الرئيسية | قضايا المجتمع | تأخر العمليات الجراحية بمستشفى القنيطرة الإقليمي يدفع الأطر الصحية إلى إخلاء مسؤولياتها واقتراح حلول جذرية

تأخر العمليات الجراحية بمستشفى القنيطرة الإقليمي يدفع الأطر الصحية إلى إخلاء مسؤولياتها واقتراح حلول جذرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خالد آيت الطالب وزير الصحة المغربي خالد آيت الطالب وزير الصحة المغربي
 

أخبارنا المغربية:القنيطرة

يعيش المستشفى الإقليمي الإدريسي بمدينة القنيطرة، المعروف بـ"سبيطار الغابة"، على وقع تأخر كبير في إجراء العمليات الجراحية، مما يؤدي دائما إلى احتجاجات ومشاحنات بين المرتفقين والمسؤولين.

في هذا الإطار، اختارت الأطر الصحية بالمستشفى المذكور جريدة "أخبارنا المغربية" للتعبير عن وجهة نظرها وإخلاء مسؤولياتها.

تقول أطر المستشفى، بعد بحث دقيق ونقاش عميق تبين إنه من الضروري أن تنتهي عملية إصلاح وخوصصة القطاع الصحي بتفعيل شراكة قانونية تهدف إلى تجويد الخدمات الصحية في مجالات الجراحة العامة غير المستعجلة.

 وكذا تقريب المواعيد بغية تسهيل الولوج والولوجية للخدمة الصحية بالنسبة لسكان القنيطرة ونواحيها، ويكون الهدف الأسمى منها هو رفع اللبس وإلغاء اتهام رجال ونساء الصحة بازدواجية المهمة وجعل الخدمة الإنسانية النبيلة في مجال الصحة تسمو وتستجيب لطموحات ساكنة منطقة الغرب في إطار قانوني يحترم ضوابط المهنة.

أما فيما يخص ذوي التغطية الصحية(الرميد)، يجب تقنين حق الولوج للخدمات الصحية بالقطاع الخاص التي مصحتها أقامت شراكات مع مديرية الصحة التابعة لها الإقليم.

من جهته، خاض الموقع الإخباري، مجموعة من الاستشارات من داخل المستشفى الإقليمي الإدريسي مع بعض المرضى.

ورحب أغلبهم بالفكرة، واعتبروها بمثابة تخفيف على المرضى، وكذا نقص من العناء الذين يعانون منه المرضى بالإقليم، وذلك بوضع نص قانوني يصادق عليه بالبرلمان المغربي.

مجموع المشاهدات: 2249 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة