الرئيسية | رياضة | كورة مغربية | رغم الخسارة أمام الزمالك.. نهضة بركان يخرس كل الأفواه الحاقدة وينجح في تحقيق "مكاسب" عديدة

رغم الخسارة أمام الزمالك.. نهضة بركان يخرس كل الأفواه الحاقدة وينجح في تحقيق "مكاسب" عديدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رغم الخسارة أمام الزمالك.. نهضة بركان يخرس كل الأفواه الحاقدة وينجح في تحقيق "مكاسب" عديدة
 

 أخبارنا المغربية - عبدالاله بوسحابة

صحيح أن فريق نهضة بركان ضيع ببشاعة فرصة جديدة للفوز بلقب ثالث في منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، إثر خسارته أمس الأحد، في مقابلة العودة أمام نادي الزمالك بواقع (1-0)، وصحيح أيضا أن الفريق المصري لم يسرق اللقب، وكان تتويجه مستحقا، وهذه قوانين الكرة بكل روح رياضية، لكن بين تفاصيل مقابلتي الذهاب والإياب، ثمة أشياء عديدة ينبغي أن نقف عندها بافتخار شديد، لأنها بكل اختصار، خير جواب على كل من يحمل في قلبه حقد وبغض لبلدنا المغرب.

أول هذه الأمور، أن فريق نهضة بركان قدم مستويات تشرف كرة القدم المغربية، مكنته عن جدارة واستحقاق من بلوغ المقابلة النهائية من كأس الـ"كاف"، يعني "مكاين لا كولسة ولا تحكم في التحكيم" ولا أي شيء من الافتراءات والأكاذيب والتهم التي وجهها خصوم الوحدة الترابية للمغرب، وتحديدا لرئيس الجامعة السيد "فوزي لقجع"، وإلا لفاز "البراكنة" بهذه النسخة بنفس الكيفية التي يتبعها من يهاجمون اليوم المغرب حينما كانوا يتحكمون فعلا في جهاز الـ"كاف"، والقصة يعرفها الصغير قبل الكبير.

الشاهد على ما قيل، أن نهضة بركان تعرض لظلم تحكيمي بشع، إثر حرمانه أمام استغراب الجميع من ضربة جزاء مستحقة، رفض معها حكم المقابلة حتى العودة إلى الـ"فار"، كما رفض مخرج المقابلة أن يعيد هذه اللقطة، والتي بالتأكيد كانت ستقلب مجريات المباراة لصالح الفريق المغربي، لكن مع ذلك، فالواقعة أنصفت رئيس الجامعة "فوزي لقجع" وأكدت صدق التصريحات التي أدلى بها قبل أيام لقناة "أون تايم سبورتس" المصرية، حينما أكد أنه لم يسجل عليه طيلة مساره في جهاز الـ"كاف" أن تدخل لصالح فريق من الفرق المغربية، من أجل مساعدته عبر فرض حكام على المقاس.

وقبل ذلك، فقد أضحى فريق نهضة بركان، لاعبين وإدارة وتقنيين، رمزا للوطنية الصادقة، بعد أن خاض معركة حامية الوطيس، في قلب الجزائر، نصرة لوحدة المغرب الترابية، ودافع ببسالة وكرامة عن "خريطة" بلاده التي حاول نظام الكابرانات المارق انتزاعها من قميص، بل ووقف شامخا في مواجهة أعداء الوطن، ونجح في جعل هذه القضية موضوعا تتداوله كبريات القنوات الدولية وأشهر الصحف المقروءة عالميا، وهذا يكفي لنقول أن الفريق المغربي بطلا فوق العادة رغم خسارته لهذا اللقب.

وعموما، فإن المكاسب الكثيرة التي حققها نادي نهضة بركان خلال مشاركته في هذه النسخة من كأس الـ"كاف" تتجاوز بكثير الفوز باللقب ذاته، لأن الفريق المغربي أسكت كل الأفواه وأخرس كل الأبواق المأجورة التي اعتادت مهاجمتنا والنيل منا عند كل تتويج قاري، لأنها بكل بساطة فشلت في مجاراة السرعة القصوى التي يدبر بها قطاع الرياضة في المغرب، ومعه كل القطاعات الحيوية التي تعرف نهضة تنموية شاملة بفضل الرؤية المتبصرة لملك البلاد ورجالات الدولة الذين يسهرون ليل نهار على تنزيل أوراش ملكية جعلت من المغرب نموذجا يحتدى عبر العالم.

مجموع المشاهدات: 15200 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | عكوش
الذهاب
كلما أتتك الفرص لتدك شباك الخصم في ارضك وبين جمهورك لا تتردد مع أخذ الحيطة والحذر ...ذكاء الخصم جهله يفوز للمرة الأولى فتاريخه ...الكل يتعلم منا وفي الاخير يفوز علينا...نحن نحن السباقون لتلك الكأس لكن للاسف لم نستثمر ذهابنا.
مقبول مرفوض
1
2024/05/20 - 12:23
2 | محمد
الاخراج التلفزيوني
حان الوقت لاعادة النظر في قوانين النقل التلفزي يجب فرض قانون يلزم الشركة الناقلة للمباريات وخصوصا الاخراج من اعادة جميع المحاولات التي تقع في مربع العمليات.المصريون لم سوابق هذا المجال.القاب سرقت بهاته الطريقة.فالاخير لك أن مسلم ويسجد فالملعب
مقبول مرفوض
3
2024/05/20 - 12:36
3 | الرحموني
رأي فقط
ربما الاجدر تركيز عالي جدا على العمل المستقبلي لرياضتنا مع تجاهل أكثر عط لنباح وترهات الإعلام الجزائري بل ونسيانه ،والتجاهل هو السلاح الامضى والانفد لتسفيه كلام واعلام المهووسين ببلدنا
مقبول مرفوض
1
2024/05/20 - 12:46
4 | الحسن
فزنا بأكثر من الكأس
أولا تحية عالية للاعبي نهضة بركان وتحية للسيد فوزي القجع ولكل المغاربة وبعد / علينا أن نعتبر أنفسنا رغم خسارة الأمس فائزين ، نعم فائزون لأننا شرفنا رياضتنا أحسن تشريف ، احترمنا خصمنا ولعبنا معه بندية ، والكرة فيها لعب وفيها حظ ويتخللهما قليل من الأخطاء التحكيمية أيضا . ولئن خسرنا فهي رسالة إلى خصومنا الذين يكيلون لنا التهم ليل نهار ، ليتأكد العالم كله أننا أبرياء من تهمهم .
مقبول مرفوض
1
2024/05/20 - 01:16
5 | مغربية محبة لنهضة بركان
ظلم تعرض له نهضة بركان
نهضة بركان تعرض لظلم تحكيمي شنيع وماعاد الطيب بلة ان المخرج المصري العنصري تعمد عدم إعادة لقطة التدخل العنيف التي تعرض له اللاعب المغربي وكيف يعقل ان يمنح اللقب للزمالك وهم لم يسجلوا الا هظف وحيد ونحن سجلنا هدفين .كان يجب لعب الأشواط الإضافية اوضربات الجزاء . هذا ظلم في حق ذاته يجب مراجعة قوانين لعبة كرة قدم هم في بلدهم ويناصرونهم اكثر من 50الف متفرج من الطبيعي ان يسجلوا المغاربة دائما مسالمين وسامحيني في حقهم
مقبول مرفوض
2
2024/05/20 - 02:40
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة