الرئيسية | قضايا المجتمع | مراكش: حقوقيون يطالبون بفك العزلة والاقصاء عن أحياء بالمدينة الحمراء

مراكش: حقوقيون يطالبون بفك العزلة والاقصاء عن أحياء بالمدينة الحمراء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مراكش: حقوقيون يطالبون بفك العزلة والاقصاء عن أحياء بالمدينة الحمراء
 

أخبارنا المغريية - محمد اسليم 

طالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالمنارة مراكش بفك العزلة والاقصاء عن أحياء مراكشية، وبتوفير الخدمات الأساسية لساكنتها لضمان حقهم في السكن، وانجاز بنية تحتية حقيقية تقطع مع ما وصفه بالعشوائية وتبديد المال العام. 

بيان الفرع والذي توصلت أخبارنا بنسخة منه، اشار لمراسلات سابقة له وجهها للجهات المعنية منذ 2015 بخصوص رفع التهديد على الحق في الحياة الذي يشكله مسار السكة الحديدية على طول مقاطعة سيدي غانم، واحياء المسار، الازدهار، النجد، أبواب جليز، دوار أليگرو، حي يوسف بن تاشفين، وبين لقشالي بسبب غياب حاجز اسمنتي وقناطر للراجلين ومستعملي الدراجات والسيارات مما خلف عشرات الوفيات وضحايا حوادث القطارات.. أمر تم التجاوب معه في ماي 2016 ، حيث تم انجار مقاطع من السور الاسمنتي على امتداد السكة الحديدية واحداث قنطرة بين حي الازدهار وحي المسار باتجاه سوق الجملة للخضر والفواكه لحركة السيارات وقنطرة للراجلين بين أحياء  ابواب جليز وتارگة والحي الصناعي سيدي غانم دون الاخد بعين الاعتبار مطلب الجمعية بإحداث قنطرة أساسية لفك العزلة عن 9 احياء بقلب مدينة مراكش تعاني العزلة ( حي مبروكة و النجد والمجد ،أبواب جليز ، أكيوط ، دوار الكدية ، ألكرو، بين لقشالي، تارگة، الحي الصناعي سيدي غانم ) والتي تضطر فيها الساكنة لاستعمال طرق بديلة بما فيها استعمال قنطرة الراجلين المتضررة رغم انها حديثة الانشاء... 

 مكتب الـAMDH  جدد مطلبه بفك العزلة عن الاحياء المذكورة بإحداث بنية تحتية حقيقية تقطع مع واقع التهميش والعزلة داخل مدينة مراكش عبر انجاز قنطرة رئيسية بين حي المجد ومبروكة والحي الصناعي سيدي غانم و بين قنطرة طريق آسفي التي تعاني ضغطا شديدا وبين حي جوهرة تارگة, وتوسيع الطريق بين دوار سيدي مبارك والحي الصناعي سيدي غانم، وإزالة سياج النباتات الشوكية المعيقة للتنقل والمسببة لحوادث السير على مستوى تجزئة جوهرة تارگة. كما طالب بفتح تحقيق شفاف حول التصدعات التي تعرفها القنطرة المحدثة سنة 2016، وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات.. مع رفع مظاهر التهميش والاقصاء الذي تعانيه احياء الگدية واكيوط وألگرو وضمان الحق في السكن لقاطنيها ورفع مظاهر الترييف باحداث سوق نموذجي ومحاربة الحيوانات الشاردة، وبتوفير الأمن والطمأنينة للسكان بسبب انتشار مظاهر الجريمة واعتراض الطريق وسلب المواطنين والمواطنات ممتلكاتهم يقول البيان. 

 
مجموع المشاهدات: 712 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة