الرئيسية | قضايا المجتمع | بعد فتحه اليوم في وجه 3 جثث جديدة.. الجزائر تحول "زوج بغال" إلى معبر للموتى والمعتقلين فقط

بعد فتحه اليوم في وجه 3 جثث جديدة.. الجزائر تحول "زوج بغال" إلى معبر للموتى والمعتقلين فقط

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد فتحه اليوم في وجه 3 جثث جديدة.. الجزائر تحول "زوج بغال" إلى معبر للموتى والمعتقلين فقط
 

أخبارنا المغربية- محمد اسليم

من المنتظر أن يتم فتح المعبر الحدودي “زوج بغال” الفاصل بين المغرب والجزائر، بصفة استثنائية، اليوم الإثنين، لفتح المجال لتسليم السلطات الجزائرية لنظيرتها المغربية جثث ثلاثة مغاربة لقوا حتفهم أثناء رحلة للهجرة السرية في اتجاه القارة العجوز، علما أن عملية مماثلة تمت منذ أيام قليلة وتم خلالها تسلم جثة أخرى لشابة مغربية لقيت حتفها بعد تعرّض القارب الذي كانت على متنه رفقة مهاجرين سريين آخرين للغرق إثر توجيه البحرية الجزائرية لرصاصها نحوه دون داع، وقبلها بأيام فقط تم فتح المعبر لإرجاع معتقلين مغاربة بالسجون الجزائرية على خلفية ملفات للهجرة السرية دائما.

معبر "زوج بغال" من الجهة المغربية والذي غير الجزائريون اسمه لـ"العقيد لطفي" والذي يربط مدينة وجدة المغربية بمغنية الجزائرية، جرى إغلاقه منذ 1994، بعد أن تم فتحه لسنوات قليلة فقط، علما أن الإغلاق الأول تم في سبعينيات القرن الماضي، ويعاني مواطنو البلدين على طرفي الحدود من قطع الأوصال والحرمان من صلة الرحم، علما أن المغرب أعلن في أكثر من مناسبة عن مد يده ورغبته في فتح الحدود بل واستعداده لحل كل المشاكل العالقة، وهو ما ترفض السلطات الجزائرية التفاعل معه بالشكل المطلوب، رغم أواصر الدم والدين والتاريخ المشترك التي تربط البلدين.

فإلى متى سيواصل حكام الجزائر رفض وضع حد لمعاناة عشرات الآلاف من مواطني البلدين على طرفي الحدود؟

مجموع المشاهدات: 8731 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | الصنهاجي
كتطلعوا الشأن لبوجعران
لا افهم لماذا بعض ما يسمى بالصحفيين، يتكلمون على الحدود مع الافعى الشرقية كانهم يتكلمون عن الحدود مع كندا او امريكا. لا نريد فتح حدود، بالعكس نريد تقوية اغلاقها بالاشواك الكهربائية او بكاءا اسمنتي طوله عشرة امتار
مقبول مرفوض
2
2023/01/30 - 12:49
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة