الرئيسية | حوادث وقضايا | وفاة علم من أعلام الدفاع عن اللغة العربية الفصحى وعن الأصول العربية للأمازيغ

وفاة علم من أعلام الدفاع عن اللغة العربية الفصحى وعن الأصول العربية للأمازيغ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صورة الفقيد عثمان السعدي صورة الفقيد عثمان السعدي
 

أخبارنا المغربية:الشيخ بوعرفة

تُوفي يوم أمس الأربعاء 30 نونبر الماضي، "عثمان سعدي" الذي يعتبر من أبرز الشخصيات المدافعة عن اللغة العربية الفصحى، على المستوى العالمي قيد حياته.

كما اشتهر المرحوم بإذن الله، بدفاعه المستميت عن الأصول العربية، لـ"الشعوب" الأمازيغية، على امتداد دول شمال إفريقيا.

الفقيد ذو الأصول الجزائرية، معروف في بلده بتأسيسه لـ"الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية"، رغم كونه أمازيغي.

وألف "عثمان سعدي"، العديد من الكتب والأبحاث والتقارير، لعل أبرزها:

البربر الأمازيغ عرب عاربة:وبين فيه أن أصول الأمازيغ عربية، واعتمد في أطروحته على 60 مرجعا نصفها غربي.

معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية:وجمع فيه الآلاف من الكلمات الأمازيغية، التي أصولها عربية فصيحة، وأثبت في مؤلفه أن أكثر من 80 في المائة من المفردات الأمازيغية هي عربية.

للإشارة، فالمتوفي التحق بـ"جبهة التحرير الوطني الجزائرية"، مباشرة بعد استكمال دراسته في الجامعات المصرية.

وبعد استقلال الجزائر، اشتغل في السلك الديبلوماسي، بجانب ولعه بالتأليف واللغة العربية الفصحى، وكان له الدور الأبرز في فتح مكتب لـ"فتح" الفلسطينية بالعاصمة الجزائر.

مجموع المشاهدات: 9192 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | خالد
تحية
رحمة الله عليه،للأسف لا يابه لمثل هؤلاء الرجال احد،لأننا لسنا في زمن الهوية،نحن في زمن الفوضى و التفاهة.
مقبول مرفوض
2
2022/12/01 - 07:03
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة