الرئيسية | قضايا المجتمع | هكذا يواجه عامل إقليم ورزازات موسم الثلوج.. مروحيات و115 آلية وشاحنة وسيارة إسعاف

هكذا يواجه عامل إقليم ورزازات موسم الثلوج.. مروحيات و115 آلية وشاحنة وسيارة إسعاف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هكذا يواجه عامل إقليم ورزازات موسم الثلوج.. مروحيات و115 آلية وشاحنة وسيارة إسعاف
 

أخبارنا المغربية:ورزازات

عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة بورزازات، مؤخرا، اجتماعا خُصّص لدراسة واعتماد برنامج عمل لمواجهة آثار موجة البرد وتساقط الثلوج على الساكنة خلال فصل الشتاء 2022 - 2023.

ويندرج هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم ورزازات، "عبد الرزاق المنصوري"، في إطار استعدادات مختلف القطاعات والمصالح الخارجية والفاعلين المعنيين، للعمل على التخفيف من آثار موجة البرد والثلوج على ساكنة بعض المناطق وجماعات الإقليم.

وقدم ممثلو المصالح المعنية، عروضا حول مختلف التدابير المتخذة لحماية المواطنين من المخاطر المرتبطة بموجة البرد وتساقط الثلوج.

ويتعلق الأمر، برئيسي المركز الإقليمي للأرصاد الجوية، وقسم الشؤون الداخلية بعمالة ورزازات.

 بالمقابل، كشف مصدر مسؤول أن هناك مجهودات تبذل تحت إشراف عامل الإقليم من أجل فك الحصار عن ساكنة تديلي، مؤكدا أن ما وصل إليه سمك الثلوج في هذه الجماعة خلال الـ48 ساعة الأخيرة، لم يسبق للمنطقة أن سجلته منذ أكثر من 80 سنة.

وأوضح المتحدث ذاته، أن هناك تعليمات من عامل الإقليم لجميع رجال السلطة والمصالح المختصة من أجل تسخير جميع الآليات المتوفرة والتدخل بالسرعة من أجل إزاحة الثلوج، وفتح المسالك الطرقية، وإرجاع الكهرباء وتغطية الهاتف والماء الشروب إلى المواطنين، داعيا رجال السلطة إلى التواجد في الميدان وبالقرب من المواطنين.

وأضاف، أن “ساكنة الدواوير الـ52 تعيش لأكثر من 48 ساعة دون ماء وكهرباء، مع مسالك طرقية مقطوعة”، مشيرا إلى أن السلطات الإقليمية والقطاعات المتدخلة تدخلت وفق إمكانياتها المتوفرة، لكن هناك حاجة ماسة إلى تقديم الدعم من الحكومة والأقاليم المجاورة لفك الحصار الذي تعيشه الساكنة حاليا.

 

 

 

مجموع المشاهدات: 1718 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة