الرئيسية | قضايا المجتمع | مجلّة كَندية تُسلّط الضوء على مغربي من ذوي الاحتياجات الخاصة يُروّج لـ"سياحة المعاق"

مجلّة كَندية تُسلّط الضوء على مغربي من ذوي الاحتياجات الخاصة يُروّج لـ"سياحة المعاق"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مجلّة كَندية تُسلّط الضوء على مغربي من ذوي الاحتياجات الخاصة يُروّج لـ"سياحة المعاق"
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

 سلّطت مجلة كندية في عددها الأخير الضوء على "الحسين إشن"؛ شاب مغربي يبذل قصارى جهده للترويج لـ"سياحة المعاق" على الصعيد الوطني.

 وأماطت مجلة travel without limits اللثام عن "إشن"، مُعدة ملفا كاملا عن تجربته في مجال "سياحة المعاق"، مدرجة قصته إلى جانب قصص أخرى لـ"معاقين" آخرين في المجال من مختلف أصقاع العالم.

 وفي هذا الصدد، قال "إشن" إنه "سعيد بهذا الملف الذي أعدته المجلة المذكورة، على اعتبار أن مجهوده في مجال "سياحة المعاق" تجاوز الحدود الوطنية ليبلغ صداه الصعيد الدولي".

 وزاد الشاب عينه، وفق تصريح له خص به موقع "أخبارنا"، أنه "يسعى من خلال تجربته إلى أن تتوفر كل المرافق العامة والخاصة على ولوجيات تسهل للمعاقين المرور بشكل يليق بوضعهم الصحي".

 كما أردف "إشن" أنه "يرافع من أجل أن يتحقق ذلك، ومن ثمة يتمتع ذوو الاحتياجات الخاصة بنفس الحقوق التي يتمتع بها الأصحاء حيثما حلوا وارتحلوا".

 وعن كلمة "معاق"؛ شدّد الشاب ذاته أنها "لا تؤثر عليه البتة، بل بالعكس تماما، تزيده إصرارا على العمل والاجتهاد، وتأكيد أن هذه الفئة ليست أقل شأنا من باقي الناس".

 ولم يُفوت "إشن" الفرصة دون أن يصرح أنه "ينتظر تدخل أحد المسؤولين المغاربة في قطاع السياحة، من أجل مساعدته على إحداث وكالته التي يروم، من خلالها، توفير فرص الشغل لفئة "المعاقين"، حتى يتسنى لهم العمل دون الإحساس بأي مركب نقص".

 

 تجدر الإشارة إلى أن "إشن" رأى النور بقرية تونفيت الأطلسية، ومعروف عليه في الأوساط القريبة منه حبه للتجوال وولعه باكتشاف ثقافات مغايرة منذ نعومة أظفاره، رغم "إعاقته" الجسدية التي لم تمنعه من مواصلة السفر عبر العالم.

مجموع المشاهدات: 4371 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة