الرئيسية | قضايا المجتمع | الحكومة و"المؤثرون" قصة عشق لاتنتهي.. تكوين ألف مؤثر من أجل حماية وتثمين التراث المغربي

الحكومة و"المؤثرون" قصة عشق لاتنتهي.. تكوين ألف مؤثر من أجل حماية وتثمين التراث المغربي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة و"المؤثرون" قصة عشق لاتنتهي.. تكوين ألف مؤثر من أجل حماية وتثمين التراث المغربي
 

أخبارنا المغربية: هدى جميعي

أثارت مؤخرا قضية الاستعانة بالمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، من طرف عدد من القطاعات الحكومية ضجة كبيرة، بعد رفض شريحة واسعة من المغاربة، والذين استنكروا منح أموال عمومية لأشخاص لا يمتون للمجالات المعنية بصلة، ورأسمالهم لا يتعدى آلاف "المريدين" الذين يتابعون تحركاتهم على شاشات الهواتف والحواسيب.

واستمرارا على هذا النهج، كشف محمد المهدي بنسعيد بصفته وزيرا للشباب والثقافة والتواصل، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، عن عزم وزارته التعريف بالتراث المغربي عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي، بالاعتماد على "مؤثرين" شباب سيتم تكوينهم بشكل سنوي بعدد يصل لألف كل عام.

 

هذه الاستراتيجية حسب الوزير، تهدف إلى تعريف المواطنين المغاربة والأجانب بالمعالم التاريخية والسياحية التي تزخر بها بلادنا، وتحريك عجلة الاقتصاد وخلق دينامية تعود بالنفع على المغرب، عن طريق استغلال الشعبية التي يحظى بها "المؤثرون"، بغض النظر عن مستواهم الثقافي أو طبيعة المحتوى الذي يقدمونه على صفحاتهم وقنواتهم الخاصة.

مجموع المشاهدات: 2984 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة