الرئيسية | قضايا المجتمع | لهذا السّبب تَحوّل المغاربةُ من مُشجّعين للمنتخب الجزائري إلى مُنتشين بهزيمته في "كان" الكاميرون

لهذا السّبب تَحوّل المغاربةُ من مُشجّعين للمنتخب الجزائري إلى مُنتشين بهزيمته في "كان" الكاميرون

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لهذا السّبب تَحوّل المغاربةُ من مُشجّعين للمنتخب الجزائري إلى مُنتشين بهزيمته في "كان" الكاميرون
 

بقلم: نوفل البعمري*

نحن الذين تمسكنا بشعار "خاوة-خاوة" حتى في عز لحظات الأزمة المغربية-الجزائرية، و عز الهجوم الإعلامي الذي كانت تقوم به قنوات شنقريحة الإعلامية و ذبابه الالكتروني...كنا دائما نحذرهم،و نقول لهم لا تجعلوا المغاربة يخلطون بين الشعب الجزائري و النظام الجزائري...

و لا تجعلوا صبر  المغاربة ينفذ....

و لا تجعلوهم ييأسوا من بلد اسمه الجزائر....

لم يفهموا دعواتنا، و لم يستوعبوا أن المغاربة أو غالبيتهم حتى و شنقريحة و تبون يسيئان للمغرب دولة و شعبا،خرج هذا الأخير للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري كأس إفريقيا في نسخته السابقة، و هنئ الملك الشعب الجزائري بهذا الفوز، و بقينا متمسكين بشعار خاوة-خاوة على الاقل مع الشعب الجزائري....

المشاهد التي تلت انتصار المنتخب الجزائري في كأس العرب على المنتخب المغربي،و كأنهم انتصروا في حرب و ليس لعبة كرة القدم...

و حالة التهييج التي تمت،و المانشيطات التي تم تداولها في الإعلام الجزائري ضد المغرب و المغاربة و ضد لعبتهم المفضلة....

كل هذا جعل المغاربة أو غالبيتهم ينفضون يدهم من الجزائر، من سياسييها و من كرتها...

لقد شعروا بأن الأمر أكبر من مرة القدم و هم يشاهدون بلايلي و هو يسلم الكأس لجنرال...

لقد شعروا بأن الأمر أكبر من لعبة الشعوب، و هم يتابعون مشاهد لجمهور جزائري تناقلت تصريحاته القنوات الجزائرية و هو يصرح " البلالي ضرب صاروخ لاحوا فالرباط" " المطبعين انهزموا" " الصحراء الغربية..." في حالة حشد عاطفي خطيرة جدا....

كل هذا جعل قطاع واسع من المغاربة ينتبهون لما يحصل هناك، و لهذا الحشد الغريب...

المغاربة الذين انخرطوا تلقائيا في حملة السخرية من شنقريحة و تبون بنكت  لاذعة و بتشجيعهم لجل الخصوم الذين لعب معهم المنتخب الجزائري...فعلوا ذلك بعفوية و عبقرية جميلة.

كان بإمكان الإعلام المغربي أن يفعل مثل ما فعله اعلام شنقريحة و ينخرط في حملة السخرية من المنتخب الجزائري، لكنه لم يفعل...

و كان يمكن أن تنخرط مؤسسات الدولة في هذه الحملة كما فعل البرلمان الجزائري و الحكومة و الأحزاب السياسية الجزائرية التي انخرطت في البروبغندا ضد المنتخب المغربي بكأس العرب.

كنا دائما نقول لهم دائما دعوا الود بين الشعوب و لا تقطعوه...

ها انتم و قد حصدتم ما أردتم.

هنيئا لشنقريحة و تبون.... و لقناة النهار و الشروق و لحفيظ الدراجي المعلق الرياضي برتبة عسكري.

في انتظار عودة نخب الجزائر لتعلب دورها إن كان مازال هناك نخب عاقلة.

كل ما اخافه أن نُسقط نحن كذلك على قلتنا من نوصف بالكيوت و الكيليميني الدبلوماسي ممن ظلوا يتشبثون بخطاب هادئ اتجاه الجارة،و أن نيأس من الجارة!!!

كل كأس إفريقيا و شنقريحة بخير.

 

*محام وخبير مغربي في العلاقات الدولية

مجموع المشاهدات: 28934 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (10 تعليق)

1 | مهاجرة
عاش الملك
المغاربة شاهدنا كذلك بلايلي وهو يرفع قميصه في الملعب ومن تحت لبس تيشورت ابيض فيه صورة الهواري بومدين ومكتوب عليه هذا ابي هذا ما زادني كرها في اعداء وحدتنا الترابية وبلدنا وملكنا
مقبول مرفوض
8
2022/01/21 - 09:45
2 | رشيد الكرش
باركا الله اهديكم
رجاء كفى من نشر هذه التفاهات، الإعلام له رسالته النبيلة بعيدا عن تجييش الجماهير حول امور ثانوية جدا، وبعيدا عن اللعب على وتر الضغينة وإشعال نار الفتنة بين شعبين ما يجمعهما تاريخيا،جغرافيا، دينيا، وثقافيا أكبر وأعمق لمن يفكر بعين المنطق وبرؤيا تستشرف مستقبلا أفضل لكل الأجيال. إن تكرار الخوض في تداعيات مباراة كرة قدم بخلفيات بعيدة كل البعد عن أدبيات التحليل الرياضي لدليل على نوع من الجهالة غير محسوبة العواقب. رجاء ارقوا وارتقوا بالناس إلى الأعالي ففي الحضيض زحمة لا تطاق.
مقبول مرفوض
0
2022/01/21 - 10:03
3 | الداه
الداه
ابواق العسكر منذ القدم،لا تستحيي ،لان هدف العسكر هو تأليب الشعبين على بعضهما ولم يستطيعوا رغم تجنيدهم المستمر لسنوات لابواقهم، وواصلوا حتى اعتبروا في السنوات الأخيرة اي تشجيع لمنخبهم من طرف الجمهور المغربي ضدا في حكومتنا؟؟؟ ورغم ذلك بقيت الشعوب تناصر بعضها، الى ان عسكروا مؤخرا منتخبهم وجعلوه انتصاراتهم انتصارات على المغرب مخلطين الرياضة بالسياسة. وهنا رد المغاربة على العسكر ومنتخب العسكر ومن والاهم واحصبحوا يتمنون هزيمته . وهكذا وصل العسكر الى نايريد. لكن سينقلب عليه كل شيء
مقبول مرفوض
2
2022/01/21 - 10:16
4 | ميدلتي
الا الحقد
ما جاء في التعليق فهو صحيح 100/100 الجزائر وجدت في الجمهور المغربي ما كانت تبحث عنه مند فوزها بكاس افريقيا وكبرناتها واعلامها المساند لها تتطاول بالسنتها على الشعب المغربي و على ممتلكاته والان هاهي تجني تمار حقدها وبغضها على المغرب و خيراته وامالنا ان يفوز منتخبنا بالكاس القارية
مقبول مرفوض
5
2022/01/21 - 11:09
5 | عادل
الجزائريون الله يخليها سلعه
الجزائريون لا خير فيهم،كل من خالطهم او حكمهم لم يقل فيهم خيرا. لا يجب علينا نحن المغاربة ان نعتبرهم خاوه،تاريخهم مليئ بالغدر و الخيانه للمملكة المغربية الشريفة و لبعضهم البعض. هم أعذاؤنا و سيظلون كذلك و الحرب مع الفقاقير لا مفر منها و يجب على الدولة المغربية ان تعد العدة.
مقبول مرفوض
4
2022/01/22 - 12:24
6 | متتبع
مصلحة عامة
على كل المغاربة تجاهل الجزاءر وما يأتي منها . فكلما تقدمنا خطوة لعناقهم تراجعوا عشر خطوات للتهرب منا ظنا منهم أننا في موقف ضعف وكوننا نستجديهم. فلننسى أن لنا جيران خير يعتمد عليهم كما اعتمدوا علينا واقاموا عندنا ابان حرب التحرير..
مقبول مرفوض
5
2022/01/22 - 08:56
7 | مواطن حر
الصحراء مغربية
المغاربة جد حساسين حينما يتعلق الأمر بثوابتهم الوطنية وخاصة الوحدة الترابية للمملكة ..والجاءر وكل مايتعلق بهذا البلد اصبح عدوا رقم واحد ...لأن النظام تمادى في ظلمه وعداءه الى أبعد الحدود كما ان الجزاءريين انفسهم الشياتين منهم وأبواق النظام تجاوزوا الحدود واصبحوا يخدشون في كرامة المرأة المغربية المتمثلة في امهاتنا واخواتنا واعتبروهن عاهرات مثلما فعل الدراجي اخيرا ..وانا سمعت مرات عديدة في قنواتهم ان المغرب يعتمد على السياحة الجنسية ...الجزاءر كانت وستظل دولة عدو
مقبول مرفوض
3
2022/01/22 - 12:45
8 | موحا
منتخب فاشل
الجزائريون شعب تافه وسخيف يبكي من اجل كرة القدم كالاطفال قذر لنا ان نكون مجاوريين مع التافهيين خسرتم المباراة عن جذارة ضد الايفواريين والفيفا لا تظلم احد يعني تريدون الفوز بدون استحقاق ؟؟؟
مقبول مرفوض
2
2022/01/22 - 02:27
9 | حمى
كرة
عيب عليكم.. أهذا افتراء ولا ايه..انتم من سيستم اللقاء.. عندما يلعب الداربي... بين مغرب الجزائر كاين شحنة وهذا عادي شد فيا و نشد فيك. لكن عندما ترى بعض المغاربة فرحو لانا اقسينا و دارو لعراس. هذا عيب
مقبول مرفوض
0
2022/01/22 - 08:30
10 | حميص رشيد
علا الامة المسلمة
اخر الكلام هو ان ندعو الله ان يهدي هاده الامة المسلمة الي طريق الصواب والسلام
مقبول مرفوض
0
2022/01/25 - 11:55
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة