الرئيسية | حوادث وقضايا | استنفار أمني بضواحي "اشتوكة" بسبب رفع راية داعش

استنفار أمني بضواحي "اشتوكة" بسبب رفع راية داعش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من الأرشيف من الأرشيف
 

أخبارنا المغربية  ــ اشتوكة

تعرض شخص للاعتقال بضواحي اشتوكة آيت باها، وبالتحديد بأحد دواوير الجماعة الترابية بلفاع، بعد رفع راية تابعة لما يعرف بـ"تنظيم الدولة الإسلامية داعش".

وحلت عناصر الدرك الملكي مرفوقة بمصالح القيادة الإقليمية لمديرية مراقبة التراب الوطني بالإقليم المذكور، بدوار "أوخريب" بعدما رفع الموقوف الراية فوق بناية وسط الدوار، حيث تجمهر الساكنة مستغربين من هذا الفعل الدخيل على المغرب.

وتم تفتيش منزل الموقوف كما تم فتح تحقيق معمق معه لمعرفة دوافعه وعلاقته بالتنظيم الإرهابي.

مجموع المشاهدات: 10787 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | عبد الله بن صالح
اكدوبة داعش
لكل من لزال يعتقد ان هناك فعلا تنظيم اسمه داعش يجب عليه ان يعيد النظر في قواه العقلية و الادراكية خصوصا بعد ما حدث في سوريا من تنسيق مفضوح بين قوات النظام وداعش و امتناع هذه الأخيرة عن مهاجمة إسرائيل حين لم يكن يفصل بينهما سوى الأسلاك الشائكة و تفضيلها مهاجمة المدنيين و تهجيرهم
مقبول مرفوض
0
2020/10/18 - 01:45
2 | علي
داعش
داعش عنوان الهمجية و السادية و التخلف و الجهل ومن يتبعهم أما أحمق او ابله و الا سلام بريء منهم و لعنة الله و الناس عليهم إلى يوم الدين كما اقترفوه كن جراءم شنيعة في حق الإنسانية و الأبرياء تحت غطاء الشريعة الإسلامية مع أنهم يفوقون أعتى السفاحين عبر التاريخ في جراءم و حقدهم كراهيتهم للجنس البشري و خاصة المسلمين الأبرياء
مقبول مرفوض
0
2020/10/18 - 03:02
3 | Taza haut
السرعة
بعيدا عن هذا التنظيم الذي لا يعني للاسلام و المسلمين شيء و انما هو شيطان يحاول تشويه الاسلام لاغراض لا نعرف دوافعها ما اثار انتباهي السرعة التي تم بها التفاعل مع الخبر من طرف السلطة و للامانة لا اعرف اين يقع هذا المكان او اسمه قبل الحادث في حين تموت نساء و هي تلد و اطفال و هي ذاهبة للمدرسة و القائمة طويلة و لم تبدي خوفا و لا اهتمام بالمواطن و هنا اهتمت انه قمة النفاق
مقبول مرفوض
0
2020/10/18 - 04:03
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة