الرئيسية | قضايا المجتمع | "رفيقي": تعنيفُ أطفال "المسيد" والمدارس يُسبّب عُقدًا نفسيّةً.. والتّطبيعُ مع الظّاهرة مُجانبٌ للصواب

"رفيقي": تعنيفُ أطفال "المسيد" والمدارس يُسبّب عُقدًا نفسيّةً.. والتّطبيعُ مع الظّاهرة مُجانبٌ للصواب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"رفيقي": تعنيفُ أطفال "المسيد" والمدارس يُسبّب عُقدًا نفسيّةً.. والتّطبيعُ مع الظّاهرة مُجانبٌ للصواب
 

أخبارنا المغربية- الرباط

لا حديث منذ مساء أمس الثلاثاء على منصات التواصل الاجتماعي سوى عن شريط فيديو يوثق تعنيف فقيه لأطفال في عمر الزهور.

هذا الفيديو تفاعل معه عدد من النشطاء والحقوقيين والجمعيات المهتمة بالطفولة. كما أن الموضوع قسّم المعلقين إلى فئتين؛ الأولى مُطبّعة مع تعنيف الأطفال والثانية رافضة له.

وفي هذا الصدد؛ أدلى محمد عبد الوهاب رفيقي (أبو حفص)، الباحث في الفكر الإسلامي، بدوله في موضوع تعنيف فقيه لأطفال صغار بقوله: "إيلا بغينا وخصنا نقطعو فعلا مع هاد العنف الممارس ضد الأطفال محتاجين عمل كبير.. طبعا منع هدشي نهائيا ومتابعة الفاعلين قانونيا".

وزد رفيقي: " يجب أيضا توعية المجتمع بالدمار لي ممكن يتسبب فيه العنف للطفل، بل بشكون هوا الطفل وكيفاش خصنا نعاملوه وشنو هيا طرق التربية الصحيحة، ابتداء بالأب والأم أنفسهم، ووصولا للمعلم ولفقيه ، على الله نتجو أجيال قادمة غير معطوبة".

أبو حفص أضاف: "إيلا كنتي ما دوزتيش هدشي د "الجامع" و"لمسيد" ولا "لحضار" ، وقريتي ف الدواور بالقرى والجبال بحالي، يمكن تستغرب الفظاعة والإجرام لي كان تيتمارس على الأطفال ف الجوامع وكنت أظن أنو مبقاش".

وتابع الباحث في الفكر الإسلامي: "العنف ف "الجامع" كان ممنهج وواقع معاه تطبيع كبير من المجتمع وبرضا الوالدين، بل عبارة مشهورة ف البوادي أن الأب تيجيب ولدو للفقيه، وتيقول ليه "نتا تقتل وأنا ندفن"، وبالتالي المشكل تيتعدا لفقيه لي تيمارس العنف".

رفيقي استطرد بالقول: "المشكل كما قلت راه ف تطبيع المجتمع معا هاد العنف، لي مكانش الابن يقدر حتا يتشكا منو لوالديه، لانو ف راسهم، ومعندهمش مشكل تحت شعار"باغي غي مصلحتك"، ولأن "لفقيه" مقدس ميمكنش يغلط أو يدير شي حاجا خايبا".

كما أبرز أبو حفص: "منساوش باش نكونو منصفين أن المدرسة العصرية حتا هيا شهدات عنف مشابه ولا أقل شويا، لأن كاين مراقبة وإدارة ماشي بحال "الجامع"، را حتا المعلم كان تيسلخ ف الدراري وتيتفنن ف سلخهم لأن المجتمع عندو ممارسة العنف ضد الطفل أمر عادي، هدا هو تصور التربية التقليدي ف العقلية الجماعية".

الباحث في الفكر الإسلامي عينه لفت بقوله: "يمكن أنا تنعاود على هدشي دبا بأريحية بعدما تمكنت نتجاوزو، وبالضرورة كاين فقها ضريفين وزوينين حتا هوما شفتهم ولو قلال، ولكن را كاين أجيال وأطفال تعطبات نفسيا، وكان هاد العنف سبب ف تدمير حياتهم وفشلها".

هذا وخلص أبو حفص إلى أن "المشكل أنو رغم كل ما واقع من تطور فالمجتمع مزال هاد العقلية طاغية، إيلا شي حاجة تفاجأت منها هي كمية التعاليق لي تتأيد سلوك لفقيه ف 2022، ولا هادوك لي تيقولو "حتا حنا كلينا لعصا باش قرينا ومن بعد؟"، معارفش شحال د العقد النفسية تربات فيه بسبب دك العنف وأنو محتاج لطبيب نفسي لعلاجها".

 

تجدر الإشارة إلى أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة تمكنت، مساء أمس الثلاثاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، بعدما ظهر في شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو بصدد تعريض أطفال قاصرين للإيذاء العمدي داخل قاعة للتعليم العتيق، وفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

مجموع المشاهدات: 6077 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (12 تعليق)

1 | عابرسبيل
إسناد الأمور إلى اهلها
هذا ارهاب التلاميذ، هذا الإنسان لديه عقدة نفسية مع العنف، يجب أن يمنع نهاويا من ممارسة تعليم الأطفال فهم أمانة عند الأستاذة والفقهاء وليسوا أدوات خاضعة للعنف،
مقبول مرفوض
4
2022/06/01 - 09:11
2 | مرتضى
رفيقي
لقتي فاش دوي أنت لولات عندك عقدة نفسية إعلم الله أشطرا ليك فالحبس
مقبول مرفوض
-2
2022/06/01 - 09:14
3 | abousuhail
لاحول ولاقوة الابالله
الله يلعن اللي مايحشم فالاقة عمرها سنين هي اللي كبرات صلاح الدين الايوبي وابن بطوطة وغيرهم.
مقبول مرفوض
-8
2022/06/01 - 09:20
4 | Bentaieb
ارجوكم
حتا حنا جيل الثمانينات و التسعينات كلينا العصا حتى كرهونا فالمدرسة و الدراسة و الدرس و التمدرس..
مقبول مرفوض
8
2022/06/01 - 09:27
5 | X
صحيح
اتفق كل الاتفاق مع راي رفيقي . يجب القطع النهائي مع هذه الممارسات الوحشية . العقاب البدني يكون برفق وليس بهمجية . منظر مقزز : الفقيه بالعصا واللي كيحمل بوركابي . والضحية طفل . لا حول ولا قوة الا بالله
مقبول مرفوض
8
2022/06/01 - 10:06
6 | Abo ayoub
التنطع
اقترح معاقبة هذا المعتوه الذي يمارس السادسة على الاطفال بنفس العقوبة اي الفلقة ويوكل التنفيذ لنفس الاطفال المتضريرين.
مقبول مرفوض
8
2022/06/01 - 10:09
7 | عبد االطيف
رفيقي والفلقة
ما رأي السيد رفيقي في احداث الشغب التي تحدث بعد كل مباراة كرة القدم؟ الحاجة ملحة لمعرفة السبيل إلى تفادي هذه الأحداث في المستقبل وجزاه الله تعالى خيرا
مقبول مرفوض
0
2022/06/01 - 10:38
8 | DrissBouharradaZahoum
رأي في هذه القضية
نحن طبعا ضد العنف بكل أشكاله، لكن اسائل السيد رفيقي ابيحفص لماذا بلع لسانه لما خرجت امرأة بوجهها المكشوف وتكلمت عن حقها في تعدد الأزواج يعني تريد 4 أزواج؟؟ هذا ضرب للشرع والقانون عرض الحائط..
مقبول مرفوض
-1
2022/06/01 - 11:13
9 | said
عجب العجاب
هذا ما تبقى لكم.!!!! أظن مجتمع الكلاب ليس للقطط الوديعة مكان فيه
مقبول مرفوض
-1
2022/06/01 - 11:54
10 | نهيلة
لا للعنف بأي شكل من الأشكال
منظر مقزز انا شخصيا دمعت عيناي من المنظر كيف لي شخص عاقل ان يحمل طفل صغير و يضحك و يتلذذ عند رؤيته يضرب و يهان على أي الفقيه حسبي الله ونعم الوكيل فيهم تربات فينا عقد من الآباء دياولنا الله يهديهم كانز كيمشيو عند الأستاذ و يقولولو انت قتل و انا ندفن انت سلخ و انا نزيد نكمل حتى كرهنا المدرسة و المدرسين و التعليم بسبب هاد العقليات طلع جيل معطوب نفسيا ممكن نربيو جيل على المبادئ و الإحترام و الأخلاق و حب التعليم حيت هو سبيل النجاح و التقدم و نغرسوه فوليداتنا بلا تعنيف
مقبول مرفوض
0
2022/06/02 - 01:12
11 | م ع
مسؤولوا التعليم الاولي ارهابيون
انا ضحية العنف المسجد والمدرس وما زلت الي يومنا هذا انعل جميع الفقهاء والمعلمين وامره ان اسمع هذه المهن في المجالس واحقد عليهم حتى في صلاتي عند الدعاء حدفت كلمة اللهم …من علمنا . احكي هذا وانا اتجاوز الستين وما استفدت من هذا التعليم لا معنويا ولا ماديا لولى هروبي من ذالك الجحيم لكنت الان في عالم الموتا . كل ما ربحت هو مرض نفساني
مقبول مرفوض
0
2022/06/02 - 11:18
12 | آكل فلقة سابق
اجنوا النتائج
أين هذه الجمعيات وهؤلاء المفكرون والعباقرة والمحللون النفسيون مما يعانيه ويعيشه أطفال الشوارع والمتخلى عنهم..........؟؟؟؟:؟
مقبول مرفوض
0
2022/06/03 - 06:57
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة