الرئيسية | قضايا المجتمع | المهاجري: حقوق الرجل والمرأة غائبة عن "درعة تافيلات".. وأقاليم الجهة ضحيّة سياسات عموميّة

المهاجري: حقوق الرجل والمرأة غائبة عن "درعة تافيلات".. وأقاليم الجهة ضحيّة سياسات عموميّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المهاجري: حقوق الرجل والمرأة غائبة عن "درعة تافيلات".. وأقاليم الجهة ضحيّة سياسات عموميّة
 

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

 قال هشام المهاجري، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، إن "جهة درعة تافيلالت تفتقر إلى حقوق النساء والرجال على حد سواء"، مؤكدا أن "تمارة" يشترك فيها الطرفان معا.

 وزاد المهاجري، خلال كلمته التي ألقاها خلال اللقاء الجهوي النسائي المنظم في مدينة ورزازات، أن "أقاليم "درعة تافيلالت" ضحية سياسات عمومية منذ الاستقلال"، مبرزا أنها "الجهة الوحيدة التي تلتقي فيها الزوجة بزوجها مرة في السنة؛ وبالضبط في مناسبة عيد الأضحى".

 وبنكهة لا تخلو من سخرية؛ أوضح عضو المكتب السياسي لـ"البام" أن "أغلب أطفال الجهة يزدادون في تاريخ/يوم واحد"، مهاجما في السياق عينه "رئيس الجهة السابق "الحبيب شوباني" الذي ظهر على حقيقته".

 وشكر "المهاجري" والي جهة درعة تافيلالت؛ إذ "تصدى للشوباني الذي كان ينوي استغلال أموال الجهة المتوقفة لتفريقها على الجمعيات التابعة له ولحزبه"، متمنيا أن "تعرف الجهة انتقالا تنمويا"، لاسيما وأن كلمته تزامنت وحضور وزيرة الانتقال الطاقي ووزيرة الانتقال الرقمي.

 عضو المكتب السياسي دعا ساكنة الجهة إلى "الاتفاق وتجاوز الخلافات ووضع الصراعات جانبا من أجل تحقيق التنمية"، لافتا إلى أنه "يرفض استغلال المال العام من أجل مصالح سياسوية وانتخابوية على حساب تنمية الجهة"، خالصا إلى أنه "سيظل يدافع عن المغرب المنسي".

مجموع المشاهدات: 2388 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة