الرئيسية | قضايا المجتمع | "عصيد" يدخل على خط رفض طيف من المجتمع "الترحم" على "شرين أبو عاقلة"

"عصيد" يدخل على خط رفض طيف من المجتمع "الترحم" على "شرين أبو عاقلة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"عصيد" يدخل على خط رفض طيف من المجتمع "الترحم" على "شرين أبو عاقلة"
 

أخبارنا المغربية- الرباط

دخل أحمد عصيد، الناشط الحقوقي والأمازيغي، على خط رفض طيف من المجتمع المغربي والعربي على حد سواء الترحم على شيرين أبو عاقلة، الصحافية الفلسطينية التي وافتها المنية برصاصة إسرائيلية.

 وفي هذا الصدد، قال عصيد في تدوينة له على صفحته الفيسبوكية: "مرة أخرى، تأبى جوقة التخلف والسقوط  الأخلاقي إلا أن تُحوّل حملة التنديد باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة أثناء ممارسة مهنتها إلى نقاش سخيف حول عقيدتها، وهل تستحق الترحم عليها أم لا".

كما زاد الناشط الحقوقي نفسه: "نقول لهؤلاء الغوغاء من المرضى النفسيين إن فاقد الشيء لا يعطيه، فليس منتظرا ممن ليس في قلبه رحمة أن يطلبها لغيره".

عصيد أردف أن "شيرين احتلت المشهد الإعلامي بشمال إفريقيا والشرق الأوسط زمنا غير يسير، ونقلت الأخبار من نبعها بفلسطين في ظروف عصيبة، وسقطت  شهيدة مهنة المتاعب، كما سقط إعلاميون كثيرون في مختلف بؤر التوتر التي يشهدها العالم".

هذا وأنهى الناشط الأمازيغي عينه تدوينته بتقديمه "التعازي لعائلتها وزملائها الصحفيين"، كاشفا أنه "لا يمكن السكوت عن يد الغدر التي امتدت لتغتصب حياتها"، راجيا في الختام أن "يكشف التحقيق عن الجهة التي اقترفت هذا الجرم الشنيع".

تجدر الإشارة إلى أن هناك نقاشا دينيا محتدما على منصات التواصل الاجتماعي، حول رفض عدد من الشيوخ الترحم على الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، نظرا إلى أنها، وفقهم، ليست مسلمة بل مسيحية.

 

 

 

 

 

مجموع المشاهدات: 16442 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (36 تعليق)

1 | بوفري
باااااز
وانت صاحبي ممعتارف باللي خلقك فلمادا تريد ان يطلبوا او لا يطلبواولها الرحمة بالنسبة ليك الحياة حدها الدنيا لاش مصدع راسك بالنسبة ليك لا حياة بعد و الموت والانسان ينتهي بممجرد مايموت ولا شيء بعد الموت
مقبول مرفوض
10
2022/05/13 - 09:13
2 | سامي
الاسلام
اذا كان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وهو سيد الخلق لم يسمح له من ربه أن يستغفر لامه وعمه واعرض عن ذلك فما بالك بمن مات وهو على غير ملة الإسلام والسوال بسيط هل صلى على شيرين صلاة الجنازه الجواب لا إذن انتهى الكلام ...اللهم اهد عصيد واهدنا إلى طريقك المستقيم...
مقبول مرفوض
14
2022/05/13 - 09:28
3 | متقاعد
الابطال
الله يرحمها ويسكنها فسيح جنانه انا لله وانا اليه راجعون .امثال هؤلاء الشيوخ هم سبب ازمة العالم الاسلامي وتاخره وفقره وضعفه يا سيدي كل شاة تتعلق من رجلها .لماذا تتدخلون فيما لا يعنيكم .شيرين اشرف واطهر انسانة تدافع عن ارضها وهويتها ليس كبعض الشيوخ الاكل والنوم والفتوى التي لا محل لها من الاعراب.
مقبول مرفوض
-8
2022/05/13 - 09:30
4 | ب ي
انظر الاية الكريمة
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ماكان للنبيء والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا اولي قربى من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم. المهم هذه المراة الصحافية هي عند الله ولا احد يعلم ماكان في قلبها في حياتها فيجب وقف هذه الضجة فالله هو الذي يحكم بين العباد
مقبول مرفوض
6
2022/05/13 - 10:00
5 | عباس لبروزي
فاس
عليك ياعصيد ان تفرق بين التعزية. والترحم اترك المجال لذوي الاختصاص انت لست فقيها ولا عالما دينيا ورب العزة يقول فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون
مقبول مرفوض
8
2022/05/13 - 10:00
6 | Salah
التدكير
انت دوما تركب على الاحداث آسي عصيد فالمغاربة معروفين باخلاقهم وقيمهم ويدركون ان كل الديانات السماوية هي لله الرحمان الرحيم ويعرفون مدى وقوة التسامح الديني والاخلاقي وفي الاخير رحم الله هده السيدة والهم دويها الصبر والسلوان وتعزينا لعاءلتها الصحفية وتعازينا الحارة لاخينا وابن وطننا عبد الصمد صحافي واعلام الجزيرة
مقبول مرفوض
-5
2022/05/13 - 10:03
7 | محمد
المواساة
عصيد لا يجرؤ على الترحم عليها ولا يؤمن بالترحم على الموتى وهذا ما جعل جل المغاربة لا يترحمون عليها لان الترحم خاص لعباد الله المؤمنين بالله ورسوله وكتبة وملائكته واليوم الاخر والقدر خيره وشره وهذا منطقي وموضوعية اي عظم الترحم اما قضية العزاء والمواساة لاهله الفقيدة فلا احد يمانعه وقد ندد الكل بالقتل الظالمين المغتصبين الحق الفلسطيني
مقبول مرفوض
2
2022/05/13 - 10:03
8 | الصاعق
لا يهم
العصيدة تنعت مجموعة من الأشخاص بالمرضى النفسانيين!!..لكن المريض النفسي الحقيقي هو ذاك الذي يتلفظ بألفاظ نابية عنيفة ومسمومة اتجاه الغير..تماما كما فعلت للتو المدعوة العصيدة عبر تدويناتها التي تحمل في طياتها الكثير من العنف والفظاظة..
مقبول مرفوض
13
2022/05/13 - 10:10
9 | حسون
التعايش مع غير المسلمين في ظل السنة النبوية الشريفة
كان الرسول (صلعم) يعود مرضى اليهود و يمشي في جنائزهم و التزاوج منهم و التعامل معهم في كل شئ.و هكذا نفعل نحن،ابناءالجالية المغربية في أوروبا، و لكن الترحم على امواتهم منهي عنه الا طلب الهداية الاحياء منهم،خصوصا ممن نحب منهم مثل الزوجة أو الصديق الطيب او الجار الطيب او حتى المتطرفين منهم. انا مثلا ذهبت في جنازات كثير من النصارى و قدمت العزاء لاهلهم. و هذا ما يتاثر فيهم فعلا و يقدرونهم. اما الدعاء بالرحمة فقد نهانا الرسول (صلعم) عنه.و لو أمرنا لفعلنا.
مقبول مرفوض
8
2022/05/13 - 10:18
10 | الامازيغي
ضد عصيد
ارى انك لم تذكر فليسطين لانها لاتهمك هموك الوحيد الاسلام والاسلام كبير عليك تترحم على شرين وتنسا القدس شتان بين الاثنين !!!؟
مقبول مرفوض
2
2022/05/13 - 10:25
11 | الدمناتي ح س ن
شوفوني ..
...إحتلت شيرين أبو عاقلة المشهد الإعلامي بشمال إفريقيا والشرق الأوسط...حسب قول هذا العصيد الذي تشبه تدخلاته المتطفلة في أي موضوع العصيدة المشتقة من إسمه.. أقول له وماذا حققت أنت الذي تدعي زورا أنك مفكر؟ أرنا إنجازاتك في التأليف والكتابة .. أنصحك أن تعالج عقدك النفسية والسعار الذي يصيبك كلما تعلق الأمر بما هو إسلامي ..
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 10:29
12 | يوسف
عقيدتنا أولى
" نظرا إلى أنها، وفقهم، ليست مسلمة بل مسيحية." ياأخي الكريم ليس وفقنا أو وِفق غيرنا،هي كانت مسيحية بالفعل أي انها لم تكن مسلمة،ندعُ الله تعالى أن يُخفف عنها نعم ،أما أن يرحمها بأن يخرجها الله من النار ويدخلها الجنة فهذا غير مقبول وهو مُنافٍ لصحيح العقيدة - هذا إن ماتت على المسيحية وإلا فالغيب عند الله لا أحد يدري عما ماتت عليه -. المهم عموما لا يجوز الترحم على الكافر وطلب المغفرة له
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 10:38
13 | رضا
حرية
من يريد أن يترحم على شيرين يفعل و من لا يريد لا يفعل و ما دخل صعيد في الموضوع؟
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 10:39
14 | المغربي س
رحمة الله وسعت كل شيئ
اي رحمة نجدها في قلوب من شوه الاسلام بجهلهم و عصبيتهم اي رحمة نجدها في عقول من خشب اليست المسيحية دين من الديانات السماية ياجهلة كلنا ورثنا الدين واحد مسلم و الاخر مسيحي و الاخر يهودي لوكنتم يهود لكنتم اقبح من يهود اسرائيل عنفا و دموية الله يريد الانسان لا الدين.
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 10:46
15 | Vaudois
Décès
Monsieur le laïc le peuple marocain musulmans n’a pas besoin de quelqu’un pour lui donner des leçons sur sa religion madame la journaliste est décédé c’est triste nous sommes tous avec sa famille et contre les sionistes mais les règles et les principes depuis 1500ans n’ont pas été changé. Ton but principal c’est la division et la séparation
مقبول مرفوض
-1
2022/05/13 - 11:01
16 | ابو اسحاق
الرد على العلماني عدو السنة
متى كان يهمك الشرع حتى تعلم ما يقوله في الترحم على المشركين بغض النظر على جنسيتهم هذه صحفية ماتت أثناء مزاولتها لمهنتها ونحن لا ينبغي لنا أن نحكم منطق العقل عن الشرع ولا صرنا مثلك يا علماني
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 11:34
17 | Karimmm
ههههههه
متناقض مع نفسه سقطت شهيدة إن الدين عند الله الاسلام هي مسيحية كافرة بالله ومشركة لقدكفر الذين قالوا إن الله ثالث الثلاثة
مقبول مرفوض
-1
2022/05/13 - 11:39
18 | said
حثالة البلاد
عصيد مثل ذباب الازبال يحط على اي شيئ وجده أمامه. وهل يجوز الترحم على عصيد إذا مات.؟ طبعا لا إذن ما شأنه في هذا. هل يترحم المسلم على مسيحي يشهد بثالث ثلاثة او علماني نجس الوقاحة لاحول ولاقوة الا بالله
مقبول مرفوض
0
2022/05/13 - 11:43
19 | النوري عبد اللطيف
الرحمة المزعومة
الرحمة الحقيقية الخالية من النفاق هي عندما يكون شخص في ضلال مبين وجب على الناس ان ينصحوه ويحاولون الرد به الى الصراط المستقيم اما ادا مات وانتهى فلا داعي لترترة الفارغة. وبالنسبة لعصيد فهو لا يمتل الأمازيغ على الاطلاق والله لو انه امامي لعريته تعرية لم يراه من قبل واما اتحاداه.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 12:09
20 | سعيد من بعيد
هذه المرة أصبت
نعم هذه المرة أصبت لكن بالنسبة لي لاينسيني موقفك هدا بالمواقف الشادة التي سبقتها في قضايا أخرى كنت تبحث من خلالها عن التميز والانفراد .
مقبول مرفوض
-1
2022/05/14 - 12:43
21 | هشام
نفس الشيء
أعتقد عندما سيموت عصيد سيثار نفس النقاس
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 01:01
22 | شهيدة الحق
رحمكِ الله يا شيرين
راجيا في الختام أن "يكشف التحقيق عن الجهة التي اقترفت هذا الجرم الشنيع"، هذا المنافق غير مقتنع بمن قتل الشهيدة غم أنه متيقن بأن الصهاينة هم من قتلوها، ولم يجرأ على إدانتهم لأنهم أسياده، لكنه يتمنى منفدا لكي يلصق التهمة بالمقاومة الفلسطينية، يالك من خبيث عدو الإسلام تتاجر حتى في دم الشهداء لتخدم أجندتك
مقبول مرفوض
1
2022/05/14 - 01:22
23 | شهيدة الحق
رحمكِ الله يا شيرين
راجيا في الختام أن "يكشف التحقيق عن الجهة التي اقترفت هذا الجرم الشنيع"، هذا المنافق غير مقتنع بمن قتل الشهيدة غم أنه متيقن بأن الصهاينة هم من قتلوها، ولم يجرأ على إدانتهم لأنهم أسياده، لكنه يتمنى منفدا لكي يلصق التهمة بالمقاومة الفلسطينية، يالك من خبيث عدو الإسلام تتاجر حتى في دم الشهداء لتخدم أجندتك
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 01:22
24 | عصيدة
لعصيدة
هاد عصيد غايكون حسن من رسول الله ومن سيدنا ابراهيم مع ابيه فالترحم على أموات الكفار لا يجوز، سواء كانوا من اليهود والنصارى، أو كانوا من غيرهم، لقوله تعالى: مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ {التوبة:113}.وفى الصحيح أيضا أنه قال: «استأذنت ربى فى زيارة قبر أمى فأذن لى، واستأذنته أن أستغفر لها فلم يأذن لى». وقال أيضا إنه حين أراد أن يستغفر لأمه ضرب جبريل عليه السلام فى صدره، وقال له: «لا تستغفر لمن كان مشركا
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:09
25 | الجرفي
انا لله وانا اليه راجعون
نحن في آخر الزمان، لم يبقى لقيام الساعة الا القليل كيف نترحم على من يدعي الألوهية لعيسى عليه السلام كيف نترحم على من لم يسجد قط لله عز وجل، كيف نترحم على شخص يدعي ولد لله عز وجل، أين نحن من الاسلام النصراني أصبح شهيدا والشهيد أصبح اراهبي، اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا وردنا إلى دينك ردا جميلا، اقرؤ وتدبرو القرآن الكريم وستجد ن الجواب بانفسكم
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 03:14
26 | مجرد رأي لاغير
لاتعليق
هذا الميكروب الحقود تموله اسياده لسب وشتم المسلمين.سوف ترى مصيرك بعد الموت ياعدو الله وعدو المسلمين ان لم تتب . اللهم اجعل ايامه وايام من يحارب الاسلام والمسلمين كلها سوداء كسواد الليل وغيوم الكابة
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 05:02
27 | فواد
ومن يتي غير دين الإسلام فلا يقبل منه
كتير من المسيحيين قدمو خيرات كتيرة اكتر من شرين وهما يجزونا بافعالهم الصالحة في الدنيا لا في الآخرة. هذا مجاء في الإسلام والقرآن لا يكذب وهو قول الله وليس البشر العلماء يقلون ما في القرآن لا اكتر والله وعلم. فؤاد
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 05:20
28 | امجوض
عصيد
عصيد مع حتى هو كيكبر و كيهبل و يمكن ان يفقد عقله . و عقيدته تخالف عقيدتنا لا يجوز الصلاة عليه ولا الترحم عليه.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 07:22
29 | Moaallikoussafi
شغلك انت ،؟؟؟
شغلك بعد انت، يترحموا عليها الناس ولا ما يترحموش. انت بعد، عندك شي عقيدة. وش انت بعد عارف اش اقول الدين اديلنا الحنيف في هذه المسالة، ولا غير كتبلبل. سير اوا يا ايها المعتوه. خصك تعرف بانه 36 مليون مواطن مغربي ما كتحملكش على التصرفات اديالك الزينة. الفاهم يفهم. مجرد رايء.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 12:31
30 | حسن الأمازيغي
الرد علي عصيد
اقول لهذا العصيد لا انتهز اي فرصة للنيل من الدين الحنيف الذي تريد أن تعرف عنه شيئا وكفي من التعميم المغرض فاالتهمة التي تريد وتصر ان تلصقها بجميع المسلمين لم يقم بها إلا فيءة قليلة جدا من الجهال فكفي من الصيد في الماء العكر واتق الله اذا كنت تعرف من هو
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 12:47
31 | عبداللطيف المغربي
.الرحمة للشهيدة شيرين ابو عاقلة..
تحياتي الى المتنور. عصيد.. الرعاع المتعصب لا يفقه شيئا...حتى في الموت يشمت بمن ليسوا مسلمين.. مجاذلة هؤلاء الرعاع مضيعة للوقت.. اللهم ارحم فقدتنا العزيزة شيرين ابو عقلة.. وادخلها جنتك.مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن وولئك رفيقا.. كما اتوجه بتعازي الحارة الى اسرتها..وكل احبتها .. في فقدانهم لعزيزتهم الغالية... وانا لله وانا اليه راجعون...
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:03
32 | مسلم.
تذكير.
الدين عند الله عز وجل واحد هو الإسلام :التوحيد وفي هذا يتساوى كل الأنبياء والرسل.فكل من وحد رب العزة وءامن باليوم الآخرثم استقام :ابتعد عن المحرمات 14 الأبدية مسلم بصريح النص في التنزيل الحكيم.وعليه:فالتمييز بين الموحدين يتم عبر شعائرهم ثم شرائعهم وبالتالي نستعمل : _مسلم يهودي:مؤمن بموسى(ص) _ مسلم مسيحي:مؤمن بعيسى(ص) _مسلم مؤمن:مؤمن بمحمد(ص) والنتيجة هي أن الله عز وجل ختم الملل بملة إبراهيم (ص):مصداقا لقوله تعالى :"وما جعل عليكم في الدين من حرج،ملة أبيكم إبراهيم ،هو سماكم المسلمين"صدق الله العظيم.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:19
33 | الحسين
النكرة
ما كنت لأعلق حتى رأيت تعليقات. يجب أن تترك نكرة عصيد نكرة بعدم الرد عليه لأنه ليس أهلا لذلك أمي في كل شيء وحتى في مادته :الفلسفة .و لأن جل الفلاسفة الذين تبحروا في الفلسفة ينتهي بهم الأمر إلى الاعتقاد بوجود الله و يؤمنون به و يتبعون شريعته. صعيد درس الفلسفة في السبعينيات و اعتمد على المؤلف المدرسي الجابري ثم في الكلية وحصل على الإجازة وتعين في التعليم ويظن بهذا أنه فيلسوف مفكر متقدم غير رجعي منور غير كلامي وهكذا فأخذ يخالف المجتمع الذي على الفطرة و يحسب نفسه أنه يحسن صنعا.ولكن في الحقيقة هو الظلامي.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:32
34 | مواطن
غريب وعجيب
الجدال بين من يؤيدو الترحم والمعارضين وكأن الترحم شيء حقيقي وله مفعول رغم أنه مجرد شيء من المشاعر الخرافية التي يعتقد بها الخرافي. لو كان الإله يلبي دعاء الترحم لكان لبى كل الأدعية التي يطلبها المؤمن كل يوم ولا تتجاوز أذن داك الداعي. الدعاء للمسلمين الجواب لاشيء الدعاء لفلسطين الجواب لاشيء الجهل والفقر والأمراض والتصنيف في آخر ترتيب الأمم. وإغلاق المساجد وبيته المحرم بسبب كورونا .فأين الدعاء ؟ الخوريف في الخوريف
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:45
35 | مريمرين
استمعوا لرئيس المجلس العلمي لعمالة الصخيرات تمارة
أنهى العلامة لحسن السكنفل هذا النقاش في خطبته ليوم الجمعة ، و به وجب الإعلام و السلام.
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 02:48
36 | عبداللطيف المغربي
عين العقل....
الى المغربي س... برافو برافو برافو... احسنت يا اخي..
مقبول مرفوض
0
2022/05/14 - 08:29
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة