الرئيسية | قضايا المجتمع | ائتلاف مغربي يتحرك ضد الاتحاد الأوروبي بعد استمرار أزمة التأشيرات

ائتلاف مغربي يتحرك ضد الاتحاد الأوروبي بعد استمرار أزمة التأشيرات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ائتلاف مغربي يتحرك ضد الاتحاد الأوروبي بعد استمرار أزمة التأشيرات
 

أخبارنا المغربية- محمد الحبشاوي

قرر الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، عقد ندوة صحافية يوم الخميس 02 فبراير 2023، لتقديم برنامج التحرك والترافع ضد الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد استمرار عدد من قنصليات دول الاتحاد في رفض ملفات التأشيرات الخاصة بالمواطنين المغاربة.

وأصدر الائتلاف الحقوقي بلاغا في هذا الشأن، توصلت "أخبارنا المغربية" بنسخة منه، حيث اعتبر فيه أن "إصرار مصالح التمثيليات الأوروبية، على وضع عدد من العراقيل للحيلولة دون تمكين المعنيين من التأشيرة، لدخول التراب الاوروبي، انتهاك صارخ للحق في التنقل، المنصوص عليه في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان، المصادق عليها من طرف بلدان الاتحاد، وهو مايستدعي وباستعجال أن تضطلع الدبلوماسية المغربية، بمسؤولياتها في الضغط على الأتحاد الأوربي ، والدول الأوروبية عموما، من أجل احترام المواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحرية التنقل".

وأشارت الهيئة الحقوقية في ذات البلاغ إلى أن "الخطوات التي باشرها اتجاه سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، من خلال المذكرة الترافعية الموجهة إليها، بتاريخ 24 نونبر2022، والمرفقة بعدد من شكايات المواطنين والمواطنات، وجوابها المؤرخ ب 24 دجنبر 2022، والذي لم يتضمن أي إجراءات عملية لمواجهة التعسفات، حيث ظلت الأوضاع على حالها".

وسجل الائتلاف في البلاغ نفسه أن "وضعية طالبي/ات التأشيرة، وأساسا منهم الحالات الصحية، وذوي عقود العمل، والطلبة المسجلين بالجامعات الأوروبية، وغيرها، تستدعي مضاعفة جهود الحركة الحقوقية والمؤسسات الرسمية، حماية لحقوق المواطنات والمواطنين المغاربة المتقدمين بطلبات الحصول على التأشيرة".

يذكر أن أزمة التأشيرات التي نشبت بين المغرب والاتحاد الأوروبي كانت سببها الرئيسي فرنسا، التي عمدت إلى تقليص التأشيرات الممنوحة للمواطنات والمواطنين المغاربة بنسبة 50 في المائة، كرد فعل على “رفض المغرب استقبال المهاجرين غير الشرعيين المقيمين في فرنسا”، بحسب مزاعم السلطات الفرنسية.

مجموع المشاهدات: 9588 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | مواطن
لا جدوى من هذا الموضوع
الاختلاف....لا يساوي شيء بالنسبة للاروبيين ...هو بنفسه لا يستطيع الحصول على التأشيرة... خصوصا ان التأشيرة تعتبر لا يتدخل فيها القضاء و لا المحاكم و لا الأمم المتحدة اصلا..تبقى من اختصاص البلد المواد زيارته.... اذا...اثاره لا جدوى منها اصلا
مقبول مرفوض
3
2023/01/24 - 11:02
2 | طارق أحمد
المثل
برضه انتم كدوله المغرب معطلين فيزات التجمع العائلي من مصر...وهناك ظلم واقع منكم علي المصريين وابناءكم في المغرب...
مقبول مرفوض
-1
2023/01/25 - 05:51
3 | المصطفى
انكونوا رجال
انكونوا ارجال حتى المغرب يمنع الدخول من نفس الدول دبا احنا ابحال الا جارك سد عليك الباب وكتبكي اوا بين ليه شوية ديال الكرامة ما تمشيس عندوا ورد شوية حتى انتا بابك ما تخليهش امفرع هاداك هو الدل. الواقع غادي نبقاو انخربقوا حتى يستغلوا العديان المواقف الرجولية ديالنا اودي غير خليونا اعيالات رآه الاورو هو تاني دخل للمغرب بعد الفوسفاط.
مقبول مرفوض
4
2023/01/25 - 06:29
4 | ابراهيم ابراهيم
كلمة حق
سياسة الاتحاد الاوروبي مختلفة تماما على ما يعتقده سياسيوا المغرب المفششين حيث ان تلك الدول تدافع عن مصالحها بقوة وليس كمنتخبينا الذين يدافعون فقط عن كراسيهم ومصالح ابناءهم واسرهم فقط.اما الوطن عندنا فليذهب الى الجحيم.لو تركوا الحدود مفتوحة في وجه المغاربة فحتى الكلاب الضالة عندنا سوف تقوم بالحريݣ.
مقبول مرفوض
6
2023/01/25 - 10:31
5 | هارون
سرقة المواطن
السلام عليكم على الحكومات العربية أن تتخذ قرارا موحدا تطالب من خلاله دول الغرب إيقاف سرقة مواطنيها . أولا يجب على القنصليات أن تتوقف عن استخلاص ثمن التأشرة قبل المصادقة عليها ، كيف يعقل أن تأخذ مني ثمن التأشرة ثم ترد علي بعدم القبول . ثانيا كيف يعقل طلب التأشرة من شيخ تجاوز سنه الخمسة و ستون عاما ؟ مثل هؤلاء عليهم أن يلغوا لهم السفر بالتأشرة ، هؤلاء سيسافرون إما للعلاج أو النزهة و ليس لا للعمل و لا لغيره فلما التأشرة؟ ثالثا ، المطالبة بزيادة مدة التأشرة في اول نسختها إلى ستتة أشهر و ليس شهرا فقط . أين من يدافع عن مواطنيها
مقبول مرفوض
0
2023/01/25 - 10:43
6 | لحوس
[email protected]
ما عندنا ما نديرو بشي فرنسا ولا بشي أوربا، ها روسيا، ها الصين ها اليابان، ها الهند ها ميريكان، ها البرازيل ها كندا، خلينا ليهم الخراير والغاز
مقبول مرفوض
0
2023/01/26 - 12:29
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة