الرئيسية | قضايا المجتمع | قصص غريبة: حينما تصبح "السوشل ميديا" منصة لتوزيع تهم بالجملة دون أدلة أو وثائق.. النموذج من مراكش

قصص غريبة: حينما تصبح "السوشل ميديا" منصة لتوزيع تهم بالجملة دون أدلة أو وثائق.. النموذج من مراكش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قصص غريبة: حينما تصبح "السوشل ميديا" منصة لتوزيع تهم بالجملة دون أدلة أو وثائق.. النموذج من مراكش
 

أخبارنا المغربية - مراكش
 يستغل البعض أحيانا فضاءات الحرية بمنصات التواصل الإجتماعي، لكيل تهم وتوجيه شكايات افتراضية مفتقدة لكل شروط الموضوعية، وفي غياب تام لأي أدلة أو وثائق.. لتبقى الشكاية مجرد "زريعة حنك" كما يقول المراكشيون، مبنية في مجملها على كسب تعاطف البعض، دون إعارة اهتمام لما قد تخلفه تلك التهم والشكايات المبنية على روايات مشكوك فيها أحيانا من مآس إجتماعية وأضرار نفسية وأسرية خصوصا إذا كان الضحية أو الضحايا ممن يعيرون اهتماما كبيرا لسمعتهم وموقعهم وسط معارفهم وأصدقائهم، وهنا نسوق لكم نموذجا وقفنا عليه مؤخرا بمدينة السبعة رجال..

لم يجد (م.ب) حرجا في الخروج عبر إحدى منصات التواصل موجها تهما ثقيلة لشريكه وصديقه (ع.أ) لأكثر من 44 سنة "يا حسرة"، موجها اليه صك اتهام ثقيل، متضمنا الغدر وتزوير محررات، والترامي على املاك والإستيلاء على مبالغ مالية والنصب وهلم جرا، وهي تهم ثقيلة قد تقود مرتكبها لسنوات طويلة خلف القضبان...لكن في غياب ما يثبت تغدو مجرد "كلمات مسمومة" لا أقل ولا أكثر.

المعني وفي روايته "والعهدة عليه طبعا"، أكد أنه دخل في شراكة مع صديقه منذ 36 سنة، ولكنه كان يعامل كالاجير، إذ يتلقى أجرا أسبوعيا، مبينا أنه اكتشف تلاعبات صديقه وشريكه في 2013 ليقيم الأرض ولا يقعدها.. علما أن وثائق إطلعت عليها أخبارنا، تبين بالملموس استمرار المعاملات المالية بين الشريكين بعد ذلك التاريخ وبشكل طبيعي، ومن بينها عقود سلف يعترفان فيها بتوصلهما بمبالغ مالية مهمة أحدها قارب 40 مليون سنتيم، في نونبر 2019، وهو ما أكده شهود من محيط الكراج "الشركة" نافين جملة وتفصيلا ما ورد في ادعاءات المشتكي، والذي يتساءل الشهود أنفسهم عن سبب سكوته لحوالي 40 سنة... علما أنه استنجد بخطاب الغيبيات لتبرير هذا السكوت بدل الأدلة والثوابت، واستعمل لغة "تقنية" لا يتداولها الا نوع معين من الفقهاء والشوافات من قبيل (دوخني/ لي قالها كنديرها/ كيقول ليا موت كنموت/ ما يقدرش يهضر ما عرفت اش داير ليا...) وهي لغة متجاوزة لتبرير معاملات وتظلمات تجارية في 2022.

بالمقابل ضحية التهم والادعاءات تحدث لأخبارنا ببساطة وسلاسة بالغتين، مؤكدا أن الأمور كانت على احسن ما يرام، خصوصا وان الشريك الغاضب حاليا كان يستفيد من عائدات وأرباح الشركة وبمبالغ طائلة، الي جانب امتيازات عينية أخرى في مقدمتها، إقامته بإحدى الشقق الواقعة فوق "كراج الشركة" واستغلاله لـ3 شقق أخرى بالرهن (20 مليون للشقة) والكراء لحدود الساعة... الا أن تبريره لما وقع ارتبط حسب الحاج عمر وهذا اسم الشخص المتضرر، بفترة الجائحة وتراجع مداخيل الشركة بشكل كبير كغيرها من الشركات بفعل الحجر الصحي وفترات الاغلاق وايضا بفعل التراجع الاقتصادي بمراكش جراء توقف نشاطها السياحي، مستدلا على ما يقول بوثائق ضريبية، ما لم يرق لصاحبنا الذي شرع في المطالبة بمبالغ تفوق بكثير مستحقاته الحقيقية. وبخصوص المحل الذي اتهمه (م.ب) بتنازله عنه لاصحابه مقابل ملايين كثيرة لم يحددها، فالحاج عمر ادلى بحكم استئنافي يتاريخ 22 مارس 2022 أي منذ حوالي شهر فقط، يؤيد أحكام سابقة بإفراغ قسري للمحل المذكور لفائدة المدعي. عمر كشف كذلك أن المعني لجأ لرفع دعاوى قضائية ضده وكان من الأجدر به - حسب المتحدث - أن ينتظر أحكام المحاكم أو اللجوء لبعض التدخلات الحبية خصوصا في هذا الشهر الفضيل، وليس التهجم عبر "النت" أو نهج اساليب البلطجة والتي استدعت طلب تدخل الأمن أكثر من مرة مؤخرا... عمر حاول تنبيه المتابعين لخطورة ما يروج احيانا على منصات التواصل الاجتماعي والتي قد تسيء لأناس وتضر بمصالحهم المادية والمعنوية، سلاح أصحابها قصص مفتعلة لا علاقة لها بالواقع... فإلى متى تستمر المعاناة؟ يتساءل الحاج عمر.

مجموع المشاهدات: 9756 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | غوغاويغيهنا
صداع الجيران
سيرو للمحكمة الرأي العام ها لعار يفهم شواقع بعد اصدار الحكم النهائي
مقبول مرفوض
1
2022/04/24 - 08:38
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة