الرئيسية | قضايا المجتمع | جهة الدار البيضاء سطات تواصل تفريخ أكبر عدد من المصابين الجدد وجهة وحيدة لم تسجل إصابات اليوم

جهة الدار البيضاء سطات تواصل تفريخ أكبر عدد من المصابين الجدد وجهة وحيدة لم تسجل إصابات اليوم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جهة الدار البيضاء سطات تواصل تفريخ أكبر عدد من المصابين الجدد وجهة وحيدة لم تسجل إصابات اليوم
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط  

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الإثنين عن تسجيل 826 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد في آخر 24 ساعة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 34063. حالة . 

هذا وأصبح التوزيع الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا على جهات المملكة بعد حصيلة اليوم على الشكل التالي:   

الدار البيضاء سطات 26.55% = 7513 حالة (+295)   

طنجة تطوان الحسيمة 22.17% = 6284 حالة  (+103)   

مراكش آسفي 15.54 % = 4506  (+100)   

فاس مكناس 16.06% = 4335 حالة  (+114)   

الرباط سلا القنيطرة 9.33 % = 2735  حالة   (+40)   

العيون الساقية الحمراء  2.57 % = 839  حالة   (+0)   

درعة تافيلات 2.97 % = 859 حالة  (+78)   

الشرق 1.73 %  = 503 حالة  (+8)   

بني ملال خنيفرة 1.64 % = 417  حالة  (+75)   

كلميم واد نون 0,50 % = 165  حالة  (+1)   

سوس ماسة 0.58 % = 157  حالة  (+4)    

الداخلة واد الذهب 0,36 % = 103  حالة  (+8)  


مجموع المشاهدات: 19945 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | حفيان
تناقض في الارقام
عدد الحالات بالمملكة لا يتطابق مع عد د الحالات بالجهات
عدد الحالات بالمملكة يفوق بكتير التوزيع الجغرافي على الجهات وليس هناك توافق
مقبول مرفوض
0
2020/08/10 - 08:56
2 | مراكشي
المواطن دون المستوى
للأسف الأرقام المصرح بها بعيدة كل البعد عن الحالات المتواجدة في زيارة لمستشفى ابن زهر بمراكش ستجد الآلاف من المصابين و المخالطين و الحاملين لاعتراض الوباء يقفون في طوابير لأيام منهم من جاء ليزيل الشك و أصيب بالفيروس من مخالطته لمئات المرضى.. المواطن دون المستوى فتح المقاهي لتجدها ممتلئة بالنميمة و تبرگيگ و العادات السيئة... الحمامات رغم ارتفاع الحرارة و الكل بإمكانهم الاستحمام في منازلهم تجد البشر خاصو الحمام و الكسال و الصابون البلدي... المحلات التجارية الطوابير بالصفوف و كأن الملابس سوف تنفد... بائعي المجوهرات و الحلي أكد لي بعضهم أن توافد النساء كان بأعداد هائلة و أنهم باعوا بعد الحجر ما لم يستطيعوا بيعه خلال سنتين... الناس الجوع و اللهطة على كلشي.. الأطفال و المراهق يملؤون الطرقات و كأننا نعيش أزهى أيامنا...الشواطئ ممتلئة و من المواطنين من ارتشى الحواجز الأمنية من أجل الذهاب للمدن الساحلية.. هذا جزء بسيط من سلوكيات التي تسببت في انتشار هذا الوباء و رغم هذه النتائج فالمغاربة باقي مبغاو ايحشمو
مقبول مرفوض
0
2020/08/11 - 12:08
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع