الرئيسية | قضايا المجتمع | تهيئة الطريق الساحلي بـ"الصخيرات" تثير غضب جيران "الملك" وتهدد مشاريع سياحية بـ"الإفلاس"

تهيئة الطريق الساحلي بـ"الصخيرات" تثير غضب جيران "الملك" وتهدد مشاريع سياحية بـ"الإفلاس"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تهيئة الطريق الساحلي بـ"الصخيرات" تثير غضب جيران "الملك" وتهدد مشاريع سياحية بـ"الإفلاس"
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

تسود هذه الأيام، حالة من الغليان الشديد بين فئات عريضة من ساكنة الصخيرات، ضمنها عدد من أرباب مشاريع سياحية، بسبب ورش إعادة تهيئة الطريق الساحلي الرابطة بين القصبة والقصر الملكي.

المحتجون استنكروا بشدة إغلاق كل الممرات والمنافذ المؤدية إلى منازلهم ومشاريعهم، بعد أن تم نصب حواجز إسمنتية (طروطوار) على طول الطريق الساحلي، الأمر الذي يضطرهم إلى قطع مسافات طويلة من أجل الوصول إلى وجهاتهم الخاصة.

وطالب جيران "الملك" بضرورة تدارك هذا المشكل الذي حول حياتهم إلى جحيم لا يطاق، في وقت اعتبر عدد من سكان المنطقة، في حديث لـ"أخبارنا"، أن وضع هذه الحواجز الاسمنتية سيتسبب لا محالة في عرقلة حركة المرور عند وقوع حوادث سير لا قدر الله، خاصة في فصل الصيف، حيث يكون الإقبال كبيرا على شاطئ الصخيرات.

وارتباطا بالموضوع، أكد صاحب مشروع سياحي في اتصال هاتفي مع "أخبارنا" أن هذا المشكل تسبب له في خسائر مادية مهمة، حيث قال: "جل الزبناء ديالي كيجيو من الرباط، ولا يعقل أن كل واحد فيهم خاصو يمشي حتال مدراة الشاطئ عاد يدور باش يجي عندي"، مشيرا إلى أن هذا الإكراه قد يضطره إلى تقليص عدد مستخدميه بسبب تراجع مداخليه.

 

وناشد المحتجون المسؤولين بوزارة التجهيز، صاحبة المشروع، من أجل التدخل العاجل قصد إضفاء تعديلات تروم وضع حد لمعاناتهم مع هذه الطريق الجديدة، معتبرين أن نموذج "الهرهورة" يبقى الخيار الأفضل لإنهاء هذه الأزمة.

مجموع المشاهدات: 28424 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | الصنهاجي
نفس الشيء بين المضيق والفنيدق
نفس الشيء يوجد على الطريق الساحلية بين المضيق والفنيدق وسبتة حيث توجد بهاته الطريق الاقامة الصيفية للملك
مقبول مرفوض
4
2022/06/08 - 03:55
2 | عبد ااقادر بوراس
الأسبقية للمصلحة العامة
اتساءل لمن الأولية?? هل الاولوية لتوسيع الطريق والتقليل من حوادث السير،والسياقة بأريحية لمافيه المصلحة العامة.? ام اخد الاعتبار بمصلحة اصحاب السياحة والمشاريع الخاصة (ويعلم الله هل كانت شفافة ام لا)? الجواب واضح.المصلحة العامة تعلو فوق كل اعتبار وفوق مصلحة الاشخاص.
مقبول مرفوض
23
2022/06/08 - 04:07
3 | الموظف حدو
منظر بشع
اعتقد و انا من ابناء المنطقة ان الحالة السابقة للطريق كانت افضل ... و ان التوسعة لم تراعي الى جانب ما ذكر الجانب الجمالي .... ترقبوا غضبة ملكية على اصحاب المشروع خصوصا و انه من عشاق شاطئ الصخيرات ... و الكل يعرف ذوق الملك الرفيع ... عندما سيمر من هناك لن يروقه ما اصبحت عليه الطريق رغم توسعتها .. حيث ان الطريق القديمة كانت اجمل .. اليوم اصحت كلها طروطوارات من الجانبين و في الوسط مما يشعر معه السائق بالضيق الشديد ... نتمنى اعادة الرونق الى مكانه خصوصا و انها تمر بمخاداة القصر الملكي
مقبول مرفوض
-11
2022/06/08 - 05:03
4 | معلق
تعليق
و ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خيرا الحسد و الكره أصبح ينخر البعض و أصبحوا لا ينطقون الا لقول الشرليتسائل الواحد واس بوراس عندو شي راس
مقبول مرفوض
-13
2022/06/08 - 05:05
5 | ح. س
وما هو المانع
يجب منع مثل هذه الحواجز التي تضر بالساكنة وأصحاب المشاريع لأنه لا مبرر لها.
مقبول مرفوض
1
2022/06/09 - 10:44
6 | بوعثلة رشيدة
نحن نعاني بسبب هده التغيرات التي طرأت على الطريق
أنا اسكن هناك كوني بنت البلاد واعرف أناس كثيرون مضىرورين بسبب غلق جميع الممرات المودية لبيوتنا أصحاب الطاكسيات هم أيضا لايريدون إيصالها إلى بيوتنا لان ليس لديهم أي روبوان حتى يرجعون إلى عملهم وزيادة على دلك الحافلات أيضا ليس لهم محطة ولهدا نحن نعاني من جميع النواحي اصبحنا محاصرين لاطاكسيات ولاحافلات ياترى ماهو الحل اظن بان ملكنا محمد السادس نصره الله لايريد لشعبه أن يعاني واظن بأنه لايعرف مامدى معانات السكان ولهدا ارجو ان تنشرو تعلقي هدا حتى يتسنى لجميع المسؤولين رؤيته. وشكرا للصحفي عبداللاه بوسحابة لكم على اهتمامكم بنا شكرا جزيلا
مقبول مرفوض
0
2022/06/11 - 05:29
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة