الرئيسية | حوادث وقضايا | فيروس "كورونا" يطرق أبواب الأئمة والمرشدين بمدينة طنجة والحصيلة 28 مصاب

فيروس "كورونا" يطرق أبواب الأئمة والمرشدين بمدينة طنجة والحصيلة 28 مصاب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيروس "كورونا" يطرق أبواب الأئمة والمرشدين بمدينة طنجة والحصيلة 28 مصاب
 

أخبارنا المغربية ـ محمد الحبشاوي

كشفت التحاليل المخبرية التي خضع لها حوالي 1000 شخص من القيمين الدينيين والأئمة التابعين للمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بمدينة طنجة، نهاية الأسبوع المنصرم، عن تسجيل 28 إصابة مؤكدة بكوفيد_19. 

وبحسب مصادر "أخبارنا" فإن المصابين بالفيروس من القيمين الدينيين والأئمة، تم نقلهم للمستشفى الميداني نواحي مدينة طنجة، لتلقي العلاجات الضرورية والرعاية الكاملة قبل العودة لمزوالة مهامهم الدينية داخل مساجد المدينة. 

هذا، وقد أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،  في وقت سابق، عن بروتوكول إقامة الصلوات بالمساجد، الذي حددت فيه الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا، بعد قرارها بإعادة فتح المساجد ابتداءً من يوم الأربعاء 15 يوليوز، بعد 4 أشهر من الإغلاق بسبب تفشي الفيروس .

مجموع المشاهدات: 12410 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | سعيد
المرشدين الدينيين
ماالفاءدة من اامرشدين والاءمة الدينيين مادامت الحرية الفردية وخصوصا حرية المراة تتناقض وتعاليم الدين الاسلامي بكل معنى الكلمة ..الارشاد الديني هو تقييد حرية الفرد وخصوصا حرية المراة بمايتناسب واوامر الله تعالى..حتى لاتشيع الفاحشة الخ....كورونا وماسياتي بعدها غضب الله بدا يصيب البشر الظالمين المنافقين المفسدين لعلهم يتوبوا الى الله..ولن يستتني منهم الاءمة والمرشدين الدينيين الطاهرين..
مقبول مرفوض
-1
2020/07/13 - 11:48
2 | سعيد
المرشدين الدينيين
ماالفاءدة من اامرشدين والاءمة الدينيين مادامت الحرية الفردية وخصوصا حرية المراة تتناقض وتعاليم الدين الاسلامي بكل معنى الكلمة ..الارشاد الديني هو تقييد حرية الفرد وخصوصا حرية المراة بمايتناسب واوامر الله تعالى..حتى لاتشيع الفاحشة الخ....كورونا وماسياتي بعدها غضب الله بدا يصيب البشر الظالمين المنافقين المفسدين لعلهم يتوبوا الى الله..ولن يستتني منهم الاءمة والمرشدين الدينيين الطاهرين..
مقبول مرفوض
-1
2020/07/14 - 12:46
3 | عبد الحق
العلم نور والجهل عار
كوفيد 19 لا يعترف لا بالفقيه ولا بالامام ولا بالغني ولا بالفقير وهذا جواب للمتاسلمين الجهال الذين يظنون أن الوباء لن يصيبهم في المساجد. صلوا في بيوتكم وارفعوا اكفكم الى الله كي يرفع عنا هذا الوباء وكفى.
مقبول مرفوض
3
2020/07/14 - 03:07
4 | Yoyo
كيف
كيف اصيب هذا العدد من الائمة،الم يتبعوا التعليمات وكانوا يصلون خلسة بمجموعات ام انها اصابات عادية علما بانهم هم الادرى بالحيطة والحدر دينيا واجتماعيا وتنفيذا للتوصيات الواجب اتخاذها لتفادى كورونا،هذا ولم يذكر عدد مخالطيهم
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 05:18
5 | شهدان سعيد
تشجيع البحث العلمي وإيجاد العمل للشباب اهم من كل فقهاء والمرشدين ،ارشاد الناس لتوخي الحدر من هذا الوباء الي ان يجد علماء العلوم تلقيحا له او دواء اما علماء الديانات فعليهم بالتزام بيوتهم ولا يساعدوا في نشر الوباء فسبب نشره في فرنسا هو تجمع الإنجيليين في احدي الكنائس .
مقبول مرفوض
0
2020/07/14 - 09:44
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع