الرئيسية | قضايا المجتمع | بعد الرفض المجتمعي لقرارها.. هل تَتراجع "وزارة بنموسى" عن شروطها المثيرة للجدل؟

بعد الرفض المجتمعي لقرارها.. هل تَتراجع "وزارة بنموسى" عن شروطها المثيرة للجدل؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد الرفض المجتمعي لقرارها.. هل تَتراجع "وزارة بنموسى" عن شروطها المثيرة للجدل؟
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

رفضٌ مجتمعيٌّ واسعٌ رافق شروط وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، القاضية بتسقيفسن التوظيف واعتماد الانتقاء الأولي للراغبين في اجتياز مباراة توظيف أطر الأكاديميات، وغيرها من الشروط التي وصفها الغاضبون بـ"المجحفة".

هذا الرفض انخرط فيه سياسيون وحقوقيون وإعلاميون وجمعويون وطلبة ومعطلون، وحوّلوا منصات التواصل الاجتماعي إلى مرتع خصب للاحتجاج على قرار "وزارة بنموسى"، داعين إلى التراجع والعدول عنه قصد فسح المجال لجميع الشباب لاجتياز المباراة تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.

التراجع وارد

في هذا السياق، كشف عبد الوهاب السحيمي، الفاعل التربوي، أن "الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من المتوقع أن تتراجع لا محالة عن هذه الشروط"، مشيرا إلى أنه "ممكن أن تجد لها مخرجا حفاظا على ماء وجهها وحتى لا تظهر أنها منهزمة أمام الرأي العام الوطني الرافض للقرار".

وأرجع السحيمي، في تصريح خصّ به موقع "أخبارنا"، أن أسباب هذا الاعتقاد راجعة إلى "الرفض المجتمعي للقرار، لاسيما وأن الحكومة لم تتوقع هذا التضامن من قبل مختلف أطياف الشعب المغربي مع فئة المجازين والشباب على حد سواء"، مردفا أن "الحجج التي قدمتها الوزارة في هذا الملف في مختلف خرجات المسؤولين عن القطاع ضعيفة جدا وغير مقنعة؛ وهذا الوضع يمكن أن يؤججالأوضاع ويفضي إلى الخروج في وقفات ومسيرات احتجاجية في عدد من المدن المغربية".

الفاعل التربوي أضاف كذلك أن "هذا القرار لم يُبن على تجارب دولية أو دراسات علمية أو تقييم للتجارب السابقة؛ بل مبني على مبررات واهية لا تصمد أمام كل الردود التي يقدمها مختلف الفاعلين في القطاع،" خالصا إلى أن "هذا القرار سيدفع المتضررين منه إلى تأسيس تنسيقيات للدفاع عن مطالبهم والدعوة إلى التراجع عن القرار المثير للجدل".

غياب مؤشرات التراجع

في هذا الصدد، قال عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، يرى أن "من يمكنه اتخاذ قرار التراجع عن القرار الجديد هو الوزير"، مؤكدا أن "النقابات الخمس عبّرت عن رفضها لقرار وزارة التربية الوطنية"، موردا أن "شرط تسقيف سن اجتياز المباراة غير مبني على أسس علمية".

وزاد الراقي، في تصريح خصّ به موقع "أخبارنا"، بالقول "إننا طلبنا من الوزير التراجع عن القرار، وقدمنا جملة من الاعتبارات؛ منها احتجاج المغاربة في مختلف المدن المغربية على الشروط المعمول بهافي المباراة لهذه السنة، وأكدنا له أن الوطن ليس في حاجة إلى مزيد من الاحتقان، لاسيما وأنه يعيش على وقع احتجاج المغاربة على فرض جواز التلقيح ومعه ارتفاع الأسعار، وبالتالي فإننا في غنى عن احتقان جديد سببه تسقيف السن والاعتماد على الانتقاء الأولي وغيرها من الشروط".

الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم أوضح أيضا أن "الوزير حينها وجد صعوبة في التجاوب مع مطلبنا،وكان أملنا أن يتراجع عن القرار؛ بيد أنه للأسف لم يفعل ولم يعبر عما يفيد أنه سيتراجع"، خالصا بالقول: "نتمنى أن يعدل شكيب بنموسى عن القرار بعد ضغط الشركاء الاجتماعيين"

تجدر الإشارة إلى أن المباريات المبرمجة هذه السنةلتوظيف أطر الأكاديميات تندرج، حسب بلاغ لوزارةشكيب بنموسى، في صلب سياسة الارتقاء بالمنظومةالتعليمية التي أكد عليها القانون الإطار 17-51،والتي جعلها النموذج التنموي الجديد في صدارةأولوياته ومثلما اعتمدها أيضا، بشكل صريح،البرنامج الحكومي.

 

وزاد بلاغ الوزارة الوصية أن هذا التوجه سيساهمفي الاستجابة لتطلعات وانتظارات المواطنين فيمايتعلق بالمدرسة العمومية وبمستقبل بناتهم وأبنائهم،معتبرا أن الإجراءات الجديدة المذكورة تشكل محطةأولى في مسلسل الارتقاء بالتوظيف ودعم جاذبيةمهن التربية.

 
مجموع المشاهدات: 8690 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (11 تعليق)

1 | hamid
الخدعة.
السيد شكيب بنموسى يعرف جيدا كيف يدبر الأزمات وبطريقة ذكية، فهو رمى بهذا القرار وحرك الشارع والآن يستنتج النتائج ولا قرار في التراجع، فهو جعل المتظاهرون من الطلبة والمعلطلين يخرجون بمسيرات حاشدة تهيئ لها السلطة المسارات وتقطع لهم حتى الطرقات لتسهيل مرورهم وسط المدن لتعطي رسالة أن الدولة لازالت توظف وأن التعليم مهنة مطلوبة والأخضر هو أنه مطلب الإدماج في الوظيفة العمومية أصبح منسيا والهذف هو القبول بمنصب في الأقسام كيف ما كانت الوضعية. فهؤلاء المتظاهرون يرون من سبقهم أنهم محضوضون بقبولهم في سن يفوق 30.
مقبول مرفوض
-5
2021/11/27 - 06:58
2 | متتبع
انتقاء
هدا الاحتجاج غير موفق لانه ممكن للوزارة الغاء القرار ولكن ستطبقه على ارض الواقع بحيت ستعمل من خلال المباراة والانتقاء إنجاح كل من سنه اقل من 30 سنة واسقاط الاكبرعمرا.
مقبول مرفوض
-3
2021/11/27 - 07:56
3 | احمد العربي
حجب الشمس بالغربال
النقابات هم الذين سيمررون قانون تسقيف السن لانهم متواطئين مع الحكومة وخاصة وانهم وصلوا لمرادهم مع الوزير الذي سمح لهم بالتفرغ للعمل النقابي على حساب التعليم
مقبول مرفوض
3
2021/11/27 - 07:56
4 | الحاج بلعيد
شبه مستحيل
اذا تعمق بعص الرافضين في تبريرات الوزيرلهذاالقرار ، يتأكد له بالملموس أن التراجع عن الانتقاء وتسقيف السن من الاشياء التي اضحت في شبه المستحيل ، وذلك راجع الى عدة أسباب وابرزها ربط اصلاح المنظومة التربوية بالنمودج التنموي فأنجاح هذا الاخير مرهون بالاسثمار في الموارد البشرية كالية اساسية . لتحقيق الاهداف المنشودة على المدى المتوسط . فالخوض في هذه الامور يعتبر مضيعة للوقت ،
مقبول مرفوض
-5
2021/11/27 - 08:43
5 | مواطن غيور
النتفاضة ضد التفقير والتمييز
-- من واجب الآباء والامهات النزول الى الشارع لمؤازرة ابنائهم الطلبة والمتعاقدين و الممرضين من اجل اسقاط هذه المشاريع المشؤومة وان اقتضى الحال مغادرة مقرات العمل كيفما كانت وايمنا كانت لان هؤلاء الطلبة هم ابناء المستضعفين الذين يتذيلون سلم الوظائف -- كما يجب الامتناع عن ارسال الابناء الى المدارس... حتى يطوى هذا الملف.
مقبول مرفوض
4
2021/11/27 - 09:22
6 | مواطن غيور
اسقاط التعاقد والتسقيف
-- التظاهر من اجل اسقاط التعاقد والتسقيف في في جميع المباريات.
مقبول مرفوض
2
2021/11/27 - 09:29
7 | مريمرين
المشكل هو العصابة و ليس السن
تعثر مشاريع إصلاح التعليم ليس سببه سن المدرس وإنما عصابة النهب والسلب ، كما صرح النائب البرلماني عزيز اللبار . تسقيف السن لن يحل مشكل النهوض بالتعليم . فهذه العصابة تسيطر على مفاصل قطاع التعليم و تقف سدا منيعا في وجه كل إصلاح ؛ مما تسبب في عدم توفير البنايات الكافية وعدم توفير الوسائل الديداكتيكية،حتى صرنا نسمع بمؤسسات تعليمية ، لا وجود لها إلا على الورق ؛ ناهيك عن تجهيزات القاعات المخصصة للمواد العلمية و التي صارت كسائر القاعات... فعلى وزير التعليم أن يقوم بعملية تطهير لقطاعه و اجتثات المفسدين و ناهبي المال العام . إذاك يمكن الكلام عن الإصلاح .
مقبول مرفوض
2
2021/11/27 - 09:32
8 | مريمرين
المشكل هو العصابة و ليس السن
تعثر مشاريع إصلاح التعليم ليس سببه سن المدرس وإنما عصابة النهب والسلب ، كما صرح النائب البرلماني عزيز اللبار . تسقيف السن لن يحل مشكل النهوض بالتعليم . فهذه العصابة تسيطر على مفاصل قطاع التعليم و تقف سدا منيعا في وجه كل إصلاح ؛ مما تسبب في عدم توفير البنايات الكافية وعدم توفير الوسائل الديداكتيكية،حتى صرنا نسمع بمؤسسات تعليمية ، لا وجود لها إلا على الورق ؛ ناهيك عن تجهيزات القاعات المخصصة للمواد العلمية و التي صارت كسائر القاعات... فعلى وزير التعليم أن يقوم بعملية تطهير لقطاعه و اجتثات المفسدين و ناهبي المال العام . إذاك يمكن الكلام عن الإصلاح .
مقبول مرفوض
0
2021/11/27 - 09:32
9 | كريموفيتش
العجب
القرار سيسقط اجلا ام اجلا. وان لم يسقط سيسقط الوزير وان لم فسوف يسقط الحكومة
مقبول مرفوض
0
2021/11/27 - 09:36
10 | Fadfou
[email protected]
ادا كان قرار الوزير ليس سياسي بل نابع عن دراسة موضوعية لتحقيق النهوض بالتعليم و تطويره و ارتأى ان السن لا يجب ان يتجاوز 30 فعلى المغاربة الطامعين بوضيفة التعليم و شعروا انهم مقصيون ان يرضوا بقرارات تنفع المنضومة مستقبلا ،لا ان يبحتوا فقط على مصالحهم اما الارزاق فابوابها عند الله و مفتوحة و كتيرة جدا ،ادا توكلوا على الله . اتمنى من المعارضين ان يوجهوا طموحاتهم نحو ميادين اخرى كالتجارة و الحرف فهي افضل ربحا من التعليم....
مقبول مرفوض
0
2021/11/28 - 01:53
11 | استاذ
سيرتفع ثمن الساعات الإضافية
قرار وزير التربية الوطنية لا يستند على أي دراسة. إنه بقراره هذا سيضرب التعليم في مقتل. ألا يعلم السيد الوزير أن طلبة كلية العلوم لن يصل أي منهم إلى عتبة الانتقاء. وأن أغلبية من ستتاح له الفرصة هم طلبة كليات الآداب والعلوم الإنسانية وخاصة الدراسات الإسلامية
مقبول مرفوض
0
2021/11/28 - 09:18
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة