الرئيسية | حوادث وقضايا | تحديد مكان الطفلة القاصر التي هربت من منزل أسرتها بسلا

تحديد مكان الطفلة القاصر التي هربت من منزل أسرتها بسلا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تحديد مكان الطفلة القاصر التي هربت من منزل أسرتها بسلا
 

أخبارنا المغربية ـ الرباط

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في كل من مدينة مراكش وسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد مكان طفلة قاصر تبلغ من العمر 12 سنة، والتي كانت تشكل موضوع بحث لفائدة العائلة بعد اختفائها في ظروف مشكوك فيها منذ مساء أمس الخميس.

 وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمدينة سلا كانت قد توصلت بإشعار حول اختفاء الطفلة المذكورة بعد مغادرتها المؤسسة التعليمية التي تدرس بها، دون أن يتم الاهتداء لمكان تواجدها، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي مكنت من تحديد مكان تواجدها بمحطة القطار بمراكش واسترجاعها في صحة جيدة، دون أن تكون قد تعرضت لأي اعتداء.

 وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاستماع للطفلة القاصر بحضور ولي أمرها من طرف فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالأحداث، وذلك من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بمغادرتها مسكن العائلة، فضلا عن رصد الأسباب والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء سفرها من مدينة سلا في اتجاه مراكش.

مجموع المشاهدات: 20144 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | Renard
On dérive vers une société dont les valeurs sociales et humaines sont éradiquées... C'est le résultat de la faiblesse de l'école marocaine, l'impact de l'intérêt et les réseaux sociaux sur les enfants ainsi que le rôle du père est limité sans la mise en valeur de l'éducation au profit de la mère..... Voilà le résultat...
مقبول مرفوض
0
2020/02/29 - 12:18
2 | وديع
يا اخي اي تربية نتحدث عنها و التعليقات نكتبها باللغة العربية فنحن لا نحب جذورنا فبالاحرى ان نربي اطفالا صغارا فالاجدر ان نربي اولا على حب ديننا و لغتنا العربية. لغة القران ثم نرى ما سنفعله. نسال الهداية للجميع
مقبول مرفوض
0
2020/02/29 - 12:54
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة