هذه الإمكانية يمكن أن يقدموا بيانات غير صحيحة للطبيب، وبالتالي يمكن أن يتسببوا في نقل العدوى للآخرين".

 أبو الحسن أكد كذلك أن عدد الإصابات المسجلة بجهة مراكش آسفي حتى الآن، يمكن التغلب عليها خلال أسبوع واحد، وبالتالي يمكن إخلاء مستشفيات الجهة من مرضى كورونا، لكن شريطة أن ينخرط جميع المواطنين في اتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة في حياتهم اليومية.

وللإشارة فقد سجلت جهة مراكش آسفي 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، إلى حدود الساعة السادسة من عشية أمس السبت فاتح غشت الموافق لثاني ايام عيد الاضحى، لترتفع الحصيلة التراكمية لعدد الإصابات بالجهة إلى 3715 حالة، فيما ارتفع عدد الحالات التي لا تزال قيد العلاج بالجهة إلى 608 حالة، ضمنها 19 حالة حرجة فيما تم تسجيل 3 حالات وفاة جديدة ما رفع الحصيلة الإجمالية للوفيات بالجهة الى 72 حالة وفاة.

 

مجموع المشاهدات: 39198 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | يمكن
ممكن العلاج في منازل حتى الصغيرة عبر دفتر ارشادات
يمكن دلك مع احترام التنظيم والنظام عبر بروتوكول خاص توفره المختصين عن طريق دفتر ارشادات
مقبول مرفوض
1
2020/08/02 - 10:56
2 | Aourik
اغلب الناس في المدينة العتيقة والأحياء الهشة للبيت عندهم هو غرفة واحدة ... يجب اخد هذا في الاعتبار عند فرض العلاج في المنزل..
مقبول مرفوض
0
2020/08/02 - 11:48
3 | يوسف
رأي
سلام
لا يوجد سكن لائق للمواطن المغربي .
مع العلم أن بيت واحد من 3mمربع تسكن فيه 5إلى6أفراد.
أين هو حق السكن الموجود منذ11سنة في الدستور المغربي.
هذه هي النتيجة لكل السياسات منذ الإستقلال.
مقبول مرفوض
0
2020/08/02 - 02:09
4 | يوسف
رأي
سلام
كل دول العالم سوف تصبح على شكل محافظات أو ولايات أو جهات .و الحكم سوف يصبح للمنظمات العالمية .هذا هو النضام العالمي الجديد .
مع العلم أن رؤساء الدول والحكومات المحلية سوف تنهار لفشلها في تدبير وباء كورونا وما خفي أعظم
مقبول مرفوض
0
2020/08/02 - 02:16
5 |
الحل الوحيد هو الرجوع إلى الحجر الصحي
مقبول مرفوض
0
2020/08/02 - 02:46
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع