الرئيسية | حوادث وقضايا | مباشرة بعد رمضان...معطيات حصرية عن الحرب الشرسة التي تشنها ولاية أمن بني ملال ضد تجار ومروجي المخدرات

مباشرة بعد رمضان...معطيات حصرية عن الحرب الشرسة التي تشنها ولاية أمن بني ملال ضد تجار ومروجي المخدرات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مباشرة بعد رمضان...معطيات حصرية عن الحرب الشرسة التي تشنها ولاية أمن بني ملال ضد تجار ومروجي المخدرات
 

أخبارنا المغربية : بني ملال

أفادت مصادر متتبعة للشأن الأمني بجهة بني ملال خنيفرة، أن عناصر الشرطة بمختلف مدن  جهة، عملت على تضييق الخناق على تجار المخدرات والمؤثرات العقلية ونفذت، على امتداد الأسبوعين الماضيين، عمليات أمنية استباقية أسفرت عن الإطاحة بالعديد من العناصر الإجرامية التي تنشط في الاتجار وترويج هذه الممنوعات وحجز كميات مهمة سواء من مخدر الشيرا أو مخدر طابا أو الكيف أو أقراص الهلوسة، هذا بالإضافة إلى إتلاف كميات مهمة من مسكر ماء الحياة.

ففي مدينة بني ملال، تمكنت شرطة مكافحة المخدرات، في مناسبتين مختلفتين، من توقيف ثلاثة أشخاص بينهم سيدة وحجز ما يقارب ثماني كيلو غرامات ونصف من مخدر الشيرا، بالإضافة إلى هواتف نقالة ودراجة نارية كان يستعملها أحد الموقوفين في ترويج سمومه بين شباب المدينة وضواحيها. 

إلى ذلك، أفادت مصادر متطابقة، أن عناصر شرطة مدينة دمنات قامت بدورها خلال الأسبوع المنصرم بإيقاف وتقديم ستة أشخاص من بينهم قاصر إلى العدالة وذلك بعد مداهمة منزل المشتبه فيه الرئيسي بحي درب الشمس الذي كان يعده لتقطير وترويج مسكر ماء الحياة، ليتم حجز عشرات اللترات من مسكر ماء الحياة بالإضافة للمعدات والأدوات التي كانت تستعمل في تقطير هذه المادة المخدرة المحظورة.

أما في مدينة امريرت، فقد أشارت مصادر محلية أن عمليات المراقبة والترصد التي باشرتها مصالح الشرطة بالمدينة مكنت من توقيف أحد مروجي المخدرات  بحي تحجاويت فيما أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنزله من  توقيف  ثلاثة أشخاص آخرين كانوا رفقته، هذا بالإضافة إلى حجز كمية من الأقراص المهلوسة ومخدر الشيرا واوراق طابا، فضلا عن كميات مهمة من مسكر ماء الحياة.

وبالفقيه بن صالح فقد أسفرت عمليات أمنية مسترسلة لشرطة المدينة عن توقيف أربعة أشخاص خلال أربع عمليات مداهمة وهو ما مكن من حجز وإتلاف ما يفوق ثلاثمة لتر من مسكر ماء الحياة لتجنب بذلك يقظة عناصر الشرطة إغراق المدينة بهذه السموم التي غالبا ما تكون سببا في شجارات ونزاعات عنيفة بين المستهلكين.

 

وحسب مصادر مطلعة فهناك عمليات مماثلة قامت بها مصالح الشرطة بخريبكة وخنيفرة وأبي الجعد ووادي زم وأيضا بكل من مدن قصبة تادلة وأزيلال وسوق السبت أولاد النمة وهي عمليات أمنية باشرتها ولا زالت تباشرها مصالح الشرطة بجهة بني ملال خنيفرة تأتي في سياق تدابير استباقية سطرتها قيادة ولاية أمن بني ملال لفترة ما بعد رمضان الكريم للتصدي لهذا النوع من الجرائم الذي عادة ما يحاول الأشخاص اللذين ينشطون فيه استئناف جرائمهم المحظورة ليصطدموا بيقظة وتجند عناصر الشرطة وجاهزيتهم للتصدي لكل محاولاتهم اليائسة.

مجموع المشاهدات: 1392 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | الحرب الميدانية
حرق الحقول التي تذمر العقول
الفلاحين بأقاليم الريف النافع و دواوير جبالة تنتج المادة الأولية وتصدرها إلى ثخوم الأطلس و مسالكه الوعرة
هذا التبزنيس زيادة على الكونترباد والسلع الصينية تشكل العمود الفقري للنخبة البرجوازية التي تملكت كل الحدائق و العمارات و السارات الفارهة ومظاهر الثرف ( بمعنى العائلات الكبيرة )
هذه النخبة تسللت إلى السياسة عبر شراء الذمم وضحد كل الموظفين النزهاء هكذا باءت جل المجهودات الإصلاحية بالفشل
والحل يتغاضى عنه الجميع للتضييق على الجميع بدافع الربح السريع ... تجربة الدرون مع الجائحة هي حل بسيط جدا إذا طُبقت الحرب على منابع التزود وذلك بتسليطها ( الدرون ) على الحقول و نشر المعطيات والمتابعة وحرق الحقول وإعلان الحرب الحقيقية على الحقول التي تدمر العقول ...
مقبول مرفوض
0
2020/06/02 - 02:58
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع